العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مستوى قضاة الملاعب ثابت عند مستوى «جيد»

    قرارات مؤثرة لم تحتسب في الجولة 11

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    رأى سالم سعيد خبير التحكيم، أنه لا يزال مستوى قضاة دورينا ثابتاً عند المستوى الجيد، بعدما شهدت الجولة الحادية عشرة الأخيرة، أكثر من ركلة جزاء صحيحة غير محتسبة، إلى جانب حالات تستدعي الطرد، مثلما حدث في مباراتي الإمارات مع دبا الفجيرة، وشباب الأهلي- دبي مع الظفرة، وهي بالتالي قرارات مؤثرة، تحتاج شجاعة من الحكم في احتسابها.

    عجمان مع الوحدة

    تعادل عجمان مع ضيفه الوحدة 2-2، وجاء قرار حكم المباراة سلطان محمد صالح، صحيحاً بعدم احتساب ركلة جزاء لمصلحة الوحدة، لعرقلة لاعبه مراد باتنا في الدقيقة 69، ولكن قراره لم يكن صحيحاً بعدم احتساب ركلة جزاء أخرى لمصلحة الوحدة. هناك أيضاً ضربة جزاء غير محتسبة لمصلحة عجمان، لدفع لاعبه اديلسون دي ميلو في الدقيقة 47.

    حتا مع الوصل

    تعادل حتا وضيفه الوصل 2-2، وجاء قرار حكم المباراة محمد عبد الله حسن، صحيحاً بطرد حارس حتا عبيد ثاني للاحتجاج في الدقيقة 3 من الوقت بدل الضائع للمباراة على المساعد، ليحصل على الإنذار الأول، ثم الحكم نفسه ليحصل على الإنذار الثاني والطرد، وصحيحاً في احتساب خطأ للاعب حتا روزا في الدقيقة 90، وهي اللعبة التي نتج عنها لمسة يد من حائط صد الوصل، وبالتالي، ضربة جزاء غير محتسبة لحتا، وهدف الوصل الأول صحيحاً، وكذلك قراره بعدم احتساب ركلة جزاء لمصلحة الوصل في الدقيقة 8.

    الشارقة مع الجزيرة

    خسر الشارقة أمام ضيفه الجزيرة 1-2، وكان قرار حكم المباراة يحيى الملا، صحيحاً بطرد لاعب الجزيرة، عيسى العتيبة، في الدقيقة الأخيرة من الزمن المحتسب بدلاً من الضائع.

    كان قراره صحيحاً باحتساب ركلة جزاء لمصلحة الجزيرة في الدقيقة 78، والتي ارتكبها محين خليفة مع سالم راشد، ونفذها علي مبخوت، مسجلاً الهدف الثاني للجزيرة.

    كما جاء قرار الحكم صحيحاً، باحتساب تسلل، وإلغاء هدف لمصلحة الجزيرة، وسجله علي مبخوت في الدقيقة 17، في حين كان على الحكم احتساب خطأ لمصلحة الشارقة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 56، بعد عرقلة محمد عايض لاعب الجزيرة، للاعب الشارقة ويلتون سوارس.

    شباب الأهلي- دبي مع الظفرة

    انتهت مباراة شباب الأهلي- دبي والظفرة بالتعادل 1-1، وشهدت قراراً سليماً من الحكم حمد علي يوسف، بصحة هدف شباب الأهلي- دبي، والذي سجله ماكيتي ديوب في الدقيقة 22، رغم إشارة حامل الراية، بأن خميس إسماعيل كان في وضع تسلل، ولكن بعد مشاورة بين حكم الساحة ومساعده، تأكدا من عدم لمس خميس للكرة، أو تدخله مع حارس أو مدافعي الظفرة. كما كان قرار الحكم صحيحاً، باحتساب ركلة جزاء صحيحة للظفرة في الدقيقة 27، لأنها كانت هجمة واعدة من الظفرة عن طريق سلطان الشامسي، قبل أن يعرقله وليد عباس مدافع شباب الأهلي- دبي، وسجل منها مهند كرار هدف التعادل للظفرة. فيما كان يستحق ماجد ناصر حارس شباب الأهلي- دبي، الطرد لقيامه بدهس سلطان الشامسي داخل منطقة الجزاء، واحتساب ركلة جزاء في تلك اللعبة للظفرة في الدقيقة 65.

    الإمارات مع دبا الفجيرة

    حقق فريق الإمارات الفوز على ضيفه دبا الفجيرة بهدف وحيد، وكان يجب على يعقوب قاسم، حكم المباراة، طرد لاعب الإمارات عبد الله موسى في الدقيقة 77، لتدخله القوي والخطير،بينما كان يستحق فريق الإمارات ركلة جزاء في الدقيقة 96، بعد عرقلة لاعبه أحمد محمد داخل منطقة جزاء دبا الفجيرة.

    العين مع النصر

    فاز العين على ضيفه النصر 2-1، وجاء قرار حكم المباراة عادل النقبي، صحيحاً بعدم طرد جوان اومري لاعب النصر، بعد عرقلته بيرج لاعب العين داخل منطقة الجزاء، لأن اومري كان يلعب على الكرة، واحتسب الحكم ركلة جزاء في تلك اللعبة على فريقه، وبالتالي، وفق التعديلات الأخيرة في قانون التحكيم، يتم الاكتفاء بالإنذار فقط.

    الأفضل

    يعتبر يحيى الملا الذي أدار مباراة الشارقة والجزيرة، الأفضل في الجولة الحادية عشرة، كونه الأقل أخطاءً بين قضاة ملاعب الجولة، رغم حساسية وأهمية المباراة.

    ملاحظة

    التحكيم لن يتطور من دون شجاعة الحكام على اتخاذ القرارات المهمة في ركلات الجزاء وحالات الطرد، وهما من أهم القرارات المؤثرة في المباريات، والشارع الرياضي، لن يشعر بمدى تطور التحكيم إلا من خلال تحلي قضاة ملاعبنا بالشجاعة.

    طباعة Email