ضمت جامعة محمد بن راشد واتحاد الكرة ومركز «فيفا»

مذكرة تفاهم تتوج باستضافة «الجمعية الأوروبية» 9 ديسمبر

صورة

وقعت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، واتحاد كرة القدم، ومركز «فيفا» المتميز بدبي، مذكرة تفاهم ثلاثية لمدة سنة، سيتم تتويجها باستضافة مؤتمر الجمعية الأوروبية لأطباء الأندية يومي 9 و10 ديسمبر المقبل. جرت مراسم توقيع المذكرة أمس في مقر الجامعة، بحضور مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم.

والدكتور عامر شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية، وسامي القمزي رئيس مركز «الفيفا» الطبي المتميز بدبي، والدكتور مصطفى الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد كرة القدم، والدكتور مراد الغرايري المدير الطبي التنفيذي للمركز، وعدد من المدعوين.

3 جهات

ولفت بن غليطة، إلى أنه يشعر بالفخر لعقد الشراكة الثلاثية بين 3 جهات وطنية مرموقة في الإمارات، مشددا على أن اتحاد الكرة يواصل الشراكة مع مركز «الفيفا» ويوسعها بعقد المذكرة مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، داعياً إلى عدم البقاء بعيدين عن كل ما هو جديد في مجال الطب الرياضي خصوصا ما يتعلق بلاعبي كرة القدم.

وأشار بن غليطة إلى أن اتحاد الكرة حريص على الاستفادة من الخبرات والمنشآت المتوفرة في الجامعة والمركز لتطوير الجانب الطبي.

مشدداً على أنه لا بد من الاهتمام بلاعبي الكرة ليس في الجوانب الفنية فحسب، بل في المجالات البدينة والطبية لضمان بقاء اللاعب في دائرة العطاء لأطول فترة ممكنة داخل المستطيل الأخضر وحتى لفترة أخرى بعد اعتزال لعب كرة القدم.

وأثنى بن غليطة على الكوادر العاملة في الجامعة والمركز، مشدداً على أنها ربما تتفوق على مثيلاتها في أرقى الدول الأوروبية المعروفة في التفوق في مجال الطب الرياضي، مثمناً جهود الجميع في الجهات الثلاث، داعياً إلى الاستفادة القصوى من المذكرة لخدمة الرياضة الإماراتية.

دعم شامل

وعبر الدكتور عامر شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية، عن ارتياحه لتوقيع المذكرة الثلاثية، واستضافة دبي مؤتمر الجمعية الأوروبية لأطباء الأندية في مقر الجامعة بدبي للمرة الأولى خارج الاتحاد الأوروبي، معتبراً الاستضافة إنجازاً جديداً لدبي.

ولفت الدكتور شريف إلى أنه لا بد من استثمار المؤتمر لإبراز مكانة الإمارات في مجال الطب الرياضي والتأكيد على دعم الدولة الشامل للحقل الطبي وللعاملين فيه بصورة دائمة، معتبراً الشراكة بوابة لتطبيق سياسة الجامعة وسعيها الجاد لخدمة المجتمع عبر تشجيع الأنشطة الرياضة والرياضيين وتقليل فرص الإصابة بالأمراض.

نشر الوعي

وأشار الدكتور عامر شريف، إلى أن المذكرة سوف تسهم في تنظيم واستضافة المؤتمرات والورش والمحاضرات والبرامج العلمية والتدريبية في الحقول الطبية والصحية التي تعنى بالطب الرياضي، والقيام بالبحوث الطبية التي تعزز مكانة الدولة في المجال الطبي.

وتكريس العمل على مواكبة التطويرات العلمية والتقنية بما يتماشى مع أهداف الجهات الثلاث الموقعة على مذكرة التفاهم في تحقيق هدف رفع مستوى الرعاية الصحية ونشر الوعي الصحي في المجتمع.

49 مركزاً

في حين ابدى القمزي سعادته بتوقيع المذكرة عبر توسيعها لتضم جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

لافتاً إلى أن الهدف هو تعزيز جانب البحث العلمي الطبي، مشيراً إلى أن الجامعة تعتبر صرحاً طبياً شامخاً، منوهاً إلى وجود شراكات بين مركز «الفيفا» الطبي المتميز بدبي ونادي برشلونة الإسباني والتي تدخل ضمن منظومة التميز الطبي لـ «الفيفا»، والتي تشمل 49 مركزاً منتشراً في مختلف أرجاء العالم.

صرح مرموق

من جانبه، سلط الدكتور مراد الغرايري الضوء على المذكرة بقوله: اتحاد كرة القدم ومركز «الفيفا» الطبي المتميز في دبي يرتبطان باتفاقية سابقة، والآن تم توسيع الشراكة بالتوقيع مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية باعتبارها صرحاً طبياً وطنياً مرموقاً.

حيث تسعى الجهات الثلاث معاً إلى الارتقاء بالجانب الطبي، خصوصاً ما يتعلق بالدراسات الطبية وتنظيم المؤتمرات وعقد الورش وغيرها من الجوانب ذات الصلة.

3

تسعى الأطراف الثلاثة الموقعة على مذكرة التفاهم، والتي تضم جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، واتحاد كرة القدم، ومركز «الفيفا» الطبي المتميز بدبي، إلى تحقيق 3 أهداف محددة، الأول يتعلق بتوطيد علاقات الشراكة بين الأطراف الثلاثة والتعاون في تنظيم المؤتمرات وورش العمل والمحاضرات والبرامج العملية والتدريبية بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للمذكرة.

والثاني يتعلق بتبادل الخبرات والمعلومات والدراسات والاستشارات ذات العلاقة بطبيعة العمل، والثالث يشتمل على إجراء البحوث الطبية والعلمية طبقاً لأحدث المعايير العلمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات