00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التضحيات والإخلاص سلاح العميد أمام الجيش

طارق أحمد: روح الفريق سلاح النصر آسيوياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد طارق أحمد لاعب وسط النصر، أن الحظوظ تبدو متساوية بين النصر والجيش القطري يوم الأربعاء المقبل في مباراة ذهاب ربع دوري أبطال آسيا، إلا أن الكفة قد تميل لصالح العميد بشكل أكبر، نظراً لوجود العديد من العوامل أبرزها تأقلم اللاعبين في النصر على حرارة الطقس العالية أكثر من لاعبي المنافس القطري كونه يضم أجانب مجنسين، يحتاجون إلى المزيد من الوقت للتأقلم مع الأجواء المناخية الحارة، على خلاف اللاعبين المواطنين، الذين تربوا وعايشوا تلك الأجواء منذ الصغر.

وأضاف طارق لـ«البيان الرياضي»، أنهم كونهم لاعبين، تعرفوا على أسلوب لعب الفريق المنافس، وقال: رصدنا طريقة لعب المنافس القطري، درسنا تفاصيل الجيش ونسعى إلى إيجاد حلول تكتيكية بقيادة المدرب إيفان يوفانوفيتش.

لاعبون عالميون

وعن حالة القلق أو الخوف لدى اللاعبين قبل مواجهة الجيش آسيوياً يوم الأربعاء المقبل، قال إن اللاعبين لم يساورهم أي قلق أو خوف، ولاعبو دورينا بصورة عامة، «عالميون» بلغوا مرحلة عالية من الاحتراف والقوة لدرجة أنهم لا يخشون مواجهة الفرق الخارجية، وقادرون على الحسم، مؤكداً أن المسؤولية تبدو مضاعفة، تلك المتمثلة في تكثيف الاستعدادات والتحضير القوي للمباراة، وحرص جميع اللاعبين على المحافظة خارج الملعب، من أجل العودة من الدوحة بالنصر.

ولفت لاعب النصر، إلى أن تزامن المباراة مع بداية الموسم الذي عادة ما يكون فيه مستوى اللياقة البدنية منخفضاً، سيكون عاملاً مؤثراً على الفريقين وليس النصر فحسب.

خبرة أقل

وعن الوصول إلى قمة آسيا، قال، إن خبرة النصر قليلة في البطولة الآسيوية، لذلك يجب التحدث بواقعية، والتركيز على كل مباراة، والابتعاد عن الغرور، مع عدم الاستعجال، وتقديم المزيد من التضحيات لإسعاد الجماهير.

الجدد

وتحدث طارق أحمد عن زملائه الجدد، وقال إن النصر يتميز بروح الفريق الواحد، وهو سلاح فعال في سواء في آسيا أو البطولات المحلية، ومن المتعارف عليه أنه عندما ينضم لاعبون جدد إلى أسرة العميد، تجد الانسجام يأتي سريعاً، واللاعبون الجدد فاندرلي سانتوس، وعبد العزيز برادة، وفواز عوانه، جميعهم أصبحوا جزءاً من الأسرة الزرقاء.

وعرج لاعب النصر إلى أن الحالة الاجتماعية والعلاقة بين اللاعبين، لا يعلو عليها في النصر، حيث يبقى باب التواصل مفتوحاً حتى مع اللاعبين الذين غادروا الفريق، فكرة القدم لعبة جماعية، وإذا لعب اللاعب لمصلحة شخصية فلن يمضي الفريق إلى الأمام حتى في ظل وجود أفضل العناصر، لكن العميد تغلب على فرق الدوري الأخرى باللعب الجماعي، والروح الأسرية.

وعن غياب هداف الجيش القطري المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله، واعتبار ذلك نقطة إيجابية للعميد، رد قائلاً: أنا لا أتفق على أن غياب اللاعب عامل مؤثر، لأن الجيش يضم مجموعة من العناصر المتميزة، ولا يمكن القول إن لاعب واحد سيصنع الفارق.

طباعة Email