الظفرة وبني ياس.. الاطمئنان والخوف

Ⅶ من لقاء بني ياس والظفرة في الدور الأول | البيان

يسعى الظفرة إلى الحفاظ على المركز الخامس الذي وصل إليه في جدول ترتيب الدوري كأفضل مركز يحققه فرسان الغربية في دوري الخليج العربي، عندما يستضيف بني ياس صاحب المركز الأخير في الخامسة وخمس وثلاثين دقيقة على استاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية ضمن مباريات الجولة التاسعة عشرة من المسابقة.

وسيحاول الظفرة بكل ما أوتي من قوة الفوز من أجل الحصول على النقاط الثلاث التي تؤمن استمراره في المركز الخامس برصيد 26 نقطة رغم صعوبة المباراة كونها تأتي أمام منافس لا بديل أمامه هو الآخر عن الفوز لإنقاذ ما يمكن إنقاذه للهروب من دوامة الهبوط إلى دوري الهواة.

وتعد المباراة مواجهة عربية خالصة على مستوى الإدارة الفنية بين العراقي عبد الوهاب عبد القادر مدرب بني ياس والسوري محمد قويض مدرب الظفرة.

ويتسلح الظفرة بمعنويات عالية في ظل النتائج الإيجابية التي حققها الفريق الفترة الأخيرة ويأمل عدم خسارة المباراة الخامسة على التوالي في إنجاز يحسب للجهاز الفني واللاعبين، إذ نجح الفريق في التعادل في 4 مباريات متتالية أمام النصر والوصل والوحدة والشارقة وفاز على اتحاد كلباء 2-1 في الجولة الماضية.

ويعول محمد قويض مدرب الظفرة على التزام لاعبيه بالأسلوب الخططي الذي ينتهجه في جميع مبارياته بالإضافة إلى المنظومة الجماعية التي تميز أداء الفريق، ويملك المدرب البدائل المناسبة لتعويض عبد الرحمن يوسف وإبراهيم سعيد اللذين يغيبان للإيقاف بسبب الإنذار الثالث.

صعوبة

ويطمح السماوي إلى انتزاع النقاط الثلاث على الرغم من صعوبتها خارج أرضه وأمام فارس الغربية الطامح والذي حقق نتائج جيدة في الجولات الماضية، وهو منتش بفوز على كلباء 2/‏ 1، على عكس بني ياس الخاسر أمام الجزيرة 1/‏ 3، وتأتي أهمية جمع النقاط بالنسبة للسماوي لأن موقفه لا يتحمل أي إهدار للنقاط، حيث يتزيل المجموعة بـ8 نقاط ومعرض للهبوط.

ويسعى العراقي عبدالوهاب عبدالقادر إلى لم شمل الفريق بعد أن أصابه الوهن على يد الجهازين الفنيين اللذين تعاقبا عليه بقيادة الأرغواني ريببتو والبرتغالي غوميز ولم يحصد الفريق في عهدهما إلا 5 نقاط، ويعمل عبدالقادر على رفع الروح المعنوية للاعبين، لأن هذا العامل هو المتاح في الوقت الراهن، أما إعداد فريق متكامل وخلق شخصية فيحتاج إلى وقت طويل ومعسكرات إعدادية.

بارقة أمل

استطاع عبدالوهاب أن «يفك» النحس بفوزه على حتا في المباراة الأولى، بينما خسر في الجولة الماضية أمام الجزيرة، وبعيداً عن النتيجة فإن الأداء قد تغير بشكل كبير وأصبح الخط الأمامي يصنع العديد من فرص التسجيل، كما أن خط الوسط أصبح نشطاً، وتبقى الأخطاء في الخط الخلفي والذي مازال يعاني من الأخطاء الفردية.

04

رغم قلة معدل التهديف في فريق الظفرة منذ بداية الدور الثاني للدوري بعد رحيل ديوب وعمر خريبين بتسجيل 5 أهداف فقط، إلا أن الفريق نجح بمنظومته الدفاعية القوية في تقليل معدل الأهداف التي منيت بها شباكه في المباريات الأخيرة، واستقبل 4 أهداف فقط في 5 مباريات من بداية الدور الثاني.

01

حقق فارس الغربية الأفضلية على السماوي، بالفوز في الدور الأول للموسم الجاري 2/‏0، بينما تعادل الفريقان في مرات الفوز، خلال المواسم الثلاثة الماضية، فجاء موسم 2015/‏2016 خالصاً لفارس الغربية 2/‏0 و3/‏0، أما موسم 2014/‏2015، فكان لمصلحة السماوي، وتخطى جاره في المباراتين 3/‏2 و1/‏0، بينما تعادلا في موسم 2013/‏2014 سلبياً ذهاباً وإياباً.

قويض:تخلصنا من هواجس الورقة والقلم

أكد السوري محمد قويض المدير الفني للظفرة، صعوبة المواجهة أمام بني ياس الذي لا يزال يتمسك بـ «القشة» الأخيرة من أجل البقاء، خصوصاً في ظل التغير الذي طرأ على السماوي بعد تولي العراقي عبدالوهاب عبدالقادرالمهمة، الذي نجح في قلب الفريق رأساً على عقب، وهو ما يفرض علينا احترام المنافس وخوض المباراة بحذر، لأن المنافس ليس لديه ما يخسره ولا بديل أمامه سوى الفوز. وقال: صعوبة المباراة تكمن في التغيير الجذري الذي طرأ على بني ياس في عدة نواح، أهمها التصميم والإرادة والتوازن الذي أصبح يؤدي به السماوي إضافة إلى تمسكه بالأمل، لذلك سيبذلون كل ما لديهم من أجل الفوز، ومخطئ من يعتقد أن فريق بني ياس تعرض للانهيار، حيث لا تزال أمامه الفرصة للبقاء.

ارتياح

وأبدى قويض شعوره بالارتياح للمكانة التي وصل إليها الظفرة حالياً، وخروجه من دائرة الحسابات المعقدة، وقال: نشعر بالارتياح والابتعاد عن هواجس الهبوط وحسابات الورقة والقلم من أجل البقاء، التي كانت ترافقنا من مباراة لأخرى، وأمامنا الآن مسؤولية جديدة بعد وصولنا لمركز متقدم لأول مرة في تاريخ النادي بالدوري، هي كيفية الحفاظ على هذا المركز. وأشار إلى أن الفريق سيفتقد جهود قلب الدفاع عبدالرحمن يوسف والظهير الأيسر إبراهيم سعيد للإيقاف، فيما ستتواصل الغيابات المعروفة للإصابة المتمثلة في أحمد علي وعبدالله النقبي وإبراهيم مفتاح ومحمد المعيني.

عبد القادر:نتمسك بالأمل في تحسين النتائج

شدد المدير الفني لفريق بني ياس العراقي عبد الوهاب عبد القادر على أن فريقه يعمل بكل جد بعيداً عن اليأس، لأن العامل الأخير لو توغل داخل اللاعبين فإن الفريق حتماً سوف ينهار، معرباً عن أمله بتحسُّن نتائج الفريق في الجولات المتبقية من عمر الدوري من أجل الهروب من مربع الخطر. وأكد أن الظفرة في أفضل حالاته، واستطاع أن يحقق نتائج جيدة جعلته يستقر في المركز الخامس، برغم خروج أبرز لاعبيه السنغالي ديوب والسوري عمر خربين، وقد حقق الجهاز الإداري هدفه ببقاء الفريق في دوري المحترفين، ووضعه في المنطقة المستقرة، لافتاً إلى أن مدرب الظفرة محمد قويض مدرب ذكي، استطاع أن يخلق لفريقه شخصية قوية.

واقعية

وشدد عبد القادر على أهمية الواقعية بالنسبة إلى الفريق في الوقت الحالي، لأنه يحتاج إلى كل نقطة، ولا مجال للتهاون والتراجع. وتابع:لا يستطيع مدير فني أن يعيد الفريق إلى حالته أو يحسن نتائجه المنهارة في أسبوعين، نعمل حالياً على رفع الروح المعنوية للاعبين، مع صقلهم بالتكتيك المناسب، وننتظر عامل التوفيق.

جهد مضاعف

وأوضح أن الجهاز الفني عرف إمكانيات كل لاعب من خلال الحصص التدريبية والمباراتين اللتين خاضهما في الدوري، والتشكيلة الأساسية متاحة لمن رغب، ودكة البدلاء للأقل أداءً، والفريق بشكل عام يمتلك خامات مواطنة جيدة لكن تحتاج إلى المزيد من الخبرة، وفي الوقت نفسه يتوافر البديل الجاهز، خصوصاً حبوش صالح وسلطان سيف اللذين صنعا حراكاً في مباراة الجزيرة.

عمر علي: نسعى لمواصلة النتائج الإيجابية

قال عمر علي عمر مدافع الظفرة، إن لاعبي «فارس الغربية» يدركون تماماً صعوبة المواجهة أمام بني ياس الذي يعتبر المباراة بمثابة حياة أو موت في ظل الوضع الصعب الذي يمر به المنافس، وهو ما يفرض عليهم اللعب بتركيز تام منذ البداية وحتى النهاية لمواجهة الهجوم المتوقع من جانب بني ياس. وأضاف أن بني ياس سيحاول استخدام كل الأسلحة التي سيمتلكها من أجل الفوز، إلا أنهم درسوا المنافس جيداً وسيحاولون تطبيق خطة المدير الفني بحذافيرها للخروج بنتيجة إيجابية، خاصة بعد أن نجح الظفرة في تأمين موقفه في الدوري وقفز إلى المركز الخامس.وأشار عمر إلى أن الفريق يلعب بنفس الأسلوب الدفاعي في جميع مبارياته، وحقق من خلاله نتائج إيجابية، لافتاً إلى أن الظفرة سيحاول تفادي الخسارة ومواصلة النتائج الجيدة على صعيد الدوري.

فيصل الخديم: لا مجال للتهاون

شدد لاعب ارتكاز بني ياس فيصل الخديم، على أنه لا مجال للتهاون في المواجهة المقبلة والقادم أيضاً من المباريات، لأن موقف الفريق لا يتحمل أي إهدار للنقاط، لافتاً إلى بذل مجهود مضاعف أمام الخصم.

وأوضح أن الظفرة يقدم مستويات جيدة خلال الموسم الجاري، ويمتلك لاعبين على قدر عال من الكفاءة، لافتاً إلى أن المباراة ستكون صعبة على الفريقين، وفي الوقت نفسه، تعاهد هو وزملاؤه على العودة إلى النادي بالنقاط الثلاث.

وأضاف: في الدور الثاني لدوري الخليج العربي، تغير الأداء وقدمنا مستويات جيدة، ووفقنا في حصد النقاط الثلاث أمام حتا، ولم يحالفنا الحظ أمام الجزيرة، لذلك نطمح في التعويض من بوابة الظفرة، مشيراً إلى أن الملعب لا يعترف إلا بالعطاء والروح القتالية التي تخلق الفارق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات