الأبيض يقهر اليابان في طريق المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجل المهاجم الفذ أحمد خليل هدفين ليقود منتخبنا إلى قلب تأخره بهدف نظيف لفوز ثمين 2 / 1 على مضيفه الياباني اليوم الخميس في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية في الدور النهائي للتصفيات الأسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 .

وحصد الأبيض ثلاث نقاط غالية ليحتل المركز الثاني في المجموعة بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الأسترالي قبل مباراة الفريقين يوم الثلاثاء المقبل بالإمارات في الجولة الثانية من مباريات المجموعة.

وكان المنتخب الياباني هو البادئ بالتسجيل عن طريق كيسوكي هوندا بضربة رأس في الدقيقة 11 ولكن خليل أفسد طموحات اليابانيين في بداية قوية بهذا الدور من التصفيات وسجل هدفين في الدقيقتين 20 و54 من ضربة جزاء لتكون المباراة الأولى في تاريخ مواجهات الفريقين التي يسجل فيها المنتخب الإماراتي أكثر من هدف واحد في مرمى محاربي الساموراي.

وبدأت المباراة بحذر واضح من الفريقين مع بعض المناوشات الهجومية لليابان والتي تصدى لها الدفاع الإماراتي ببراعة.

وتلاعب عمر عبد الرحمن (عموري) بالدفاع الياباني على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة ثم مرر الكرة إلى زميله خميس إسماعيل الذي سدد الكرة قوية من مسافة بعيدة ولكن الحارس الياباني أمسك الكرة بثبات أمام علي مبخوت المتحفز.

وأجاد لاعبونا الضغط على منافسهم في أماكن عديدة بالملعب.

ونال مهند سالم العنزي إنذارا في الدقيقة العاشرة للخشونة مع هيروكي ساكاي.

واستغل المنتخب الياباني الضربة الحرة لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 11 ليربك حسابات الأبيض.

ولعب هيروشي كيوتاكي الضربة الحرة وقابلها هوندا غير المراقب بجوار القائم الأيمن بضربة رأس قوية حاول الحارس خالد عيسى إبعادها بيده ولكن الكرة أكملت طريقها إلى داخل المرمى.

وحاول المنتخب الياباني تعزيز تقدمه حيث واصل هجومه في الدقائق التالية ولكن خالد عيسى تصدى لفرصة يابانية خطيرة في الدقيقة 15 فيما ونال مايا يوشيدا إنذارا في الدقيقة 19 لجذب مبخوت من قميص اللعب أمام قوس منطقة الجزاء خلال هجمة إماراتية سريعة وخطيرة.
وسدد أحمد خليل الضربة الحرة رائعة لتجتاز الحائط البشري الدفاعي وترتطم بيد الحارس ثم بالقائم وبعدها إلى داخل المرمى ليكون هدف التعادل في الدقيقة 20 .

وأثار الهدف حفيظة أصحاب الأرض الذين اندفعوا في الهجوم بحثا عن هدف التقدم.

وكاد هوندا يضع المنتخب الياباني في المقدمة بضربة رأس أيضا اثر تمريرة رائعة من جوتوكو ساكاي ولكن خالد عيسى تألق وتصدى للكرة لينقذ مرماه من هدف مؤكد كما فشلت المتابعة اليابانية في هز الشباك.

ورد منتخبنا على الضغط الهجومي الياباني بهجمة سريعة منظمة في الدقيقة 34 أنهاها عموري بتسديدة قوية مرت منها الكرة خارج القائم الأيسر مباشرة.

وكاد مبخوت يسجل هدف التقدم اثر هجمة سريعة في الدقيقة 42 وصلت منها الكرة إليه خلف الدفاع الياباني ليسدد الكرة قوية ولكن الحارس تصدى لها وأخرجها لركنية.

ورد المنتخب الياباني بهجمة خطيرة كاد هيروكي ساكاي يحرز منها هدف التقدم في الدقيقة 44 ولكن عيسى أمسك الكرة مجددا لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1 .

واستأنف الفريقان هجومهما المتبادل في الشوط الثاني وبدا الأبيض الأكثر تركيزا في بداية هذا الشوط.

وتلاعب عموري وإسماعيل الحمادي بالدفاع الياباني في هجمة منظمة للأبيض في الدقيقة 52 ليحصل الحمادي على ضربة جزاء بعدما تلاعب بثلاثة مدافعين قبل إعاقته الواضحة على بعد خطوات من الحكم.

وسدد أحمد خليل الضربة بهدوء في وسط المرمى بعدما استلقى الحارس يمينا ليكون هدف التقدم في الدقيقة 54 .

وأثار الهدف حفيظة المنتخب الياباني الذي اندفع في الهجوم وشكل خطورة فائقة على المرمى الإماراتي ولكن الحارس خالد عيسى تألق مجددا كما تصدت العارضة لضربة رأس يابانية في الدقيقة 59 .

ورغم المحاولات الإماراتية لتعزيز النتيجة، كان المنتخب الياباني هو الأكثر هجوما وخطورة في الدقائق التالية ولكن الحارس الإماراتي واصل تألقه وتصدى لعدة فرص خطيرة كان أبرزها تسديدة هوندا القوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 76 .

ووسط الهجوم المكثف للمنتخب الياباني والفرص العديدة الضائعة لأصحاب الأرض، سنحت فرصتان ذهبيتان للأبيض في الدقيقة 84 ولكن لاعبيه فشلوا في استغلالها.

وكثف أصحاب الأرض هجومهم في نهاية المباراة ولكن الدفاع الإماراتي ظل صامدا ليحافظ الأبيض على الفوز الثمين.

طباعة Email