العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حكاية رجل أعمال كويتي فتح قلبه وبيته لبعثة الإمارات

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    على مدى أيام بطولة «خليجي 23» فتح رجل الأعمال الكويتي مبارك سعود البشارة قلبه وبيته، ليكونا سكناً لأعضاء بعثة منتخبنا الوطني، طوال الإقامة في الكويت، حيث يقدم وجبتي غداء وعشاء تشمل أفخر أنواع الطعام وأطيبها، وأصبحت البيت ديوانية شعبية لأبناء الإمارات وضيوفهم من مختلف البعثات وأطياف المجتمع الكويتي.

    محبة

    وعن تلك الديوانية يقول رجل الأعمال وليد المسفر، شريك وصديق مبارك البشارة، إننا نكن محبة كبيرة لأبناء وشعب الإمارات، التي تعتبر عشقنا ولنا بها العديد من الأصدقاء والمحبين، لذلك لا تستغربوا أن فتحنا قلوبنا وبيوتنا لخدمة أبناء الإمارات، فهم أصحاب البين ونحن الضيوف.

    مكانة

    وقال نحن في حالة حزن كبيرة لمغادرة البعثة الإماراتية لبلدهم الثاني الكويت، فقد تعودنا على وجودهم بجوارنا، ولكن بكل تأكيد مكانهم محفور في القلب، وخلال تلك الفترة تشرفنا بتواجد سفير الإمارات في الكويت، والعديد من رؤساء الوفود المشاركة مثل العماني والعراقي والبحريني، حيث حلوا ضيوفاً أعزاء علينا وبعثة الإمارات.

    حرص

    ويضيف وليد المسفر قائلاً: إنني حرصت علي التواجد في تدريبات منتخب الإمارات ومبارياتهم بشكل دائم، حيث تربطنا علاقة صداقة ومحبة مع الأخ العزيز ناصر بن ثعلوب مدير مكتب رئيس اتحاد الكرة، وقال، بطولة الخليج قربتنا كثيراً من الرياضة والرياضيين حتى اصبحنا ومبارك نفكر في الاستثمار الرياضي وندرس حالياً الشكل الأمثل لهذا الاستثمار الذي سيرى النور خلال الفترة المقبلة.

    وقال المسفر إنني انتمي لأسرة رياضية فعمي حكم دولي سابق وهو أحمد المسفر وكذلك صديقي مبارك له خال يتولى منصباً رياضياً مهماً في نادي القادسية، ومن هنا جاء حبنا للرياضة، وأشكر بعثة الإمارات التي قربتنا أكثر للأسرة الرياضية ونتمنى أن نلتقي دائماً على المحبة والخير، وشكراً لبعثة الإمارات.

    طباعة Email