العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجزيرة والوحدة..ديربي الذكريات الملتهبة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تترقب جماهير كرة القدم، مواجهة من العيار الثقيل، تجمع بين الجارين، الجزيرة والوحدة في السابعة و45 دقيقة مساء اليوم على ستاد محمد بن زايد، في المباراة المؤجلة من الجولة 11 للدوري، وهو لقاء يحمل معه ذكريات تتسم بالندية والإثارة للفريقين في الموسم الماضي، حيث فاز الجزيرة على الوحدة 5 /‏ 1 في الدوري، مقابل فوز «العنابي» على فخر أبوظبي 6 /‏ 0 في كأس رئيس الدولة وإقصائه عن المسابقة، وهذه الذكريات الملتهبة ما زالت عالقة بالفريقين وجماهيرهما.

    وبعيداً عن مواجهات الجارين والتي تحمل المزيد من المتعة والحضور الجماهيري، فإن الجزيرة «خامس الترتيب بـ 16 نقطة»، يسعى إلى تحسين مركزه في قائمة جدول المسابقة، مقابل 20 نقطة للوحدة الذي يستقر في المركز الثالث، فيما يتصدر القائمة الوصل بـ 25 نقطة، وبفارق الأهداف عن العين «الثاني»، ولذلك فإن نقاط المباراة في غاية الأهمية لكلا الطرفين، وسيرسم «الديربي» المنتظر ملامح خريطة منافسة الفريقين على درع الدوري.

    ضغط المباريات

    وهناك حالة من الضجر وعدم الرضا بالنسبة للجزراوية بسبب عدم تأجيل المباراة وجريانها في توقيت غير مناسب بالنسبة لهم، وذلك لأمور عدة أبرزها ضغط المباريات الذي صادف الفريق في مشوار مونديال الأندية، واستدعاء 5 لاعبين من الجزيرة إلى صفوف المنتخب الوطني، في كأس الخليج 23.

    على الجانب الآخر يدخل الوحدة المباراة بشعار «لا بديل عن الفوز»، من أجل الاستمرار في المنافسة على قمة دوري الخليج العربي وتضييق الخناق على المتصدرين الوصل والعين.

    ويعول المدير الفني للعنابي الروماني لورينت ريجيكامب على الثبات في المستوى الذي يقدمه فريقه منذ بداية الموسم، وحالة الاستقرار التي يعيشها «أصحاب السعادة».

    وقد أنهى الفريق تحضيراته أمس، بعد أن نقل تدريباته على ملاعب أكاديمية كرة القدم بالشهامة التي سيؤدي عليها الفريق تدريباته حتى نهاية الموسم الحالي.

    ويفتقد الوحدة لجهود عناصر مؤثرة أهمها، المغربي مراد باتنا، الذي يقدم مستويات جيدة مع الفريق منذ انضمامه مطلع الموسم الجاري، إضافة إلى لاعب خط الوسط المتألق سلطان الغافري، إذ يغيب الثنائي للإيقاف بسبب الحصول على الإنذار الثالث، فيما يغيب القائد إسماعيل مطر للإيقاف بعقوبة انضباطية بعد طرده في مباراة العين الأخيرة في كأس الخليج العربي، والمدافع حمدان الكمالي، الذي دخل مراحل التأهيل النهائية قبل عودته للملاعب بعدما غاب منذ بداية الموسم للإصابة بقطع في الرباط الصليبي.

    تعزيز الصفوف

    واستعاد الفريق خدمات لاعبه ناصر عبد الهادي بعد انتهاء إعارته لدبا الفجيرة، كما يعزز من صفوف الوحدة الثنائي الدولي محمد برغش والحارس محمد الشامسي عقب انضمامها للفريق، بعد مشاركتهما مع المنتخب في خليجي 23 ويعدان أحد خيارات المدرب في المباراة بعد المستوى الجيد، الذي قدمه برغش مع الأبيض.

    وارتفعت أسهم لاعب خط الوسط أحمد العكبري في الدخول للتشكيلة الأساسية بعد تألقه في مباراة العين الأخيرة، ومشاركته منذ البداية واردة بجانب محمد عبد الباسط، لتعويض غياب سلطان الغافري، بينما يملك المدرب أكثر من خيار لتعويض مراد باتنا بالدفع بمحمد الشحي أو محمد العكبري.

    03

    يعاني الجزيرة من غيابات ناتجة عن الإصابات أو قلة عدد اللاعبين، حيث يغيب المدافعان الدوليان فارس جمعة ومحمد فوزي، لتعرضهما للإصابة مع المنتخب المنتخب الوطني، بالإضافة إلى قائد الفريق علي خصيف والذي يغيب قرابة 20 يوماً للإصابة أيضاً، مع ضعف مشاركة الدولي علي مبخوت الذي يعاني من الإرهاق، لخوضه 10 مباريات لقرابة الشهر في استحقاقات كأس العالم للأندية والمنتخب الوطني، مع احتمالية مشاركة المهاجم الشاب أحمد العطاس والذي لم يشارك أساسياً مع المنتخب الوطني، وتوقيت المباراة حتماً لا يخدم صاحب الأرض نظراً لوصول اللاعبين من الكويت قبل انطلاق المباراة بـ 24 ساعة، وصعوبة الوقوف على حالتهم البدنية والنفسية وجاهزيتهم.

    10

    تين كات مدرب الجزيرة اشار الى تأثر فريقه بارهاق بعض لاعبيه لاسيما الدولي علي مبخوت، حيث يعاني من إرهاق شديد ناتج عن خوضه 10 مباريات في 30 يوماً، وتشمل استحقاقات مونديال الأندية وخليجي 23، إضافة إلى غياب 3 نجوم وهم علي خصيف، محمد فوزي، فارس جمعة للإصابة.

    04

    خاض الجزيرة حامل لقب الدوري 10 مباريات، وفاز في 4 على عجمان 2/1، حتا 3/2، الإمارات 3/1، والشارقة 2/1، وتعثر بالتعادل في 4 مواجهات مع النصر 2/2، والوصل والأهلي سلبياً، والعين 2/2، وخسر من دبا 0/1 في مستهل الدوري، وكانت الخسارة الأكبر له منذ انطلاقة الموسم أمام النصر 2/4.

    09

    يأمل الوحدة استمرار المنظومة الدفاعية القوية هذا الموسم، حيث يعد أقوى دفاع في الدوري حتى ما قبل المباراة المؤجلة بعد أن استقبلت شباكه 9 أهداف في 10 مباريات، بينما يعتبر هجوم الفريق ثاني أقوى هجوم برصيد 23 هدفاً وبفارق هدف عن الوصل الذي سجل أهدافه في 11 مباراة.

    06

    آخر لقاء جمع بين الجزيرة والوحدة شهد فوزاً تاريخياً للعنابي وذلك في الموسم الماضي خلال الدور ربع النهائي من بطولة كأس رئيس الدولة، وحقق فيها الوحدة الفوز بستة أهداف نظيفة تعد الأكبر في تاريخ مواجهات الفريقين.

    تصريح

    العكبري والشخصية القوية

    قال مهاجم الوحدة محمد العكبري: نحن فريق نمتلك الشخصية القوية وجاهزون تماماً للمباراة، لتقديم أفضل ما لدينا لإسعاد جماهيرنا، التي نتمنى أن تملأ المدرجات المخصصة لها في استاد محمد بن زايد، في ظل الدعم المعتاد من جماهير العنابي الوفية للاعبين في كل المباريات.

    أشار إلى أنه لا خوف على العنابي في ظل ما يمتلكه من عناصر على مستوى عال قادرة على إحداث الفارق، وتعويض أية غيابات في صفوف الفريق، مشدداً على أهمية المواجهة، التي تجمع فريقه بالجزيرة مساء اليوم في دوري الخليج العربي، وأنه لا بديل أمام الفريق سوى الفوز لمواصلة المنافسة على صدارة المسابقة.

    أضاف: ندرك جيداً أهمية المباراة، والتي نلعبها بشعار الفوز بغض النظر عن الغيابات التي يعاني منها الفريق إلا أنه لا يوجد فارق بين لاعب أساسي واحتياطي.

    جاهزية

    يعقوب الحوسني: فريقنا بمن حضر

    قال لاعب وسط الجزيرة يعقوب الحوسني إنه وزملاءه جاهزون لـديربي الوحدة، على المستوى الذهني والبدني، وهو على ثقة بقدرة الجهاز الفني في إعداد الدوليين في أقل من 24 ساعة، لمساعدة الفريق، وفي حال عدم احتمالية المشاركة نتيجة الإرهاق وضيق الوقت، فإن الجزيرة بمن حضر ولديه من البدائل ما يجعله يخوض المباراة بروح قتالية.

    وأضاف: تجاوزنا الخسارة الأخيرة التي تعرضنا لها أمام دبا 3/‏1 في كأس الخليج، وتفكيرنا منصب بشكل كامل على مواجهة الوحدة، وأتمنى أن يكون زملاؤنا الدوليون في وضع بدني يسمح لهم بالمشاركة في المباراة، لأنهم يمنحون المدرب والفريق العديد من الحلول داخل وخارج الملعب.

    يعقوب أكد أن الديربي بطبيعته لا يحتاج لعمل ذهني مضاعف، لأنه يعد مباراة خاصة على المستوى الفني والجماهيري أيضاً.

    طباعة Email