العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دياكيه »سوبر هاتريك«

    العين يكتسح زيلامسي في ختام تجاربه بالنمسا

     من لقاء العين مع زيلامسي النمساوي | البيان

    يستهل فريق العين بعد غدٍ المرحلة الثالثة والأخيرة من مرحلة التحضير للموسم الكروي الجديد، بحصة تدريبية على ملعب خليفة بن زايد، وذلك بعد أن أنهى معسكره الخارجي بفوز ساحق على فريق نادي زيلامسي المنتمي لدوري الدرجة الرابعة النمساوي بنتيجة 6-2، في الودية الأخيرة للفريق والتي شهدها ملعب الفريق المنافس، بحضور غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم.

    وكان شوط اللعب الأول من المباراة قد انتهى بتقدم العين على صاحب الأرض بهدفين مقابل هدف، وأحرز سداسية «الزعيم» إبراهيم دياكيه «سوبر هاتريك 52-56-79-81» والثالث جاء من ركلة جزاء، وهدف لكل من راشد عيسى «3» ودوغلاس داينفريس «19»، في حين حملت ثنائية الضيوف توقيع اللاعبين فليب لاندور «2» وأندرياس بليكنير «72» من ركة جزاء.

    4 مباريات ودية

    وكان العين قد استهل مبارياته الودية بمواجهة فريق نادي أودينيزي الإيطالي والتي انتهت بفوز الأخير بنتيجة 0-3، والثانية جاءت أمام بولونيا الإيطالي، غير أنها لم تكتمل بسبب الأمطار الرعدية، إذ أعلن حكم الساحة عن انتهاء المواجهة في الدقيقة «54» ووقتها كان الفريق الإيطالي متقدماً بهدفين دون رد.

    أما المباراة الثالثة فكانت مقررة أمام إنغلوشتات الألماني، بيد أن الأمطار تسببت بإلغاء المواجهة، أيضاً ليعتمد «الزعيم» خطته البديلة بمواجهة فريقي إنجر الألماني وزيلامسي النمساوي وانتهت نتيجتاهما بفوز العين 3/‏صفر و6/‏2 على التوالي.

    جمهور واعٍ

    وامتدح غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، جهود لاعبي العين والجهازين الفني والإداري والطاقم الطبي وكل أعضاء البعثة العيناوية، التي بذلوها خلال المعسكر الإعدادي الخارجي في النمسا، مؤكداً أن معسكر الفريق مضى بصورة جيدة، وحقق الأهداف المتمثلة بتجهيز الأجانب والبدلاء.

    وقال الهاجري: إن جمهور العين واعٍ ومعاصر للفريق خلال الأعوام الماضية، والمؤكد أن تأثيره واضح كونه يتمتع بثقافة التشجيع الإيجابي، ويدرك جيداً أهمية الدور الملقى على عاتقه في دعم ومؤازرة اللاعبين من خلال المساندة القوية التي تعزز من قوة الفريق وفي اعتقادي أن الحضور الكبير في المدرجات هو البرهان الأساسي للولاء لهذا الكيان الشامخ لأن الجماهير أحد أهم عناصر الفريق ونتمنى أن يظهر العين بالمستوى الذي يرضي طموحات محبيه في كل مكان.. ويبقى الأمر الأهم هو أن يعاهد كل مشجع نفسه على الحضور لدعم الفريق في المرحلة القادمة.

    الطريق الصحيح

    بدوره أعرب مطر الصهباني، مدير فريق العين، عن شكره وتقديره للاعبي الفريق على جهودهم والتزامهم والرغبة القوية في الخروج بالمكاسب المرجوة من المعسكر، انطلاقاً من شعورهم بالمسؤولية تجاه الشعار، وتعاونهم مع الجهازين الفني والإداري طيلة فترة المعسكر، وخصوصاً أنه لم تكن هناك مساحة زمنية للراحة.

    وأكمل: عملنا لم ينته بعد ولكن البداية الحقيقية للفريق ستكون يوم 23 أغسطس عندما يلاقي العين لوكوموتيف الأوزبكي، وهو يوم مهم جداً بالنسبة للجميع وعلينا أن نطوي مرحلة المعسكر والكل على معرفة بهدف النادي في استحقاقه القاري.

    وقال الصهباني إن المدرب زلاتكو منح اللاعبين راحة يومين، ليعود الفريق إلى التدريبات مساء الجمعة، مؤكداً أن العين سيخوض مباراتين وديتين في العين يومي 15 و16 أغسطس الأولى ستجري على ملعب خليفة بن زايد والثانية سيشهدها استاد هزاع بن زايد. وشدد الصهباني، على أهمية دور الجمهور، مؤكداً: «لا بد أن نعمل بروح العائلة الواحدة سعياً لتحقيق أهدافنا، ومنح الثقة للاعبين الذين أكدوا في مناسبات عدة أنهم على قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقهم وأطمئن الجميع بأن الفريق يمضي على الطريق الصحيح».

    مساندة الجماهير

    وأكد الكرواتي زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين، أنه سيقوم بتسليم تقريره الفني الخاص بقائمة اللاعبين الذين وقع عليه اختيارهم للدفاع عن شعار العين في الموسم الجديد.. معرباً في الوقت نفسه عن رضاه على معسكر فريقه، مؤكداً: «الأهم أننا لم نواجه المشكلات المتمثلة بالإصابات خلال هذه المرحلة المهمة من الإعداد للموسم الجديد، بيد أنني لست سعيداً لنتائج بعض المباريات الودية».

    وأكمل: انني سعيد جداً بعطاء اللاعبين في الحصص التدريبية وأتمنى أن نخرج بالفائدة المرجوة من المعسكر الحالي ونجني ثمار الجهود التي بذلها الجميع نتائج قوية خلال الموسم الكروي الجديد.

    ورداً على سؤال حول مطالبة الجماهير للمدرب بتحقيق لقب دوري أبطال آسيا، قال: «منذ أن جئت إلى العين والجماهير تطالب بالآسيوية، وفي أول موسم وصلنا إلى نصف النهائي ولكننا خرجنا من المسابقة، أما العام الماضي فقد خرجنا من ربع النهائي، وفي الموسم الحالي هدفنا واضح ورغبتنا كبيرة في حصد الآسيوية، الأمر الذي سيتحقق بالعمل الشاق ومضاعفة الجهود خلال الحصص التدريبية إلى جانب شيء من الحظ».

    وأضاف: خلال ثلاثة أعوام مضت والجيل الحالي يتجاوز مرحلة المجموعات وأدرك جيداً أنه ليس طموحاً للإدارة والجهاز الفني واللاعبين والجماهير، لذلك الوضع بالنسبة لنا في الموسم الجديد سيكون مختلفاً عن الأعوام التي مضت وأعتقد أنه قد حان الوقت لمعانقة المجد.

    وذكر: جميع الفرق التي تأهلت إلى دور الثمانية قوية، وثقتي كبيرة جداً بقدرة فريقي على تجاوز كل الظروف وتحقيق طموحاتنا الشخصية وإسعاد جماهير النادي الوفية. وحول مدى معرفته بفريق نادي لوكوموتيف الأوزبكي، قال: لدينا المعلومات الكافية عن الفريق الأوزبكي الذي دعم صفوفه أخيراً بلاعبين من طراز رفيع، وهو حالياً في صدارة ترتيب الدوري المحلي والفارق بينه وبين الوصيف خمس نقاط ما يعني أنه أحد الفرق القوية.

    ثقة

    قال زلاتكو: ثقتي كبيرة بلاعبي فريقي، إذ خاض الجيل الحالي معي مباريات عديدة بدوري الأبطال ولديهم قدرة كبيرة على تخطي كل الظروف ولم نخسر سوى 4 مباريات، وأكد أن مواجهة لوكوموتيف هي الأهم في مشوار التحدي الآسيوي وتتطلب تركيزاً كبيراً وجهوداً مضاعفة، ودوري الأبطال لا يمكن أن يتحقق بلغة التاريخ أو الأرقام فحسب ولكن الفريق الذي يتطلع إلى الحصول على اللقب يجب أن يكون الأكثر عطاءً.

    طباعة Email