مدرب الأهلي سعيد بكأس السوبر

كوزمين: لم نقدم الأداء الأفضل ولكن حققنا الأهم

تصوير مجدي اسكندر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدى الروماني كوزمين أورلايو مدرب الأهلي، سعادته بالتتويج بلقب سوبر الخليج العربي، بعد الفوز على الجزيرة بهدفين مقابل هدف مساء أول من أمس، على ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.

مؤكداً أن الأهلي لم يقدم أفضل ما لديه بعد، وإلى رضائه عن الأداء، في ظل الطريقة الدفاعية والانضباط التكتيكي للجزيرة، وإلى أن فريقه حقق الهدف الأهم بالفوز باللقب الأول في الموسم الجديد، وإلى أن مهارة لاعبي الأهلي، ساعدتهم في حسم الفوز، وإلى أن الجزيرة قدم مباراة قوية، وإلى أن الأهلي يسعى للمنافسة على كل الألقاب في الموسم الجديد، والتتويج بالسوبر يعد دفعة قوية للفريق.

ظروف صعبة

وقال المدرب الروماني: «جاءت المباراة صعبة لظروف خاصة بنا كما توقعنا، ولم نقدم الأداء الأفضل لنا، وهناك أمور إيجابية، وأخرى سلبية خلال المباراة، وأتمنى أن تعطينا البطولة دافعاً قوياً في البطولات المقبلة، والجزيرة أقوى كثيراً من الموسم السابق، والمباراة كانت متوازنة بين الفريقين، حتى طرد لاعب الجزيرة سالم راشد، ليسيطر الأهلي على المباراة، وسجلنا هدفين.

ودخلنا كالعادة في فترة استرخاء، لنتلق هدفاً، ولكن رغم الأخطاء، إلا أنني راض عن الأداء، وسعداء بتحقيق بطولة جديدة للأهلي، ولن تكون المرحلة المقبلة سهلة للأهلي، وأتمنى أن نجد الطريقة المناسبة».

تراجع الأداء

ورفض كوزمين الحديث عن حالة طرد حبيب الفردان، وعلق على تراجع الأداء في بعض الفترات، قائلاً: «القاعدة الأولى في كرة القدم، أنك تقدر أن تجري، ولا تستطيع أن تخطف مباراة وتحقق الفوز من دون أن تجري، وأيضاً من الصعب أن تجري إذا كان الوزن زائد 5 كلغم.

وكلها مشاكل أسعى إلى إصلاحها خلال الفترة القليلة المقبلة، مع العلم بأن مباراة السوبر، هي الأولى للفريق مكتملاً، بعض انضمام لاعبيه الدوليين منذ 21 مايو الماضي، وتدربنا فقط 3 أيام فقط قبل لقاء السوبر، وفي الحقيقة كنت متوقع الكثير من البعض، وسعيد بالبعض الآخر مثل وليد حسين اللاعب الشاب الواعد، الذي كان أفضل لاعبي الأهلي في المباراة، كما أنني شعرت بخيبة الأمل من البعض الآخر، وعلينا فقط تدارك الأخطاء خلال الفترة المقبلة».

النقص العددي

ورد كوزمين على سؤال عن استمراره في الأداء بطريقة واحدة، من دون استغلال النقص العددي في صفوف الجزيرة بزيادة الشق الهجومي، وعن رأيه في التنظيم، خاصة أنه كانت لديه تحفظات على أرض الملعب قبل المباراة، بقوله: «لا نحب اللعب بهذه الطريقة، وكنت أفضل احتواء الكرة أكثر، ولكن ضغط الجزيرة حال دون ذلك.

ولم يترك لنا المساحة، وبعدما سجلنا هدفاً، تقدم الجزيرة للهجوم، وفضلت اللعب على الهجمات المرتدة، ولعبنا ذلك من دون قصد منا، وأشكر المصريين، والجماهير التي جملت الملعب.

وكل من أسهم في إنجاح المباراة، وأنا فخور بخوض مباراة السوبر في القاهرة، وأعتبر أن خوضنا المباراة في القاهرة أمس الأول، خبرة جديدة لي وللاعبي الأهلي في مسيرتهم في كرة القدم، وأتمنى أن تسهم تلك المباراة في المزيد من التعاون بين الكرة الإماراتية والمصرية، لتحقيق المزيد من التطور».

سر التغييرات

وكشف كوزمين عن سر تغييراته في المباراة، موضحاً: «سمح طبيب الفريق بمشاركة ايفرتون ريبيرو 30 دقيقة فقط في المباراة، لذلك فضلت بقاءه في قائمة البدلاء، وكانت النتيجة هدفاً لصالحنا حتى طرد حبيب الفردان، وكان تفكيري قبلها خروج إسماعيل خميس، ونزول ريبيرو، ولعب الفردان لاعب ارتكاز، وبعدها بدقائق يتم الدفع باللاعب أحمد خليل.

ولكن طرد الفردان، دفعني إلى الإبقاء على خميس، ونزول ريبيرو مكان أحمد خليل، لأن النتيجة كانت لا تسمح بمغامرة الدفع بمهاجمين، وبعدها أجبرت على تغيير خميس من الملعب خوفاً من طرده، لحصوله على إنذار في تلك المباراة، ودفعت باللاعب الكوري الجنوبي كيونغ في الوسط، وأشركت سالمين خميس في الدفاع». وعن مدى جاهزية الغاني أسامواه جيان.

وقدرته على اللعب في التشكيلة الأساسية للأهلي، في ظل وجود مهاجمين كبار مثل البرازيلي رودريغو ليما، وأحمد خليل، قال كوزمين: «جيان يحتاج إلى إعداد بدني، ونعمل بقوة لزيادة المخزون اللياقي، وهو قادر على اللعب مكان أي لاعب.

وتحدثت معه قبل التوقيع مع ريدنغ الإنجليزي، وبعدها لم يوقع مع النادي الإنجليزي، ووقع للأهلي، ولدي لاعبين آخرين غير جاهزين أكثر من جيان، وهو يحتاج إلى 10 أيام تقريباً، ليصل إلى درجة الجاهزية المطلوبة».

حظ وصراحة

أما بالنسبة لعودة اللاعبين الدوليين، وعن إمكانية اعتبار الأهلي محظوظاً بالفوز على الجزيرة، على اعتبار أنه لم يقدم الأداء المطلوب، قال كوزمين: «لم نفز بالحظ، بل سجلنا هدفين، وأضاع ريبيرو فرصة تسجيل هدف ثالث، لأنه لم يتعامل بشكل جيد مع الكرة، وهو أمر سوف يساءل عليه، وأنا صريح مع نفسي والإعلاميين، عندما نلعب جيداً ونخسر، أتحدث عن ذلك.

وعندما نكسب من دون تقديم أداء جيد، أتحدث عن ذلك أيضاً، وكان من الصعب اختيار تشكيلة الأهلي في السوبر، مع غياب طويل للاعبين الدوليين، فعبد العزيز صنقور عاد لي من المنتخب مصاباً، وشارك 45 دقيقة أمام اليابان مع المنتخب الوطني، وعبد العزيز هيكل، شارك 60 دقيقة مع المنتخب أمام أستراليا، وهناك ظروف خاصة أشرت إليها في بداية كلامي».

تعاقدات

دافع كوزمين، عما يردده البعض عن تعاقد الأندية الخليجية مع لاعبين كبار في السن، قائلاً: هذا الأمر غير موجود في الإمارات، فجيان عندما لعب في الإمارات لم يتجاوز 24 سنة، وريبيرو لا أعتقد أنه تجاوز 30 سنة، وكيونغ عدما تعاقدنا معه لم يكن يتجاوز 22 سنة.

طباعة Email