«سباعيات مكتوم بن راشد» تختتم اليوم

ركلات الترجيح تحسم طرفي النهائي

■ فريق بن درويش يتجاوز جوما للنهائي

يسدل الستار عند العاشرة والنصف من مساء اليوم، على النسخة السابعة لبطولة سباعيات «مكتوم بن راشد» الكروية الرمضانية المقامة برعاية سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم.

وذلك بالمباراة النهائية التي تقام على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، ويواجه فيها فريق المرحوم خميس بن مزينة (الشرطة سابقاً)، فريق بن درويش، ويسعي كل منهما لحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالبطولة، منذ انطلاقتها الأولى عام 2011.

تكرار

بلغ الفريقان المباراة النهائية، عقب مرورهما الناجح عقبة المربع الذهبي أول من أمس، من خلال الاحتكام إلى ضربات الجزاء الترجيحية عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بالنتيجة في المباراتين (1-1)، قبل أن يحسمها فريق المرحوم خميس بن مزينة لصالحه على حساب فريق محمد علي بركلات الترجيح «5-4»، ويتأهل بن درويش على حساب جوما بركلات الحظ ذاتها (6-5).

أصحاب الأرض

في تفاصيل نصف النهائي، وفي مباراة متقاربة المستوى، بادر فيها فريق المرحوم خميس بن مزينة إلى التسجيل عبر مهاجمه منصور محمد في الدقيقة الخامسة.

إلا أن سرعان ما أدرك فريق محمد علي التعادل عبر لاعبه عبد الله موسى في الدقيقة السابعة، لتواصل المباراة بنتيجة التعادل حتى صافرة النهاية، ليحتكم فيها الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية، التي شهدت سيناريو التسجيل المتوالي للاعبين الفريقين، قبل أن يهدر ماهر جاسم ركلة لفريق محمد علي، اعقبها كابتن الشرطة حمدان قاسم بإهدار ركلته، إلا أن فريق محمد علي رفض الهدية، بعد أن أضاع لاعبه راشد علي التسديدة الأخيرة مهدياً الفوز للشرطة.

بداية ونهاية

في سيناريو مشابه، وفي مباراة انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي، عرف فريق بن درويش كيفية التقدم في الدقائق الأولى للشوط الثاني عبر مهاجمه راشد جلال، قبل أن تسنح الفرصة لفريق جوما في إدراك التعادل لولا تسرع لاعبه محمد مال الله الذي أهدر ركلة جزاء كان من الممكن أن تقلب النتيجة.

لاسيما بعد أن نجح زميله عيسى عبيد في تحقيق التعادل في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي فرض فيها التعادل اللجوء إلى ركلات الترجيح، التي استهلها فريق جوما مع محمد مال الله قبل أن يهدر الأخير ركلته تاركاً الباب مفتوحا أمام بن درويش في تحقيق تسجيل ناجح لخمس ركلات متتالية جاء أخرها مع لاعبه محمد جمال مهدياً الفوز لبن درويش وبلوغ المباراة النهائية.

مناشدة

أهدى فؤاد درويش مدرب حراس مرمى فريق المرحوم خميس بن مزينة، بلوغ الفريق نهائي البطولة إلى القائد العام في شرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، متمنياً حضوره النهائي، وقال:

«لاعبو الفريق يتمنون حضور القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، حضور المباراة النهائية، الذي سيشكل حافزاً لهم في حصد اللقب».

وتمنى فؤاد أن يواصل فريقه مشواره الناجح في البطولة ويفوز باللقب لتكون مسك ختام للفريق والذي وصل الى المربع الذهبي 3 مرات سابقة.

جاهزية

من ناحيته، أكد جلال بن درويش، مدرب فريق بن درويش، جاهزية فريقه في المباراة النهائية وحسم اللقب، وقال: «الفريق تعلم من أخطاء نسخة العام الماضي التي ودعنا فيها البطولة من ربع النهائي، ونحن عازمون على التعويض في النسخة الحالية وحصد اللقب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات