00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"علم الإمارات" يرتفع في سماء "ريو" .. وإهداء الإنجاز لرئيس الدولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدت بعثة الدولة المشاركة في الدورة الأولمبية الصيفية الـ31 المقامة حاليا بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، الميدالية البرونزية التي حققها لاعبنا توما سيرجيو، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، والشعب الإماراتي.

وكان الإماراتي توما سيرجيو أحرز الميدالية البرونزية وزن 81 كيلوغراما للرجال، محققاً أول ميدالية عربية بالدورة، بعدما تفوق على الإيطالي ماتيو ماركونشيني في مباراة تحديد المركز الثالث.

وارتفع علم الدولة في سماء ريو دي جانيرو وسط أعلام الدول الفائزة بالميداليات لتسجل الرياضة الإماراتية الميدالية الملونة الثانية في تاريخها بعد الذهبية التي حققها الشيخ أحمد بن حشر في "أثينا 2004".

وتعد برونزية ريو دي جانيرو أول ميدالية برونزية في تاريخ الإمارات الأولمبي، وهي الأولى للعرب في الأولمبياد، حيث لم ينجح أي لاعب عربي حتى الآن في تسجيل أية ميداليات.

وانهالت التهاني على بعثتنا في ريو من الوفود العربية والأجنبية المشاركة، فيما تلقى توما الكثير من التهاني بمقر القرية الأولمبية بعدما دخل جدول ميداليات الدورة من اللاعبين العرب والأجانب.

وشهدت صالة أرينا 2 التي تقام عليها منافسات الجودو حضور إدارة البعثة يتقدمهم إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وداود الهاجري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة واللواء أحمد ناصر الريسي رئيس لجنة التخطيط الأولمبي باللجنة الأولمبية وعبدالمحسن الدوسري رئيس اللجنة الفنية باللجنة الأولمبية، وناصر التميمي أمين عام اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج وأمين خزينة الاتحاد الدولي للجودو، وأحمد الطيب مدير البعثة.

وارتفعت معنويات جميع اللاعبين المشاركين في الأولمبياد، خاصة أبطالنا في الرماية، التي انطلقت منافساتهم اليوم بمسابقة الدبل تراب والتي شارك فيها خالد الكعبي، فيما يشارك الشيخ سعيد بن مكتوم وسيف بن فطيس في مسابقة الاسكيت، الجمعة والسبت.

وحسم سيرجيو الميدالية البرونزية بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات وبدأ المشوار من الدور الـ32 عندما فاز على الماكينة الألمانية سفن ماريش ليقدم أداء متوازنا ويضمن التأهل إلى دور الـ 16 ويلاقي البرازيلي بين لابير صاحب الأرض والجمهور الذي شجعه بطريقة غير عادية، إلا أن ذكاء لاعب منتخبنا الوطني وثقته بنفسه حولت تلك الضغوط إلى بوابة عبور نحو الدور ربع النهائي، ما عزز من تواجدنا من مرحلة لأخرى بفضل التركيز الواضح والثبات الملحوظ الذي أبداه بطلنا الأولمبي من اللحظة الأولى.

وواجه توما اللاعب الياباني الشرس الذي حافظ على رد فعله طوال المباراة مستعيناً بلياقته البدنية العالية ورشاقته الكبيرة، إلا أن هذا لم يمنعه من ارتكاب خطأ وحيد استغله لاعب الإمارات ليحسم اللقاء لصالحه في ظل ذهول الساموراي واستغرابه من الفوز المفاجئ.

بعدها، ضرب توما موعداً جديداً مع المجد الأولمبي ووضع قدماً في نصف النهائي الذي أسفر عن مواجهة اللاعب الروسي خالمورزيف الأفضل في أوروبا لعام 2016 والمصنف من أفضل اللاعبين على مستوى العالم.

وكان بطلنا الأولمبي قاب قوسين أو أدنى من التتويج بالذهب والتربع على منافسة الوزن بعد أن كانت مباراة نصف النهائي سجالا بين الطرفين، لينتهي في وقتها الأصلي ويحتكم الطرفان إلى النقطة الذهبية التي ينتهي على إثرها اللقاء مباشرة، ما زاد الحذر في تلك الفترة لتتوالى المحاولات وينجح المنافس في خطف اللقاء وتعقد الآمال على إحراز برونزية المركز الثالث والخروج من المسابقة بميدالية تتوج الجهود والمساعي الطويلة خلال المرحلة الماضية لحصد هذا الإنجاز ورفع علم الدولة على منصات التتويج.

وأهدى سيرجيو توما إنجازه إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات، وقال: إن الفوز بالميدالية حلم كبير سعيت له طوال سنوات وكنت بحاجة إلى هذه الميدالية كي أرد الدين لوطني الإمارات التي أعشقها، وعملت خلال الفترة الماضية على أن أحرز ميدالية تعيد الإمارات إلى الواجهة الأولمبية، مضيفا: ورغم أن المواجهات كانت صعبة إلا أن ثقتي بنفسي كانت موجودة ولم يكن ينقصنا شيء سوى الفوز بعد الإعداد الجيد خلال السنوات الماضية.

إلى ذلك، أعرب خالد خليفة المعلا سفير الدولة لدى البرازيل عن سعادته الكبيرة بالفوز بالميدالية الثانية في تاريخ مشاركات الإمارات في الاستحقاقات الأولمبية.

وأشار إلى أن هذا الإنجاز المشرف إنما يأتي بفضل دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على ما يقدمونه من رعاية كاملة لتعزيز مستوى الشباب وصقلهم بالصورة المطلوبة لتحمل مسؤولية تمثيل الوطن في الأحداث كافة.

وقال "أتقدم بالشكر والتقدير لكافة المؤسسات الرياضية بالإمارات العربية المتحدة التي عملت بشكل دؤوب لتمكننا من رؤية علمنا في سماء كبرى المحافل وهو المشهد الذي يستحق أن نبذل من أجله الغالي والنفيس حتى نرد جزءاً من الجميل لإمارات الخير التي لم ولن تبخل يوما على أبنائها لتمكينهم في المجالات كافة وتسخير كل الإمكانيات لهم من أجل رفعة الوطن وازدهاره".

وتابع "سعيد جداً بالفوز باللقب الأولمبي الجديد والذي يدل على قوة مستوى رياضة الإمارات ومتفائل بتحقيق ميدالية أخرى بمشيئة الله في لعبة الرماية، لأن رياضيينا قادرون على المنافسة ومواجهة الأبطال الأولمبيين وأرقامهم الحالية تساعدهم على التتويج، وهو ما ننتظره جميعا سواء طاقم سفارة الإمارات بالبرازيل والمتواجد في خدمة البعثة أو من الوفود الفنية والإدارية والطبية المرافقة".

ومن جانبه، أكد المهندس داوود الهاجري الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية الوطنية أن فرحة رؤية علم الدولة عالياً خفاقاً في هذا المحفل لا يقدر بثمن لأنه أكبر وأعظم شرف يتمناه الفرد خلال مسيرته سواء في المجال الرياضي أو في شتى الميادين الأخرى.

وقال: اليوم نقف أمام علمنا الشامخ كما عهدناه دائما محققين إنجازا رفيعا لدولتنا وقيادتنا الرشيدة التي لم تتوان يوماً في تقديم الدعم لنا بكافة أنواعه.

وتقدم بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على حرصه الدائم وتوجيهاته المستمرة للارتقاء بالحركة الأولمبية والرياضية بالإمارات.

وأضاف: إن منافسات الدورة لم تنته بعد، وطموحنا قائم للظفر بميداليات أخرى في الألعاب المتبقية خاصة الرماية والجودو أيضا، حيث أصبح حلم التتويج يراودنا في كل منافسة يخوضها رياضيونا بما يحقق الهدف المنشود من وراء المشاركة والعودة بأفضل النتائج، وهناك بعض الأسماء التي نراهن عليها وهم الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وسيف بن فطيس في الرماية واللاعب إيفان رومارنكو في الجودو.

من جانبه، رفع محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو، والكيك بوكسينج، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وقال اللواء أحمد ناصر الريسي رئيس لجنة التخطيط الأولمبي باللجنة الأولمبية رئيس اتحاد الرماية إن الميدالية أسعدت شعبنا، ونعتبرها أول الغيث وكنت من الذين توقعوا أن نحرز ميداليات في أولمبياد ريو لأن المؤشرات موجودة وأبطالنا قادرون على المنافسة.

وهنأ الريسي، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على الإنجاز الكبير.

وأعرب ناصر التميمي أمين عام اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج عن سعادته الكبيرة بالإنجاز، وقال: نبارك لأصحاب السمو حكام الإمارات وشعبها، ونقدم تهنئة خاصة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وأكد أحمد الطيب مدير وفد الإمارات المشارك بأولمبياد ريو أن فرحة التتويج بالميدالية البرونزية بمنافسات الجودو لا يمكن أن وصفها بعدما انهالت التهاني والتبريكات على البعثة من كافة المسؤولين الذين ثمنوا بدورهم ما تم إنجازه في تلك المحطة الهامة.

من ناحية أخرى، يخوض لاعبنا إيفان رومارنكو منافسات الجودو غدا، حيث يلعب مع الجزائري ليث بو يعقوب في وزن تحت 100 كجم في الدور الـ32.

وتتعلق الآمال بنجم الجودو من أجل إحراز ميدالية أولمبية جديدة، ويملك إيفان الكثير من الإمكانات الفنية والبدنية، التي تضعه ضمن المرشحين للفوز بميدالية.

ويبدأ الشيخ سعيد بن مكتوم وسيف بن فطيس التدريب الرسمي اليوم لرماية الاسكيت، حيث تقام منافسات اليوم الأول التمهيدية لرماية السكيت غدا.

كما يقام غدا سباق 50 متر حرة سيدات وتخوضه السباحة ندى البدواوي وألعاب القوى سباقي 10000 متر سيدات نهائي و1500 متر سيدات بدور المجموعات عن طريق كل من علياء سعيد وبلينة بيتلحم على الترتيب.

ويستكمل الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس منافسات اليوم الثاني لرماية الاسكيت للأدوار التمهيدية بعد غد السبت فيما يخوض اللاعب سعود الزعابي سباق 1500 متر جري فئة الرجال بدور المجموعات 16 أغسطس في ختام مشاركات بعثتنا في الأولمبياد.
 

طباعة Email