«عاصفة العمومية» مرت بسلام

■ خلال اجتماع عمومية اتحاد الكرة | البيان

مرت عاصفة الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم بسلام، بعد أن أمسك مجلس إدارة الاتحاد برئاسة مروان بن غليطة العصا من المنتصف، ونجح في ما سعى إليه من تطبيق قرار إقامة دوري الخليج العربي بعدد 12 فريقاً من الموسم المقبل، وراضى كافة الأندية بعودة العدد إلى 14 من الموسم بعد المقبل، كما أبقت الجمعية العمومية خلال اجتماعها الماراثوني، الذي استمر 5 ساعات أول من أمس على المادة 13 ج، والتي تشير إلي ضرورة توقيع اللاعب الذي تجاوز 18 عاماً لأول عقد مع ناديه الأصلي.

كانت الأندية قد اعترضت بشدة على فكرة إتاحة الفرصة للاعب في الانتقال إلى أي ناد آخر، بخلاف ناديه الأصلي، عند وصوله إلى 18 عاماً ، ومن الواضح أن اتحاد اللعبة قرر ألا يصطدم بأعضاء جمعيته العمومية وأبقى على البند كما هو. وشكلت الجمعية، لجنة برئاسة أحمد الرميثي، لتحديد سقف رواتب اللاعبين، ولجنة أخرى برئاسة عبدالله ناصر، لدراسة تحويل لجنة دوري المحترفين إلى رابطة مستقلة، وإعادة تشكيل لجنة الانضباط، لتكون برئاسة المستشار منصور لوتاه، ومنح الحرية للأندية بأحقية اللجوء إلى المحكمة الرياضية «كاس»، في حال نشوب نزاع، واختصار فترة طلب عقد جمعية عمومية طارئة لتصبح خلال 6 أسابيع بدلاً من 3 أشهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات