الزعيم يتحدى ذوب آهن الإيراني في ملعبه - البيان

في الجولة قبل الأخيرة لمرحلة مجموعات دوري أبطال آسيا

الزعيم يتحدى ذوب آهن الإيراني في ملعبه

يدخل العين في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت «طهران»، الثامنة مساء «بتوقيت أبوظبي»، تحدياً مصيرياً في مشواره القاري، وذلك عندما يحل ضيفاً على فريق نادي ذوب آهن أصفهان الإيراني، على ملعب فولاد شهر، ضمن الجولة قبل الأخيرة من مرحلة المجموعات بمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2017.

ويتطلع «الزعيم» إلى الظهور القوي، الذي يمكنه من العودة بالنتيجة الإيجابية من أصفهان الإيرانية، لتعزيز حظوظه في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة، والتي يتربع على صدارتها الأهلي السعودي برصيد 8 نقاط، يليه ذوب آهن أصفهان «7»، والعين «6»، وأخيراً بونيودكور الأوزبكي بدون رصيد من النقاط.

تحمل مواجهة اليوم بين ذوب آهن الإيراني والعين في مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم الرقم «4»، حيث انتهى أول لقاء جمع الفريقين في النسخة الماضية من المسابقة، والذي شهده استاد هزاع بن زايد ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، سجل للعين البرازيلي داينفريس دوغلاس، ولذوب آهن محمد رضا عباسي، وفي مباراة الإياب، تمكن العين من الفوز بثنائية الكوري الجنوبي لي ميونغ والكولومبي دانيلو اسبريلا.

وفي الموسم الحالي تمكن ذوب آهن من إعادة سيناريو نتيجة التعادل في الذهاب، ولكن هذه المرة ضمن مرحلة المجموعات، حيث انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق على استاد هزاع بن زايد، سجل للعين إسماعيل أحمد وللفريق الإيراني جيري بينغستون.

أهمية المباراة

شدد الكرواتي، زوران ماميتش، على أهمية مواجهة فريقه أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني، وقال: «اتسمت مواجهة الذهاب بالتحدي والندية بين الفريقين، بيد أن مباراة الإياب تعتبر غاية في الأهمية بالنسبة للجانبين، وندرك أن المنافس فريق قوي ومنظم، ويضم في صفوفه لاعبين مميزين، ولكننا سنعمل على إظهار أفضل ما لدينا من أجل العودة إلى العين بنتيجة إيجابية، تسهم في حصولنا على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة».

وأكمل: في مباراة الذهاب، اصطدمنا بواقع الحظ غير الجيد، لذلك أتمنى أن يقف الحظ إلى جانبنا في الإياب، وعموماً نحن في أتم الجاهزية لإظهار روح القتال أمام المنافس على ملعبه وبين جماهيره، وذلك من أجل مواصلة مشوار التحدي في المنافسة القارية.

مشكلة الدفاع

وحول عدد الأهداف التي استقبلها فريقه في دوري الأبطال بالموسم الحالي خلال أربع مواجهات، إذ أحرز 8 أهداف واستقبل مرماه 7، برغم أن الفريق يضم لاعبين على مستوى عالٍ في خط المقدمة، قال: «تلك هي المشكلة التي نسعى إلى وضع الحلول المناسبة لها، وليس على صعيد دوري الأبطال فحسب، حتى في مسابقة دوري الخليج العربي، إذ يعاني الفريق من غيابات عديدة في خط الظهر ووسط الميدان، والغالبية منهم "دوليون"، ولا نستطيع تغيير الوضع الحالي سريعاً، ولكننا عازمون على الظهور القوي في مواجهة ذوب آهن».

إمكانات الثلاثي

ورداً على سؤال حول التعليق على إمكانات عمر عبد الرحمن إلى جانب كايو ودانيلو، قال: «حول عمر عبد الرحمن، أعتقد أن إمكاناته تتحدث عنه، فهو الأفضل على مستوى القارة بلا منازع، وكايو لوكاس لاعب شاب يمتلك الإمكانات العالية والرغبة في العطاء والسرعة والطموح، وعندما يكون في قمة تركيزه، يقدم أفضل أداء في مباريات كرة القدم، أما دانيلو اسبريلا، فقد قدم العام الماضي أداءً قوياً، ساهم من خلاله في الفوز على ذوب آهن، بيد أنه في الموسم الحالي لم يشارك في العديد من المباريات الرسمية بسبب الإصابة، وكذلك الإيقاف، وهو لاعب جيد، وأتمنى أن يظهر في مواجهة ذوب آهن بمستواه المعروف».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات