حقق أول فوز بعد 7 مباريات

الإعصار نحو الأمان.. والصقور على فوهة بركان

صورة

تقدم حتا نحو بر الأمان بالفوز الثمين الذي حققه على مضيفه الإمارات بهدفين دون رد، ليكسب 3 نقاط غالية في أول فوز له بعد 7 مباريات وأمنت النقاط موقف الإعصار في الدوري إلى حد بعيد بعد أن رفع رصيده إلى 20 نقطة بالمركز التاسع، بينما وضعت الخسارة فرقة الصقور في فوهة بركان وجددت عليه الأحزان وأزمت موقفه في المنافسة وجعلته من الفرق المهددة بقوة للهبوط بعد أن تجمد رصيده في 12 نقطة بالمركز قبل الأخير.

ورغم خسارة الصقور لكنه كان الأفضل فنياً في المباراة التي شهدت العديد من المظاهر السلبية والمتمثلة في العنف الذي أثمر عن 3 حالات طرد، مع اشتباكات مستمرة بين اللاعبين ومشادات كلامية تواصلت حتى بعد نهاية اللقاء الذي كاد أن يشهد ضرباً بالأيادي بين بعض اللاعبين، اضافة إلى بوادر اشتباك بين أحد لاعبي الصقور وإداري من فريق حتا داخل الملعب، كاد أن يتفاقم عندما هدد أحد مشجعي الصقور بالرد القوي على إداريي حتا، فيما غادر أحمد إبراهيم مدافع الصقور أرضية الملعب بصعوبة بعد أن اشتبك مع لاعب من حتا وكاد الاشتباك أن يتحول بالأيدي لولا تدخل العقلاء.

توتر وانفعال

وكان واضحاً أن أهمية الفوز بالنسبة للفريقين انعكست سلباً على اللاعبين الذين كانوا في حالة من التوتر والانفعال، ليكون مجمل المباراة أنها فقيرة فنياً وسلوكياً من جانب لاعبي الفريقين، مع حالة من الغضب على الحكم سلطان عبد الرازق من قبل جماهير الصقور الذي غادر الملعب وسط صراخ بعض المشجعين ضده واتهامه بالإخفاق في إدارة اللقاء.

من جانبه قال التشيكي إيفان هاشيك مدرب الإمارات أن الخسارة أمام حتا خيبة أمل كبيرة وقاسية جدا على فريقه الذي كان يبحث عن الفوز، وأدي مباراة جيدة تفوق فيها على الخصم وقاتل حتى آخر دقيقة لكن دون جدوى، وأكد هاشيك أن الخصم استغل الفرص التي اتيحت له واستفاد من النقص المبكر في صفوف فريقه بسبب الطرد وقال: حتى بعد طرد سعد سرور في وقت مبكر من اللقاء كنا الأفضل والأقرب لاحراز الأهداف ولكننا لم ننجح في الاستفادة من الفرص.

قرارات ضد الصقور

وانتقد هاشيك الحكم سلطان عبد الرزاق الذي أدار المباراة، ذاكراً أنه لا يريد أن يجعل من الحكم شماعة للخسارة لكن الواضح أن معظم قراراته كانت ضد الصقور، حسب قوله، أكد مدرب الصقور مجاملة الحكم للخصم وقال: عملت خلال فترة طويلة في دوري الخليج العربي ظللت خلالها أرفض الحديث سلبا عن الحكام لكن ما حدث لنا أمام حتا كان قاسياً علينا، الحكم وزع على لاعبينا البطاقات الملونة مع أنه كان يفترض أن يقوم بطرد مدافع حتا الأيسر بعد 10 دقائق من بداية المباراة لأنه لعب بعنف غير قانوني مع مراد باتنا بخلاف بعض القرارات الأخرى وطرد لاعبينا في مخالفات لا تستحق.

واستغرب هاشيك صمت الحكام على الضرب الذي تعرض له مراد باتنا. وقال: أصبح كل فريق يلعب ضدنا يراقب باتنا ويركز عليه والمؤسف أن بعض المدافعين يلعبون معه بعنف غير قانوني، لو شاهدتم اقدام باتنا عقب المباريات لقلتم إنه خارج من حرب بسبب الضرب الذي يتعرض له وليس مباراة كرة قدم.

المشوار طويل

ذكر مدرب الصقور أن الخسارة لا تعني هبوط الصقور لأن مشوار الدوري مازال طويلاً وهنالك 8 جولات متبقية يمكن أن يحصد فيها العديد من النقاط التي تؤمن له البقاء بالدوري، وقال هاشيك: صحيح أن الخسارة افقدتنا 3 نقاط غالية ولكن التعويض ليس صعباً، سنعمل على الخروج بنتيجة إيجابية في المباراة المقبلة ضد الجزيرة، نعلم أنها مباراة صعبة وضد متصدر الدوري ولكن في كرة القدم لا يوجد مستحيل، وأكد هاشيك أنه سيقاتل مع لاعبيه حتى النهاية ولن يرفعوا راية الاستسلام نهائيا وقال: مازلت أثق في اللاعبين وأعرف أنهم أصحاب إمكانيات فنية عالية ويمكن التعويض والمحافظة على التواجد في الدوري.

مواهب

دعا التشيكي إيفان هاشيك مدرب الإمارات، حكام دوري الخليج العربي لحماية اللاعبين المميزين، ذاكراً أن النجوم في الفرق يتعرضون لاعتداءات عنيفة، وواجب الحكام حماية هذه المواهب التي تتعرض للعب خشن وقوي بطريقة مخالفة لقواعد اللعبة.

جوكيكا:أخيراً حالفنا الحظ

ظهر المقدوني جوكيكا مدرب حتا سعيدا جدا بفوز فريقه على الصقور، وبدأ المؤتمر الصحفي بـ«حركة زفير طويلة» كأنه يخرج الهواء الساخن الناتج من ضغط المباراة، وقال مباشرة: أخيراً حالفنا الحظ الذي عاندنا طوال المباريات الماضية، لكنه ابتسم لنا هذه المرة في مباراة صعبة جدا، أعتقد أننا قدمنا مستوى جيدا ونستحق الفوز بالنقاط الثلاث لأننا تعاملنا مع اللقاء بحسابات صحيحة. وأضاف: خلال الأسبوع الماضي عقدنا جلستين عائليتين مع اللاعبين تحدثنا عن أسباب النتائج السلبية ولماذا خسرنا العديد من النقاط، تناقشنا بوضوح واتفقنا على أهمية تحقيق الفوز على فريق الإمارات، لذلك دخلنا المباراة بقوة ونجحنا في تحقيق هدفنا وأعتقد أن الفوز كان واجبا علينا لتجاوز عقبة النتائج السلبية.

تغطية

وأكد مدرب حتا أنه اعتمد على تغطية المقدمة الهجومية للصقور والتي تضم مراد باتنا وعثمان سو وساشا، وقال: ركزنا على المهاجمين لأنهم مصدر قوة وخطورة الخصم مع الضغط على اللاعب خالد خميس في وسط الملعب لأنه يمرر الكرات بشكل جيد، ولم نمنحه أي فرصة للتقدم ولعب الكرات الخطرة، وفقنا تماماً في تنفيذ خطتنا خاصة أن اللاعبين أدوا المباراة بإصرار من أجل تحقيق الانتصار.

دفعة جيدة

ذكر جوكيكا أن فريقه مازال يحتاج المزيد من النقاط حتى يضمن البقاء بالدوري، ذاكرا أن نقاط الفوز على الصقور منحته دفعة جيدة لكن يحتاج إلى تحقيق عدد من الانتصارات حتى يطمئن على الابتعاد عن المنطقة الخطرة، وقال: لدينا 8 مباريات متبقية وكلها أمام فرق قوية وفي مرحلة الخسارة فيها مرفوضة، وسنجتهد لأجل تحقيق الانتصارات بغض النظر عن مستوى الخصم، شاهدنا دبا الفجيرة يفوز على العين وهذا دليل على أن كل النتائج واردة، من يلعب بعزيمة أكبر يمكنه أن يفوز دائماً.

اعتذار

قدم مدرب حتا اعتذاره عن ما بدر داخل الملعب من بعض لاعبي فريقه أثناء المباراة، وقال: كان هنالك بعض الانفعال والتوتر وكذلك الحال من لاعبي الصقور، وأود أن أعتذر بشكل عام عن هذا السلوك غير الجيد وأتمنى ألا يتكرر مجددا. وختم جوكيكا حديثه قائلاً: أتمنى صادقا أن ينجح الإمارات في البقاء بالدوري.

النقبي: الخسارة ليست نهاية المطاف

أكد علي النقبي لاعب وسط الإمارات أن الخسارة أمام حتا ليست نهاية المطاف وأن فريقه يجب أن يستفيد من النتائج السلبية حتى يتمكن من تحقيق النتائج الإيجابية، وراهن على أن القادم سيكون أفضل، وقال: نحن في غاية الحزن على الخسارة وضياع النقاط لأن موقفنا كان يفرض علينا الفوز ولكن هذه طبيعة كرة القدم، فقط يجب ألا نصاب بالإحباط وأن نعمل على إبقاء الفريق في الدوري.

وأكد لاعب وسط الصقور أن المرحلة المقبلة تتطلب مساندة الجميع لتقديم الدعم للفريق ذاكراً أن حضور الجماهير مهم للتشجيع ورفع الروح المعنوية وقال: إذا توحدنا جميعاً يمكن أن نعود للانتصارات وأن ننجح في المحافظة على بقاء الفريق بالدوري.

حتا يغرس روح الانتماء في الصغار

رافق فريق الكرة بنادي حتا عدد من مشجعيه إلى رأس الخيمة، في مباراة الفريق أمام الإمارات في الجولة 18 لدوري الخليج العربي، ساندوا الفريق بقوة مع رابطة المشجعين، وكان لافتاً حضور صغار الإعصار، الذين يلعبون في المراحل السنية بشعار النادي، وتقديمهم الدعم المعنوي للاعبين، في إشارة إلى أن إدارة حتا تغرس في الصغار روح الانتماء للنادي، وكان ذلك أكثر وضوحاً في الفرحة الكبيرة التي سيطرت على الصغار قبل الكبار بعد نهاية اللقاء، عندما وقفوا أمام مدخل الصالة الرئيسة للاستاد، يهتفون بصوت عالٍ «حتاوي.. حتاوي»، تعبيراً عن فرحة الفوز، وتأكيداً على عمق الانتماء، ورافق صغار الحتاوية، أعضاء من الجهازين الإداري والفني بالنادي. رأس الخيمة ـ البيان الرياضي

مال الله: الإصرار قادنا للانتصار

قال محمد مال الله لاعب وسط حتا إن روح الإصرار قادت فريقه للانتصار على الصقور، وأضاف: لعبنا مباراة قوية أمام خصم شرس في ملعبه ويحتاج مثلنا للنقاط، ومنذ البداية كنا نعلم أن الفوز على الإمارات لن يكون سهلاً، خاصة أن مستواه في تطور مستمر لكننا نجحنا في الانتصار، وعادت الثقة لنا حيث أدى غياب الانتصارات مؤخرا إلى الضغط على اللاعبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات