العامري:تطبيقه في جميع الأندية

أشاد محمد علي العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل المدير التنفيذي للنادي، بالتوصية التي يدرسها مجلس دبي الرياضي حالياً بأن يكون موسم 2018 - 2019، الأخير بالنسبة للعمل بنظام تفرغ لاعبي فرق كرة القدم.

قال: إلغاء تفرغ اللاعبين خطوة إيجابية تصب في مصلحة الكرة الإماراتية، ومن وجهة نظري كان لابد وأن يطبق هذا القرار منذ انطلاق الاحتراف، وأعتقد أن فكرة هذا القرار واحدة من خطوات مجلس دبي الرياضي لتصحيح مسار المنظومة الاحترافية الموجودة، ومن الحلول التي تساعد بشكل غير مباشر في علاج القضية التي شغلت الرأي العام هذا الموسم والمتمثلة في الحوكمة والرقابة المالية على الأندية، كما أنها تسهم في علاج مشكلة رواتب اللاعبين، لذلك أطالب باستحداث فئة جديدة تضاف إلى لوائح اتحاد كرة القدم تتماشى مع الأوضاع الجديدة، لأن لائحة كرة القدم حالياً تتضمن فئتين هما «اللاعب الهاوي واللاعب المحترف»، ونحن نطالب باستحداث فئة ثالث هي «شبه المحترف»، كنوع من التدرج في تطبيق القرار، بحيث يستطيع اللاعب أن يتلقى راتبه من وظيفته ويتم تحديد موعد دوامه وعندما يتحصل على عقد احتراف يستقيل فوراً من الوظيفة التي كان يشغلها ويتفرغ للعبة التي يمارسها بناء على العقد المبرم مع ناديه، وبالتأكيد فإن البنود المادية في عقد الاحتراف ستكون أفضل من وظيفته، ولابد من وجود تشريعات وقوانين تواكب هذا القرار.

ألعاب أخرى

العامري دلف إلى الألعاب الأخرى وقال: هذه الخطوة تساعد في تطبيق الاحتراف بصورة سليمة، وتطبيقها على كافة الألعاب الأخرى وليست كرة القدم فحسب«.. وتساءل: متى نشهد وجود مهنة» لاعب" في بطاقة هوية اللاعبين؟ مبيناً أن الوقت قد حان لاتخاذ هذه الخطوة، مشيراً إلى أنه حتى يكتب النجاح لهذا القرار فلابد من تطبيقه على كافة أندية الدولة وليس على أندية دبي فحسب لأن منظومة الكرة والاحتراف واحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات