00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أشاد بأداء اللاعبين المتميز في ألمانيا

وليد عبيد: رسمنا 70 % من تشكيلة الإعصار

■ من مباريات حتا الودية استعداداً للموسم الجديد | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضح وليد عبيد مدرب الفريق الأول بنادي حتا، أنه رسم تشكيلة الموسم الجديد التي يدشنها كأس الخليج العربي بنحو 70 %، مبدياً رضاه عن المعسكر الذي خاضه الفريق في ألمانيا.

وقال إن برنامج الإعداد الخارجي كان ناجحاً بامتياز من الناحيتين البدنية والفنية، حيث خاض الفريق 6 تجارب ودية مع فرق أوروبية وخليجية ومحلية، وأثبت مستوى أداء اللاعبين أن هناك عزماً وإرادة على تقديم مشاركة متميزة في الدوري أمام كبار الفرق، انسجاماً مع تطلعات الإدارة والجماهير الحتاوية.

وأضاف مدرب حتا أن المعسكر ضم 13 وجهاً جديداً على الفريق، ونجح الإعداد الخارجي في تعزيز العلاقة بين جميع اللاعبين سريعاً، خاصة مع الثلاثي الأجنبي البوركيني اسياكا، والرومانيين ميهاي وكوزمين، ما يمهد الطريق أمام اللاعبين على ساحات الملاعب الموسم المقبل، مشيراً إلى أنه حرص على إشراك جميع اللاعبين في المباريات الودية، والابتعاد عن سياسة التمييز بين اللاعبين بتفضيل البعض.

إصابات اللاعبين

وأوضح وليد عبيد قائلاً: كنت أخشى تعرض عناصر الفريق للإصابات في المعسكر الخارجي بألمانيا، ولكن ولله الحمد، عاد الفريق من المعسكر دون وجود إصابات تذكر، ولاحظت خلال فترة الإعداد التي تعد المرحلة الأصعب لنا وللجميع، وجود الرغبة القوية لدى اللاعبين في إثبات الحضور الباهر لحتا في الموسم الجديد.

وتحدث وليد عبيد عن المباريات التي خاضها الفريق في المعسكر الخارجي، وقال، إن حتا خاض 6 مباريات جيدة، واستهل الفريق المواجهات الخليجية الودية بلقاء العربي القطري، الذي يضم نخبة من المحترفين الأجانب منهم خمينيز لاعب النصر السابق.

إضافة إلى وجود عدد من اللاعبين الأجانب الآخرين المجنسين، واستطاع الفريق أن يتجاوز الاختبار الخليجي الأول، وفشل في تحقيق الفوز في المباراة الثانية أمام الخور، لأن الهدف الأول كان هو اختبار اللاعبين.

عودة مبكرة

وأشار وليد عبيد إلى أنه حرص على عودة الفريق مبكراً من المعسكر الخارجي، في مقدمة جميع الفرق الأخرى، التي خاضت معسكراتها في الخارج، سعياً نحو إعداد اللاعبين وتهيئتهم على الأجواء المناخية الحارة المصاحبة لبداية الموسم، مؤكداً أن الحصص التدريبية ستتواصل حتى ضربة البداية.

وأشاد مدرب حتا بأداء الأجانب، وحالة الانسجام مع اللاعبين الآخرين، وقال، إن قضية التهديف تحتاج المزيد من الوقت، والثقة بالمهاجم البوركيني اسياكا في محلها، لا سيما أنه يمتلك مواصفات لاعب رأس الحربة، وسيكون اللاعب في جاهزية عالية لمباشرة مهامه الهجومية في المباريات على غرار اللاعبين الآخرين. واختتم وليد عبيد أن المعسكر لم يخل من الأخطاء في البداية، ولكن في نهاية رحلة ألمانيا يبدو أن الأخطاء قد تلاشت نقاط الضعف المرصودة على بعض اللاعبين.

 

طباعة Email