00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مع عودة مصفوت والعربي

11 فريقاً تشارك في دوري الهواة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد النسخة الجديدة من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، مشاركة 11 نادياً بدلاً عن 9 في النسخة السابقة، بعد أن رفع ناديا مصفوت والعربي قرار التجميد.

وأعلنا مؤخرا العودة رسميا وانخرطا في الإعداد للموسم الجديد، بينما واصلت أندية رأس الخيمة، الرمس، مسافي، التعاون، الجزيرة الحمراء، الانسحاب، وأكدت غيابها بعد أن كانت في طريقها للمشاركة، لكن عدم توفر المال، بجانب عدم صيانة الملاعب جعل الأندية تحسم موقفها بعد فترة من الجدل وتقرر مواصلة الاحتجاب عن المنافسة.

العودة صعبة

وقال فهد عبد الله بن جمعة أمين سر رأس الخيمة، إن العودة للدوري أصبحت صعبة خاصة أن الوقت لا يسمح لإكمال الترتيبات اللازمة التي تساعد على المشاركة، مع استمرار الأسباب التي أدت للانسحاب في وقت سابق، بينما كان مسافي قد خاطب اتحاد الكرة رسميا باعتذاره حسب ما أشار إليه (البيان الرياضي) مؤخرا، فيما كان التعاون قد حسم موقفه مبكرا .

وأكد أن العودة ليست من ضمن الخيارات المطروحة، حسب ما أفاد سيف محمد سيف رئيس مجلس الإدارة، الذي تمسك بخطة العمل التي يسير عليها النادي بهدف التطور دون استعجال في اتخاذ القرارات، بينما فشلت محاولات الجزيرة الحمراء الذي كان جادا في العودة، لكن ظروفه لم تساعده على تنفيذ القرار ليبقى الحال كما هو عليه.

وبذلك يتأكد أن دوري الأولى سيكون التنافس فيه محصورا بين 11 ناديا فقط، بزيادة ناديين في النسخة الجديدة، الشيء الذي يشكل صدمة لاتحاد كرة القدم الذي كان يسعى لعودة الفرق المنسحبة، ومشاركة 14 فريقا على الأقل في المنافسة، لكنها أيضا تعتبر خطوة جيدة باعتبار أن انضمام ناديين للدوري يساهم في قوته، ويحسب للاتحاد الذي مازال في شهور عمله الأولى.

مصفوت والعربي

من جانبه رحب أحمد المهبوبي، عضو اتحاد كرة القدم، نائب رئيس لجنة تطوير أندية الأولى بناديي مصفوت والعربي، وقال إنهما بلا شك يمثلان إضافة كبيرة للدوري، وأضاف: كنا نأمل عودة جميع المنسحبين للمنافسة لكن الظروف حالت دون ذلك، وبإذن الله نشهد عودتهم في الوقت القريب.

وأضاف المهبوبي: مشكلة الاتحاد أنه استلم المهمة في وقت متأخر، لذلك لم يكن الوقت كافيا لإكمال الترتيبات بطريقة تعين كل الأندية على العودة، حتى الآن الاتحاد لم يأخذ فرصته الكافية لإنجاز المشاريع التي خطط لها، لكن المؤكد أننا سنبذل قصارى جهدنا لتلبية كافة الاحتياجات الممكنة.

شكوى الأندية

وعن شكوى الأندية من عدم صيانة اتحاد الكرة للملاعب رغم الوعود السابقة لها، قال المهبوبي: وقفنا على كل الملاعب عبر زيارة رسمية لكنها صراحة لا تحتاج إلى صيانة لأنها غير صالحة، وإنما إلى تشييد من جديد.

إضافة إلى تركيب الإضاءة أيضا، وهذا عمل كبير لا يمكن أن يقوم به اتحاد الكرة في فترة وجيزة، العمل أكبر من طاقة ومقدرات الاتحاد ونحتاج فيه إلى مشاركة الهيئة ودعمها، ونحن في النهاية لدينا اتفاق مع هذه الأندية وعازمون على الإيفاء بوعدنا، فقط نحتاج إلى المساعدة وصبر الأندية.

العمل مستمر

وقال نائب رئيس لجنة تطوير أندية الأولى، إن الأخ مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، ظل في حالة عمل مستمر وأنه مهموم بتطوير كرة القدم في دوري الدرجة الأولى، وحل مشاكل كل الأندية وأن مجهوداته ستظهر مع الزمن.

وقال: حاليا حققنا بعض مطالب أندية الأولى مثل العيادات الطبية التي طالبوا بها، وسيتم تسليم كل ناد عيادة متكاملة بتكلفة تصل إلى 200 ألف درهم، حسب المطالب التي قدموها خلال زيارتنا لهم، أيضا تم تسليم الأندية معدات رياضية وأكثر من 70 كرة قدم وزيا كاملا حتى للفرق الرياضية وأعتقد أن ذلك إنجاز يحسب للاتحاد في فترة عمله القصيرة.

طباعة Email