EMTC

و«بعدين» يا شباب.. «برافو» العين

العين يقتنص 3 نقاط من ملعب الشباب - تصوير - سالم خميس

نعم، و(بعدين) يا فريق الشباب الأول لكرة القدم، هل من أمل لوقف مسلسل السقوط بعد عرض حلقته المؤلمة أول من أمس على الملعب الخضراوي بدبي أمام العين، بالهزيمة الجديدة بثلاثة أهداف مقابل هدف ضمن الجولة 19 لدوري الخليج العربي، نتيجة يستحق عليها الزعيم ليس عبارة (مبروك) فحسب، بل (برافو) لأنه انتفض بسرعة، نافضاً غبار خسارته في الجولة الماضية، فيما واصل الجوارح مسلسل الألم بعرض بائس!

الصربي ميروسلاف ديوكيتش مدرب فريق الشباب، أكد أن ما كان يخشاه قبل المباراة قد وقع بالفعل، موضحاً ذلك بقوله: كنت أخشى من أخطاء تكلفنا أهدافاً، وقد ارتكبنا تلك الأخطاء للأسف الشديد من خلال ركلتي جزاء للمنافس لم يكن لهما أي داعٍ.

استعادة البريق

وأضاف: سعينا من أجل استعادة البريق، لكن بدل أن يحقق اللاعبون ذلك، ساعدنا المنافس على تحقيق فوز غال وفقدنا فرصة حصد النقاط الثلاث، وأنا اعترف بأن الشباب يعاني في خط الهجوم، كما نعاني من ارتكاب الأخطاء في الدفاع والوسط، وبصراحة، الشباب يعاني في كل الخطوط للأسف الشديد، وهذا ظهر بوضوح في المباريات الأخيرة من حيث الافتقاد إلى التنظيم المطلوب.ليست جميلة

سعادة

ومن جانبه، أبدى الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين سعادته بفوز فريقه على الشباب بقوله: لم نشاهد مباراة جميلة اليوم ولكن أهمية الفوز بعد الخسارة الماضية، في ظل المشاكل التي نعانيها من الإصابات والتغييرات يعطي قيمة أكبر للفوز، التغييرات في التشكيلة بسبب الغيابات أمر سلبي لاسيما في الدفاع، والفوز في غاية الأهمية اليوم ليكون دافعاً إيجابياً للتحضير لدوري أبطال آسيا خلال الأسبوع المقبل.

اعتراف

قال المشرف على الفريق الأول في نادي العين محمد عبيد حماد، إن تراجع العين في بطولة الدوري، جاء للأسف بأقدام لاعبيه، لكننا سنحاول التمسك بالأمل في انتظار أي كبوة للمتصدر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات