00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المنتخب يغادر إلى الصين فجر الغد

معسكر شنغهاي يُعد الأبيض للساموراي

■ تدريبات أخيرة للأبيض في تجمع الخوانيج | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تغادر فجر يوم غد الجمعة بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم متجهة إلى مدينة شنغهاي الصينية، حيث المعسكر الختامي للأبيض استعداداً لمواجهة نظيره منتخب اليابان، يوم الأول من سبتمبر المقبل في طوكيو، ضمن الجولة الأولى للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018، لحساب المجموعة الثانية التي تضم كذلك منتخبات أستراليا والسعودية والعراق وتايلند.

وتضم بعثة منتخبنا وفداً مكوناً من محمد عبيد حماد الظاهري (مشرف عام)، عدنان خميس الطلياني (مشرف)، مترف علي الشامسي (مدير)، مهدي علي (مدرب)، حسن العبدولي (مساعد المدرب)، حسن إسماعيل (مدرب الحراس)، باتريس كوتارد (مدرب اللياقة البدنية)، غيلوم فجود (مدرب مساعد تأهيلي)، جان مارتينز (محلل مباريات)، الدكتور جلال الغالي، يوسف سحنون (معالج طبيعي)، سالم النقبي (منسق إعلامي)، حسان فهد (سكرتير تنفيذي)، أندراس كوفاز واستفان لوتشي (مدلكان)، هشام تيكنوين (مصور)، عباس إبراهيم وكيلاني عبدالمنعم (مسؤول مهمات).

بالإضافة إلى 16 لاعباً وهم عبد العزيز هيكل، عبد العزيز صنقور، وليد عباس، خميس إسماعيل، حبيب الفردان، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل، علي خصيف، محمد فوزي، سلطان الشامسي، علي مبخوت، حمدان الكمالي، محمد العكبري، خالد باوزير، سالم سلطان، أحمد محمود.

العين والنصر

ومن المنتظر أن يلتحق سباعي نادي العين خالد عيسى وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد ومهند سالم العنزي ومحمد عبد الرحمن وعمر عبد الرحمن وعامر عبد الرحمن، وثنائي نادي النصر سالم صالح وخالد جلال، بمعسكر الأبيض في الصين يوم 25 أغسطس الجاري، وذلك بعد فراغهم من المشاركة في مباراتي الذهاب ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا.

حيث سيستضيف العين فريق لوكمتيف الأوزبكي بستاد هزاع بن زايد بمدينة العين يوم 24 أغسطس، فيما سيواجه النصر فريق الجيش القطري بالدوحة في ذات اليوم.

وكان الجهاز الفني لمنتخبنا قرر استبعاد لاعب الشباب حسن إبراهيم، بداعي الإصابة التي لحقت به خلال التجربة الودية للأبيض في معسكر إسبانيا أمام فريق يوكام، وحاجته للعلاج والراحة لمدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ولاعب الجزيرة فارس جمعة لالتحاقه في دورة عسكرية، فيما تم استدعاء لاعب النصر خالد جلال ولاعب الوحدة سالم سلطان.

تفاعل كبير

من جهة أخرى شهدت حملة «معاً نستطيع» التي اطلقها اتحاد الإمارات لكرة القدم، دعماً للمنتخب في مشوار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018، تفاعلاً كبيراً من قبل الجماهير الإماراتية ووسائل الإعلام المختلفة في كافة مواقع التواصل الاجتماعي، عبر هاشتاغ باللغة العربية «#معاً_نستطيع» واللغة الانجليزية «#Together_We_Can».

كما شهدت الحملة تفاعلاً من قبل لاعبي الزمن الجميل للكرة الإماراتية ونجوم جيل 90، حيث أكد قائد منتخبنا الوطني السابق وعضو لجنة المنتخبات عبد الله سلطان، أن فرصة الأبيض للظهور في بطولة كأس العالم ما زالت مواتية وبشكل كبير، وأضاف على اللاعبين التركيز جيداً في المباريات القادمة.

ولا سيما أن كل الظروف تساعدهم على تحقيق الحلم للمرة الثانية، مشيراً إلى أن الشارع الرياضي ظل طوال عقدين ونصف ينتظر مثل هذه اللحظة، للظهور في أكبر البطولات على مستوى العالم، التي يود الجميع المشاركة فيها وهي أهم منافسة لكرة القدم وتحظى بمتابعة كافة شعوب العالم.

وذكر سلطان أن المنتخب الوطني يضم مجموعة مميزة من اللاعبين، يمتلكون قدرات عالية ومهارات مميزة في كرة القدم وقادرين على العطاء، وكتابة تاريخ جديد لكرة القدم الإماراتية.

ثقة ودعم

من جانبه قال لاعب المنتخب السابق والمدرب الحالي عبد الرحمن الحداد، الذي حقق مع رفاقه حلم الوصول لنهائيات كأس العالم بإيطاليا وقتها: ثقتنا بأبناء اللاعبين كبيرة.

وكلنا سنقف داعمين لهم، في مسيرتهم ومشوارهم بالتصفيات النهائية، مشيراً إلى أن وقفة الشارع الرياضي ستكون كلمة سر التأهل لمونديال روسيا 2018، داعياً الكل للعمل على مؤازرة الأبيض بالدعم والحضور لتشجيع نجوم الأبيض من داخل الملعب، وخاصة في المباريات التي تلعب بأرض الدولة.

لافتاً إلى أن حضور الجمهور يمثل جرعة معنوية كبيرة تساهم في تزويد اللاعبين بطاقات تحفيزية، تجعل مرودهم أجدى نفعاً داخل أرضية الملعب، إضافة إلى أن التجاوب مع حملة اتحاد الكرة (معاً نستطيع)، أمر ضروري ومهم وخاصة من قبل الجماهير والقاعدة الرياضية.

حشد الجماهير

من جهته أوضح حارس عرين الأبيض في مونديال 90 محسن مصبح الشهير بـ(سوبرمان)، أن حملة (معاً نستطيع) جاءت في وقتها، وهي مكملة لحملة (منصور يا الأبيض)، التي تم إطلاقها في المراحل السابقة للتصفيات، بغرض توفير الدعم للمنتخب الجماهيري والإعلامي الذي يناسب المرحلة، من خلال حشد الجماهير والالتفاف خلف اللاعبين.

وتقديم المساندة لهم، وهو شيء مهم يوضح أنهم لن يذهبوا وحدهم بل شعب الإمارات يقف خلفهم، مضيفاً أن المجموعة الحالية من اللاعبين هي الأكثر موهبة وقدرة على صناعة التاريخ، والإنجازات التي حققوها في المراحل السابقة خير دليل. وذكر مصبح أن تكاتف الجميع ووقوفهم خلف المنتخب هو دليل على عافية الوسط الرياضي بالدولة.

ويعكس مدى تلاحم الكل واصطفافهم وراء نجوم الأبيض، الذين يقع عليهم العبء الأكبر في قلب الطاولة على منتخبات المجموعة والظفر ببطاقة التأهل.

مؤكداً قدرة رفقاء خصيف وعموري وخليل ومبخوت على تحمل المسؤولية التاريخية للمهمة الوطنية، وناشدهم ألا يفقدوا الأمل والثقة بأنفسهم طالما أن الكرة ما زالت بملعبهم، وأن يعملوا من أجل إسعاد الشارع الرياضي المرتقب لفرحة المونديال بشوق ولهفة، وتكرار ما حققه جيله في 1990.

24

يؤدي الأبيض خلال معسكره في الصين مباراة ودية أمام نظيره منتخب كوريا الشمالية 24 الجاري، على أن يتجه إلى طوكيو 30 من الشهر ذاته.

طباعة Email