العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3 مكاسب لـ«العميد» في 90 دقيقة

    فاندرلي عاد بقوة وسجل هدفا للنصر | تصوير - مجدي اسكندر

    خرج النصر بمكاسب عدة من الفوز على مضيفه الظفرة في الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي لكرة القدم، أبرزها ثلاثة تحققت في 90 دقيقة «زمن المباراة»، تتمثل في النقاط الثلاث في الطريق نحو التأهل إلى دور الثمانية بعد وصوله إلى 7 نقاط متساوياً مع الجزيرة والعين أول وثاني المجموعة الأولى مع تميز الجزيرة وله مباراة مؤجلة أمام حتا.

    حيث أصبح العميد على بعد خطوة من التأهل الذي يشغل بال مدربه برانديلي، الذي أكد أنه يخطط حالياً للتأهل، وأن اللقب لا يشغل تفكيره.

    والمكسب الثاني للنصر هو وجود 6 عناصر من فريق الرديف في قائمة اللقاء بينهم 3 لاعبين شاركوا ضمن عناصر التشكيلة الأساسية، والمكسب الثالث هو العودة القوية لفاندرلي الذي شارك في منتصف الشوط الثاني ولأول مرة بعد إعادة قيده في الكشوفات الأسبوع الماضي مع تألقه في المباراة وإحرازه هدفاً بديعاً.

    أما الظفرة فإن النتيجة لم تمثل جديداً له بعد أن دخل المباراة بحظوظ ضعيفة، وقضت الخسارة على آماله في التأهل ليكتفي بنقطة واحدة في ذيل الترتيب ،وقدم الفريق مباراة جيدة ولكنه عانى من إهدار الفرص.

    نقص

    وعبر برانديلي مدرب النصر عن سعادته بالفوز خاصة أنه تحقق في ظل غياب 8 عناصر أساسية وقال: عانينا من نقص كبير لكن اللاعبين الذين شاركوا قدموا مستوى جيداً وكانوا على قدر التحدي، وهو فوز مهم وعلى خصم قوي يمتاز بالقوة البدنية، ويجيد لعب الكرات الطويلة التي أرهقتنا كثيراً.

    وأضاف: حصولنا على 7 نقاط يعتبر أمراً جيداً ويمنحنا حظوظاً كبيرة في التأهل، وتبقت لنا مباراة مهمة ضد العين ويجب أن نركز على الفوز لأن الحسابات معقدة. وأكد مدرب العميد أنه لا يفكر حالياً في الحصول على لقب البطولة لأن هدفه الأول حالياً هو التأهل، وأثنى على عودة فاندرلي للمشاركة ووصفه بالمهاجم الرائع المتميز، وقال: اللاعب يعتبر إضافة كبيرة لخط الهجوم .

    غياب الهداف

    من جانبه أرجع السوري محمد قويض مدرب الظفرة الخسارة لغياب المهاجم الهداف في التشكيلة وقال: «حتى الأعمى أصبح يعرف مشكلتنا» لكن الحل سيكون قريباً، ربما خلال 10 أيام فقط، أمورنا أصبحت واضحة واحتياجات الفريق معروفة، وبعد سد النقص وضعنا سيكون جيداً.

    وعن المباراة قال: الظفرة قدم مباراة جيدة وشكل ضغطاً كبيراً على المنافس في الربع ساعة الأولى من اللقاء ولو أحسنا استغلال الفرص فإن النتيجة كانت ستكون مختلفة .

    وأكد قويض أن تركيزه على بطولة الدوري لأن حظوظ فريقه كانت ضعيفة، قبل الخسارة أمام النصر وأشار إلى نجاح أجانب العميد في استغلال الفرص وإحراز الهدفين، وقال: نجح فاندرلي في هز شباكنا من لمسة واحدة، أما فريقنا فوجد 70 فرصة ولم يسجل منها هدفاً.

    الوجوه الجديدة

    ذكر أحمد إبراهيم قائد النصر أن زملاءه بذلوا مجهوداً كبيراً ونجحوا في تحقيق فوز ثمين، وأشاد باللاعبين الشباب وقال:المدرب منح الفرصة لعدد من الوجوه الجديدة التي أكدت أنها مستقبل النصر،وكل اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية أمام منافس قاتل لأجل الفوز لكننا نجحنا في حصد النقاط الثلاث.

    طباعة Email