العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بينهم شقيق الحارس فايز الرشيدي

    وفد «البيان» يطمئن على جرحى استاد جابر

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    زار وفد صحيفة «البيان» المتواجد في الكويت لتغطية بطولة كأس الخليج، المصابين في حادثة التدافع من الجماهير العمانية في نهائي خليجي 23، وحرص فريق البيان، بقيادة أحمد الحوري مدير التحرير للشؤون الرياضية، وأحمد عبداللطيف، وعلي الظاهري وعبدالله المطروشي، على زيارة المصابين في مستشفى الفروانية، والاطمئنان على صحتهم. وأعرب المصابون من سلطنة عمان الشقيقة عن سعادتهم الكبيرة بهذه المبادرة التي تنم عن عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين، وتعكس روح المودة الصادقة، التي كان لها الأثر الكبير في إثلاج الصدور.

    وكان بعض جماهير المنتخب العماني تعرضوا للسقوط من على مدرجات ستاد جابر الدولي إثر تدافعهم لحظة اقتراب لاعبي عمان، بعد تتويجهم بلقب خليجي 23 على حساب منتخبنا الوطني أول من أمس، وتراوحت الإصابات البالغ عددها نحو 40 بين المتوسطة والخفيفة.

    شقيق الرشيدي

    كان من ضمن ضحايا الحادث خدوم الرشيدي، شقيق حارس المنتخب العماني فايز الرشيدي، الذي قال إن لحظات السعادة بالتتويج بلقب خليجي 23 والاقتراب من الحاجز الزجاجي لالتقاط صورة جماعية خلف اللاعبين هو سبب التدافع بين الجماهير العمانية، ليتعرض الحاجز الزجاجي إلى ضغط كبير، ويتحطم بسبب الاندفاع من أعداد كبيرة من المشجعين.
    وأعرب الرشيدي شقيق الحارس، عن سعادته بزيارة وفد صحيفة «البيان»، التي تجسد الكثير من المعاني وترمز إلى العلاقات المتميزة التي تجمع أبناء البلدين. ولفت الرشيدي إلى أن إنجاز لقب «خليجي 23» أنساهم أوجاعهم الناتجة عن الحادث، متوجهاً بالشكر إلى جميع لاعبي عمان بعد تحقيقهم اللقب.

    توجيه

    من جهة أخرى، وجه الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي بتخصيص غرفة عمليات مشتركة، تضم جميع الجهات الحكومية ذات الصلة لتوفير كل سبل الراحة للأشقاء العمانيين المصابين، إثر حادث التدافع الذي حصل مساء أول من أمس الجمعة باستاد جابر الأحمد الدولي وذويهم. وقد قام الشيخ جابر المبارك أمس بزيارة تفقدية للمشجعين العمانيين المصابين إثر حادث التدافع وذلك للاطمئنان على صحتهم.

    وكان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم الـ23 أنس الصالح قال في تصريح صحافي إن الشيخ جابر المبارك أمر بتوفير كل سبل الراحة للمصابين ومرافقيهم من علاج وسكن ومواصلات، كما وجه بتوفير طائرة خاصة لنقل المصابين بعد استكمال علاجهم برفقة ذويهم. بدوره أعلن المدير العام للهيئة العامة للرياضة الكويتية الدكتور حمود فليطح،

    خروج معظم المصابين جراء حادثة التدافع التي وقعت باستاد جابر الأحمد الدولي، فيما يخضع الآخرين للفحوصات اللازمة للاطمئنان عليهم. وأشاد فليطح بحرص كل من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أنس الصالح، ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان، ووزير الصحة الدكتور باسل الصباح، ومتابعتهم الحثيثة وتواجدهم داخل المراكز الصحية للاطمئنان على المصابين، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية.

    في سياق متصل، زار رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم المصابين من جراء حادثة التدافع، وذلك للاطمئنان على صحتهم.

    تحقيق

    وأعرب مدير عام الهيئة العامة للرياضة الكويتية الدكتور حمود فليطح عن أسفه للواقعة وأوضح فليطح أن التدافع القوى للجماهير العمانية المتواجدة في المدرجات القريبة من أرضية الملعب للاحتفال مع منتخبها عقب فوزه بكأس خليجى(23) نتج عنه تحطم الحاجز الزجاجى الفاصل بين تلك المدرجات وأرضية الملعب، حيث قامت الجهات المختصة بالتعامل مع الحدث فور وقوعه واتخاذ الإجراءات اللازمة، لضمان سلامة الجميع.

    متابعة حكومية

    وأشاد فليطح بالمتابعة الحثيثة لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة أنس الصالح ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان ووزير الصحة الدكتور باسل الصباح، وتواجدهم داخل المراكز الصحية للاطمئنان على المصابين تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بضرورة تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين.

    طباعة Email