قرار هيئة التحكيم بعدم الاختصاص يعزز موقف العميد

«الاستئناف» تفصل اليوم في نتيجة النصر والعين

صورة

تحسم لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة، خلال اجتماعها مساء اليوم، برئاسة المستشار عبد الرحمن لوتاه، نتيجة مباراة النصر مع العين في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي انتهت بفوز النصر بهدف، حيث سبق وعلقت اللجنة نتيجة المباراة حتى يتم حسم قضية صحة تسجيل اللاعب فاندرلي من عدمه، وبعد قرار هيئة التحكيم بعدم الاختصاص، أصبح تسجيل اللاعب بالجنسية البرازيلية في سجلات اتحاد الكرة صحيحاً، وهي الجنسية التي شارك بها اللاعب خلال المباراة.

شكاوى متعددة

وسبق وتقدم نادي العين بشكوى على خلفية مشاركة لاعب النصر، البرازيلي فاندرلي، في مباراة الفريقين، التي أقيمت في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي انتهت بفوز النصر بهدف دون رد، وجاءت الشكوى العيناوية من شقين: الأول ضد لجنة الانضباط على خلفية قرارها برفض الطعن الذي كان قد تقدم به النادي ضد مشاركة فاندرلي، وعدم معاقبته بداعي مخالفته اللوائح الخاصة بتسجيله وليس لمشاركته في المباراة، أما الشق الثاني في شكوى العين فيتعلق بمطالبة النادي باعتباره فائزاً في المباراة.

عقوبة الاستئناف

وعاقبت لجنة الاستئناف خلال اجتماعها اللاعب فاندرلي بالإيقاف 10 مباريات وتغريمه 200 ألف درهم على خلفية تقديم بيانات غير صحيحة عند التسجيل للمرة الأولى بالجنسية الإندونيسية، مما جعل النصر والعين يلجآن للتمييز، حيث طلب النصر تخفيف العقوبة أو إلغاءها، فيما طلب العين التشديد، ولكن لجنة التمييز التي نظرت القضية قررت رفض طلب الطرفين، مما يعني بقاء عقوبة اللاعب التي قررتها الاستئناف.

قرار التحكيم

وعن تلك القضية يقول المستشار عبد الله القاضي عضو اللجنة القانونية السابق في اتحاد الكرة، إن قرار لجنة الاستئناف اليوم يعتمد بشكل كبير على قرار هيئة التحكيم التي سبق ونظرت في قضية صحة تسجيل اللاعب من عدمه، والتي حكمت بعدم الاختصاص وفق لوائح لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، مما يعني بقاء الوضع على ما هو عليه من تسجيل اللاعب بالجنسية البرازيلية، والتي لا يوجد فيها أدنى شك بصحة أوراقها وكافة مستنداتها، وبالتالي تكون مشاركة اللاعب في المباراة صحيحة لأن تسجيله سليم.

عدم المشاركة

ويضيف المستشار عبد الله القاضي قائلاً: إن تسجيل اللاعب في المرة الأولى بالجنسية الإندونيسية، لم يكن تسجيلاً صحيحاً لكون اللاعب قدم بيانات غير صحيحة وبالتالي تمت معاقبة اللاعب والنادي من قبل لجنتي الانضباط والاستئناف، وبالتالي لم يكن لتسجيل اللاعب أي توابع فنية وقانونية خاصة وأنه لم يشارك في أية مباراة بشكل رسمي، ومن هنا نقول إن لجنة الاستئناف لن تمس نتيجة مباراة النصر مع العين لأن مشاركة اللاعب خلال المباراة سليمة، وإنما الفصل اليوم في القضية يأتي من منطلق قرار سابق للجنة بتعليق نتيجة المباراة حتى تصدر هيئة التحكيم قرارها.

حالة تشويش

ويشير المستشار عبد الله القاضي إلى حدوث تشويش في الشارع الرياضي، من كثرة الفتاوى التي صدرت خلال الفترة الماضية، بعد أن تحدث العديد في هذه القضية سواء من المختصين أو غيرهم، والغريب أن محللي القنوات التلفزيونية المختصين بالأمور الفنية تحولوا هم الآخرون إلى خبراء في القانون مما ساهم في حالة التشتت التي أصابت الشارع الكروي.

تعديل اللوائح

يشير عبد الله القاضي إلى أهمية استفادة اتحاد الكرة من قضية اللاعب فاندرلي من خلال إعادة تعديل لوائحه من أجل معالجة مثل هذه القضايا من بداية مرحلة التسجيل، مع ضرورة مراجعة نظام التقاضي نفسه الذي يحتاج إلى مزيد من التحديث بما يتواكب مع طموحات المرحلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات