العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التعادل يحرم الإمبراطور من لقب الشتاء في «العاشرة»

    8 مشاهد مثيرة في مباراة حتا والوصل

    شهدت مباراة حتا والوصل التي انتهت بالتعادل 2-2 أول من أمس على ملعب استاد حمدان بن راشد، ضمن منافسات افتتاح الجولة 10 من دوري الخليج العربي، العديد من الأحداث والمشاهد المثيرة يتصدرها تعادل الفريقين الأول منذ نحو 10 سنوات، وإحراز الإعصار هدفه الأول على الإمبراطور على استاد حمدان بن راشد منذ صعوده إلى دوري المحترفين، وتسجيل الملعب الحتاوي أكبر حضور جماهيري منذ التواجد الموسم الماضي في «الأضواء» بواقع 3221 متفرجاً، إضافة إلى طرد الحارس عبيد ثاني في الدقائق القاتلة وتعويض مكانه بدخول عبدالله القميش الذي نال الفرصة لأول مرة منذ انضمامه إلى حتا ولم يحظى بها حينما كان مع العميد ليكون مرشحاً لحراسة الخشبات الثلاث أمام عجمان في الجولة المقبلة.

    هدف التقدم

    وكان إحراز الوصل هدف التقدم عن طريق لاعبه رونالدو مينديز في الوقت الذي كان ينتظر فيه حتا صافرة إيقاف اللعب من الحكم إثر سقوط عبدالله علي، ليكون المشهد الأكثر إثارة على الإطلاق هو هدف غابرييل في الوقت القاتل الذي حرم المتصدر من التتويج بلقب الشتاء وشهد تفاعلاً غير مسبوق من جماهير حتا كون التعادل جاء بطعم الفوز، كما أن جميع أهداف المباراة جاءت بأقدام أبناء «السامبا»، ليرتفع رصيد حتا إلى النقطة الثامنة والوصل عند النقطة 22.

    وأكد عبيد ثاني حارس مرمى حتا أن فريقه كان يستحق الفوز وليس التعادل وفقاً للأداء على الملعب. وعن انعكاسات الحضور الجماهيري الكبير خاصة من الجانب الوصلاوي، أشار حارس حتا إلى أن جمهور الوصل هو الوحيد القادر على رفع أو إنزال فريقه، إلا أن تواجد الجمهور الكبير كان إيجابياً على حتا.

    وعرج ثاني على حالة الطرد التي تعرض لها في الوقت القاتل من المباراة، وقال إنه استحق البطاقة الحمراء، مشيراً إلى أن حالة الشد والجذب سببها الأداء، والرغبة القوية في الفوز، وذلك في ظل الظروف الحالية للطرفين، نظراً لاحتلال حتا مركزاً لا يليق به، فيما يسعى الوصل إلى عدم التفريط في الصدارة.

    مسؤولية كبيرة

    وأعرب الحارس عبدالله القميش عن سعادته بظهوره للمرة الأولى مع حتا في مباراة رسمية، منذ انضمامه إلى صفوف الفريق، ما وضعه تحت مسؤولية كبيرة نظراً لدخوله في الوقت القاتل قبل نهاية اللقاء، حيث إن الخطأ بـ«ألف» ويكلف الكثير في هذه اللحظات الحرجة.

    وأوضح القميش أنه كان ينتظر هذه الفرصة منذ فترة طويلة، حينما عوض مكان زميله عبيد الذي قدم مستوى مميزاً، مشدداً على أهمية المباراة المقبلة أمام عجمان أحد أبرز المنافسين، حيث يخوض فريقه الإعصار المباراة، متحرراً من الضغوط نسبياً، نظراً لعودته من فوز عريض على الظفرة 5-2 في الجولة التاسعة، ومن تعادل مهم أمام الوصل أخيراً.

    مؤشر جيد

    في المقابل، اعترف فابيو ليما مهاجم الوصل بوجود بعض الأخطاء التي هددت صدارتهم بعد التعادل أمام حتا، موضحاً أن إحراز هدفين رغم التعادل يعتبر مؤشراً جيداً، قبل المواجهة المرتقبة أمام شباب الأهلي- دبي التي لن تكون سهلة أمام فريق قوي. وقال ليما إنهم خاضوا اللقاء سعياً إلى مواصلة العمل من أجل البقاء في الصدارة، إلا أن التعادل في الأخير حسم المواجهة رغم أملهم الكبير في العودة من حتا بنقاط الفوز الثلاث.

    من جهته، أعرب مواطنه كايو عن خيبة أمله بالتعادل واستقبال هدف في الوقت بدل الضائع أمام الإعصار، إلا أن الأهم هو الاستمرار بطموح المركز الأول وتقديم مستويات أفضل في المباريات المقبلة واللعب بروح جماعية والاستمتاع باللعب سوياً من أجل الفوز.

    طباعة Email