الكأس 14 من السوبر المصري

«كلاسيكو العرب» في أبوظبي الليلة

الأهلي تغلب على الزمالك في النسخة الماضية على استاد هزاع بن زايد - البيان

يستضيف استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي في الثامنة من مساء اليوم «كلاسيكو العرب»، الذي يجمع بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك على كأس السوبر المصري.

والذي يقام للمرة الثانية على التوالي في الإمارات، وذلك بعد النجاح منقطع النظير الذي حققته مباراة الموسم الماضي بين الفريقين على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين. وتحتفل العاصمة أبوظبي بمرور 100 عام على أول لقاء جمع بين الأهلي والزمالك، والذي أقيم في 9 فبراير عام 1917 باستضافة مواجهة الغريمين التقليديين، والتي تحظى بمتابعة الملايين من عشاق الكرة العربية والمصرية.

رقم قياسي

ويسعى كلا الفريقين لتحقيق لقب السوبر المصري رقم 14، إذ يدخل «المارد الأحمر» المباراة بصفته حامل لقب الدوري المصري في الموسم الماضي، فيما يدخل الزمالك اللقاء بصفته بطل كأس مصر.

ويأمل الأهلي صاحب الرقم القياسي بالتتويج بلقب كأس السوبر المصري برصيد 9 ألقاب، في إضافة الكأس العاشرة إلى دولاب خزائنه المليء بالبطولات، بينما يطمح الزمالك إلى تحقيق لقب السوبر الثالث في تاريخه وبعد غياب طويل عن آخر لقب حققه الفريق عام 2002.

ويطمح أبناء القلعة الحمراء إلى استمرار تفوقهم على المنافس التقليدي في مباريات كأس السوبر، إذ تعد مواجهة اليوم بين قطبي الكرة المصرية الخامسة، بعدما التقى الفريقان في 4 مواجهات ببطولة السوبر من قبل، حيث يتفوق الأهلي تاريخياً في البطولة حينما حسم اللقاءات الأربعة السابقة في مواجهة الزمالك على اللقب لصالحه.

مواجهات السوبر

وكانت أولى المواجهات التي جمعت بين الأهلي والزمالك على لقب السوبر في عام 2003 وفاز بها الأهلي بركلات الترجيح، وحسم المواجهة الثانية التي أقيمت في عام 2008 بهدفين نظيفين، وفي عام 2014 واصل الأهلي تفوقه على الزمالك في السوبر وتغلب عليه بركلات الجزاء الترجيحية، فيما انتهت المواجهة الأخيرة التي جمعت بينهما على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين لصالح الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

كما يسعى الأهلي لتأكيد تفوقه على الزمالك، بعد فوزه في آخر مواجهات الفريقين والتي جمعت بينهما في الدوري المصري بهدفين نظيفين، فيما يتطلع الزمالك إلى رد الدين لمنافسه والعودة بكأس البطولة إلى قلعة ميت عقبة.

تحضيرات البطلين

وأنهى الأهلي تحضيراته أمس بعدما استعد عبر تدريبات يومية، خلال معسكره الإعدادي الذي أقامه لمدة أسبوع في دبي من دون اللاعبين الدوليين، قبل الانتقال إلى أبو ظبي وخوض 3 حصص تدريبية، اثنتين منها بمدينة زايد الرياضية وواحدة على استاد محمد بن زايد. وحرص الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة حسام البدري على فرض السرية على تدريبات الفريق خلال الأيام الماضية.

وانضم لتدريبات الفريق الخماسي الدولي أحمد حجازي وعبد الله السعيد وأحمد فتحي وشريف إكرامي وسعد سمير يوم الثلاثاء الماضي، إذ خضعوا في البداية للاستشفاء قبل الانضمام للتدريبات الجماعية، ويغيب عن الأهلي الثنائي عمرو السولية ورامي ربيعة بسبب الإصابة.

إبراهيم صلاح: المشاركة مع المنتخب أفضل إعداد للزمالك

قال إبراهيم صلاح قائد فريق الزمالك، إن اللاعبين لديهم الإصرار والعزيمة لتحقيق الفوز والتتويج بلقب كأس السوبر في مواجهة الأهلي، ونسعى لتقديم مباراة مشرفة، تليق باسم الكرة المصرية، وأن تكون البطولة من نصيبنا، مؤكداً أن اللاعبين الدوليين بمجرد انتهاء كأس الأمم الأفريقية تحول تركيزهم للقاء السوبر رغم حالة الإرهاق، التي نعاني منها، والمشاركة مع المنتخب كان أفضل إعداد لمواجهة السوبر.

وأضاف: «لم نفز بكأس السوبر أمام الأهلي في آخر موسمين، ولذلك سنسعى بكل قوة للفوز باللقب، ورأيت حالة من التركيز العالي لدى كل اللاعبين ومنافسة شرسة على حجز مكان في التشكيلة الأساسية في ظل جاهزية جميع العناصر». وتابع: «رغم أن توقيت المباراة غير جيد نتيجة ضيق الوقت، ولكننا على أتم الاستعداد للظهور بشكل مشرف».

فتح بوابات الملعب 4 عصراً

أكد عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، رئيس اللجنة المنظمة للسوبر المصري، جاهزية استاد محمد بن زايد لاستضافة «كلاسيكو العرب» بين الأهلي والزمالك، وكشف مبخوت عن فتح أبواب الملعب اعتباراً من الساعة الرابعة عصراً، حيث تم تخصيص البوابات أرقام 9 و10 و11 و12 و13 و17 لجماهير النادي الأهلي.

بينما خصصت البوابات 21 و25 و26 و27 و28 و29 و30 لجماهير الزمالك. على جانب آخر نفدت تذاكر المباراة بالكامل أمس بعدما أغلق الموقع الإلكتروني المخصص لبيع التذاكر النظام، إذ من المتوقع حضور 31700 متفرج وهي السعة التي طرحتها شركة بريزنتيشن واللجنة المنظمة للقاء. ويحصل الفائز بلقب السوبر المصري على 350 ألف درهم،.

فيما يحصل الفريق الخاسر 150 ألف درهم.

حسام غالي: ننظر للخصم كفريق جماعي

قال حسام غالي قائد الأهلي، إن الفريق يحسب حساباً لفريق الزمالك ككل كفريق جماعي وليس للاعب بعينه، مؤكداً أن استعدادات اللاعبين للمباراة جيدة وهناك دافع قوي لدى الجميع لتقديم عرض قوي يمكننا من الفوز بالسوبر. وأضاف: «فزنا بكأس السوبر العام الماضي على أرض الإمارات ونأمل أن نتوج بالبطولة للمرة الثانية على التوالي هنا، وقد تحدثت مع الخماسي الدولي عقب عودتهم من المنتخب.

وبالطبع يشعرون بالحزن والتأثر لضياع لقب كأس إفريقيا من المنتخب الوطني ولكنهم يملكون الخبرة الكافية للفصل بين بطولة وأخرى وخرجوا سريعاً من تلك الحالة». وحول ما إذا كان غياب شيكابالا سيصب بالإيجاب في مصلحة الأهلي أوضح غالي: «شيكابالا نجم وقيمة كبيرة وقائد داخل الملعب وغيابه سيؤثر على فريقه وليس الأهلي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات