الارتماء الخاطئ يحمّل الحراس أهدافاً مؤثرة

أشار حسن جعفر مدرب حراس المرمى السابق، إلى أن اهتزاز شباك بعض حراس المرمى في الجولة 21 لدوري الخليج العربي من أهداف تكررت أكثر من مرة، بسبب التوقيت السيئ لملاقاة المهاجم، والارتماء الخاطئ على الكرة، وأيضاً تقدمه غير المبرر عن مرماه، وتكرار سقوط الكرة بعد محاولة الإمساك بها، وعدم التمركز الجيد أمام المرمى.

وقال حسن جعفر: »من بين حراس المرمى الذين كانوا السبب في خسارة أو تعادل فرقهم مع دفاعهم غير المنظم، محمد سالم الرويحي حارس الفجيرة أمام الوحدة، بعدما أصيب مرماه بثلاثة أهداف، يتحمل مسؤولية الهدف الأول من ضربة حرة، تأخر في الارتماء على الكرة، والهدف الثالث من كرة عرضية، أخطأ في عدم التعامل معها بصورة جيدة«.

وأضاف: »أيضاً أحمد شامبيه حارس النصر، والذي اهتزت شباكه بثلاثة أهداف أمام الجزيرة، يتحمل مسؤولية الهدف الثاني من تسديدة مرت الكرة من فوق يده، لعدم التمركز الجيد أمام المرمى«.

وتابع: »فيما أجاد راشد أحمد حارس الشارقة أمام الإمارات، وأنقذ مرماه من أكثر من هدف محقق، ولكن اهتزت شباكه بهدفين، يتحمل مسؤولية الهدف الأول لارتمائه على الكرة بطريقة خاطئة، وبالرغم من تألقه في الجولة السابقة، وتصديه لأكثر من كرة قوية في هذه الجولة..

إلا أن حسن حمزة حارس الشباب، أصيب مرماه بهدفين، يتحمل مسؤولية الهدف الأول من كرة عرضية، تأخر في الخروج من مرماه للإمساك بها، وحاول الارتماء عليها بطريقة خاطئة، لعبها مهاجم الأهلي داخل المرمى، ويتحمل مع دفاعه جزءاً من الهدف الثاني، ونفس الأخطاء تكررت مع راشد علي حارس الوصل أمام الظفرة، وخالد السناني حارس الجزيرة أمام النصر«.

ينصح حسن جعفر في كيفية التعامل مع ملاقاة المهاجم والارتماء على الكرة بطريقة صحيحة، بأن يبدأ الحارس الأداء في وضع الاستعداد الأساسي في لحظة خروج المهاجم المنفرد به، وتحديد زوايا وخط الخروج الصحيح، والارتماء على الكرة أسرع من المهاجم المنفرد، مع فرد جسم الحارس في طريق الكرة، وحركة اليدين تكون في اتجاهها، مع وضع الزراعين والأصابع لحظة ملامسة الكرة.

أفضل أداء

لعب علي خصيف حارس الجزيرة 45 دقيقة أمام النصر، أنقذ مرماه من العديد من الفرص المحققة، وظهر بمستوى متميز، خاصة عندما تصدى لتسديدة قوية حولها ببراعة إلى خارج الملعب، أكدت تميزه بالمرونة والرشاقة وردة الفعل السريعة.

أسوأ مستوى

عب محمد خلف حارس بني ياس، أمام العين بعد غياب عن الملاعب، وأصيب مرماه بأربعة أهداف، يتحمل مسؤولية الهدف الأول والثالث، لتأخره في الارتماء على الكرة، وعدم الخروج من مرماه في التوقيت السليم للإمساك بالكرة العرضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات