العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اختتم معسكر بولندا بفوز عريض على أولمبيا

    العميد يواجه الرفاع البحريني ودياً الثلاثاء

    ■ من مباراة النصر وأولمبيا ايلبلاج البولندي | تصوير - عاطف الغمري

    يواجه الفريق الأول لكرة القدم نادي النصر، فريق الرفاع البحريني، يوم الثلاثاء المقبل على استاد آل مكتوم في الساعة السابعة و40 دقيقة مساءً..

    وذلك في إطار استعدادات العميد للموسم الجديد. من جهة أخرى، يسدل النصر الستار غداً على معسكر بولندا بعد فوزه العريض في آخر المباريات الودية مساء أول من أمس أمام أولمبيا ايلبلاج البولندي 4-0، أحرزها كل من عبد العزيز برادة ومسعود سليمان وبتروبيا وكيمبو. ودفع الصربي ايفان يوفانوفيتش مدرب العميد بتشكيلة تضم:

    أحمد شامبيه، خليفة مبارك، مبارك سعيد، محمود خميس، مسعود سليمان، عامر مبارك، خالد جلال، طارق أحمد، عبد العزيز برادة، بيتروبيا، وفاندرلي.

    بداية قوية

    جاءت البداية قوية من الطرفين، إلا أن النصر سيطر وتفوق في معظم أحداث الشوط الأول، وشهدت الدقائق الأولى وتحديداً الدقيقة السادسة من المباراة تهديداً مباشراً من الفريق البولندي عبر تسديدة قوية من المهاجم البولندي الذي تألق في صدها حارس عرين العميد أحمد شامبيه ببراعة.

    واقترب عبد العزيز برادة في الدقيقة 8 من مرمى الفريق المنافس، وحاول أن يرد بتسديدة رائعة إلا أنها اصطدمت بعارضة الفريق البولندي. وعاد برادة من جديد، ليهدد الفريق البولندي في الدقيقة 9، وكرر التسديدة القوية من خارج المنطقة، ليودعها في شباك الفريق البولندي، معلناً عن تقدم النصر بهدف.

    تألق العميد

    واستمر تألق العميد أمام الفريق البولندي، واستطاع مسعود سليمان في الدقيقة 26 أن يسجل الهدف الثاني بعد ركنية نفذها محمود خميس، وانفرد فاندرلي في الدقيقة 32 من المباراة بالمرمى ولكنه فشل في عملية التسجيل خلال أول مشاركة له مع الفريق. وحاول الفريق البولندي الثأر في الدقيقة 35.

    وتم تهديد مرمى العميد عبر رأسية من المهاجم البولندي بعد تلقيه عرضية دقيقة من الجهة اليسرى، إلا أن حارس النصر شامبيه كان بالمرصاد لها.

    وأثبت النصر حتى نهاية الحصة الأولى أفضليته، حيث أحرز بتروبيا في الدقيقة 45 الهدف الثالث للعميد بعد تمريرة بينية من فاندرلي، معلناً عن نهاية الشوط الأول لصالح النصر 3-0 أمام أولمبيا ايلبلاج البولندي. حرص الصربي ايفان يوفانوفيتش مدرب العميد، على إجراء تغييرات على تشكيلة الفريق مع بداية الشوط الثاني، بخروج محمود خميس وعامر مبارك وعبد العزيز برادة، ودخول حسين عباس وفواز عوانة وجاسم يعقوب.

    تبديلات

    وخرج في الدقيقة 68 أحمد شامبيه ومبارك سعيد وخالد جلال وفاندرلي، ليدخل عبد الله محمد إسماعيل وعلي حسين وراشد محمد عمر ونيلمار. واستمر مسلسل التهديد من الفريق البولندي، عبر تسديدة خطرة في الدقيقة 70 مرت بسلام على مرمى النصر، وحاول فواز عوانة إحراز هدف للنصر في الدقيقة 77 عبر رأسية قوية مرت بجانب القائم بعد ركنية جاسم يعقوب.

    وخرج طارق أحمد في الدقيقة 78 ليدخل مكانه راشد جلال. واستطاع محترف النصر كيمبو أن يراوغ أكثر من لاعب في الدقيقة 80، ويسدد كرة خادعة تسكن شباك الفريق البولندي، لتنتهي المباراة بعد ذلك بهذه النتيجة 4- 0 لصالح النصر، رغم أفضلية الفريق البولندي في الشوط الثاني وسيطرته على وسط الملعب في أغلب أوقات هذا الشوط بعد التغييرات العديدة التي أجراها المدرب.

     

    طباعة Email