الزعيم خرج بالأهم من مواجهة السماوي

زلاتكو: غير راضٍ لاهتزاز الشباك مرتين

■ فرحة نجوم العين بالفوز على بني ياس | تصوير- عمران خالد

اعتبر الكرواتي زلاتكو داليتس مدرب العين، أن فريقه خرج بالأهم من لقائه مع بني ياس أول من أمس، باستاد هزاع بن زايد، بتحقيقه الفوز، وحصده النقاط الثلاث، وبعد أن هنأ اللاعبين بنتيجة اللقاء، عبر عن عدم رضائه لانخفاض المستوى في الجزء الأخير من اللقاء، ما أتاح الفرصة للضيوف لزيارة مرمى خالد عيسى، وتسجيل هدفين، رغم أن العين كان مسيطراً طوال 80 دقيقة من زمن اللقاء.

وبرغم تقدمه بثلاثة أهداف في المباراة، إلا أن العين وجد نفسه في مأزق قوي، عندما سجل ضيفه بني ياس هدفين، وضغط بقوة لتعديل النتيجة، قبل أن ينهي البديل الكولومبي دانيلو إسبريلا، الأمور تماماً بتسجيله الهدف الرابع، ليحصل العين على ثلاث نقاط أخرى، أبقته على مقربة من الصدارة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي، الذي فاز في نفس الأمسية على ضيفه الشباب، لتستمر المطاردة بين الفريقين المتنافسين على اللقب، قبل خمس جولات من نهاية المسابقة لهذا الموسم.

صعوبات

واعترف المدرب الكرواتي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة، بأن العين واجه صعوبات جمة خلال الدقائق العشر الأخيرة، بعد تراجع مردود اللاعبين، في الوقت الذي اندفع فيه فريق بني ياس للهجوم، بحثاً عن تعديل النتيجة، وقال: كان يتعين علينا التركيز في اللقاء، وعدم التفكير في مباراتنا المقبلة أمام الأهلي السعودي بدوري أبطال آسيا يوم الأربعاء المقبل، على ملعب استاد هزاع بن زايد، وقد نجح الفريق الضيف في استغلال تراجع الأداء، وسجل هدفه الأول، بعد أن توقفنا عن اللعب، وبدأ اللاعبون يفكرون في لقاء الأهلي السعودي، الأمر الذي ضاعف من صعوبة المهمة، خصوصاً بعد أن سجل بني ياس هدفه الثاني.

سر التبديلات

وكشف زلاتكو عن سر التبديلات المتتابعة التي أجراها في شوط اللقاء الثاني، بخروج باستوس وعمر عبد الرحمن ودوغلاس على التوالي، موضحاً أنه حاول إراحة بعض اللاعبين قبل المواجهة الآسيوية أمام الأهلي السعودي، خصوصاً بعد أن أصبحت الأمور شبه محسومة بالنسبة لهم، ولكن ما حدث أن الأداء تراجع بصورة عامة بعد ذلك، لأن تفكير اللاعبين اتجه للمباراة المقبلة، وهو الأمر الذي استفاد منه الطرف الآخر من المباراة.

أمر مزعج

واعتبر مدرب العين، أن اهتزاز شباك الفريق 19 مرة في 21 مباراة هذا الموسم (أمر مزعج)، وقال إنه لا يعرف لماذا يحدث هذا، لأن الفريق استقبل مرماه 19 هدفاً في كل مباريات الموسم السابق، ما يعني تراجع الأداء، وأضاف: بالطبع لست سعيداً لهذه الوضعية، ومن المهم بالنسبة لنا، مضاعفة الجهود خلال الفترة المقبلة لتصحيح الأخطاء، ومعالجة السلبيات على النحو الذي يعيد الأمور لنصابها، وينبغي التركيز على تلافي السلبيات، خصوصاً في منطقة العمليات، لأن هذا أمر يجعلني قلقاً.

وزاد: من المؤكد أن الأخطاء، وإن كانت خفيفة، لكنها يمكن أن تترجم إلى أهداف، وهذا يعود بالطبع إلى خلل في المنظومة ككل، ولا يمكن إلقاء اللوم والمسؤولية على خط الدفاع وحده، دون بقية خطوط الفريق، فالكل مسؤول، ولا يمكن أن تحدث مثل هذه الأخطاء من لاعبين دوليين، يمثلون المنتخب الوطني.

لقاء الأهلي

وأكد زلاتكو أن العين يعتبر المباراة المقبلة أمام الأهلي السعودي بدوري أبطال آسيا هي الأهم، لأن الفوز بنتيجتها، يعيد الفريق إلى دائرة المنافسة، ومطلوب من جمهور الفريق الوجود بكثافة على مدرجات ملعب استاد هزاع بن زايد لمؤازرة الفريق، ومساندة اللاعبين وتعزيز دوافعهم المعنوية، لتحقيق النتيجة المأمولة، وقال: ينبغي علينا أن نتجنب الأخطاء التي تعود بعواقب على الفريق، ففي المباراتين الأخيرتين أمام الجزيرة وبني ياس، سجلنا 7 أهداف، واستقبلت شباكنا ثلاثة، وهذا أمر غير مريح، لكننا سنعمل بجهود أكبر لتصحيح هذه الأمور، وعلى جمهور الفريق أن يصبر على اللاعبين.

غارسيا: لم نفتح اللعب وحالفنا التوفيق في اللحظات الأخيرة

قال لويس غارسيا مدرب بني ياس، إن التوفيق حالف فريقه في الدقائق الأخيرة من المواجهة التي جمعته بالعين، أول من أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد، وبعد تخلفه بثلاثة أهداف سجل هدفين، وكان في طريقه لتعديل النتيجة، قبل أن يسجل العين هدفه الرابع، وأوضح أنه لا يوجد سبب بعينه قاد إلى تحسن الأداء في الحصة الثانية من اللقاء، وأشار إلى أن العين استفاد من جميع الفرص التي تسنت له في الشوط الأول، وسجل منها أهدافه، قبل أن يضيف الهدف الرابع في الشوط الثاني.

وبدا المدرب الأسباني حزيناً خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة، وجاءت إجاباته عن أسئلة الصحافيين مختصرة، وأبان أنهم جاؤوا إلى ملعب العين، لتقديم مستوى متميزاً، يقودهم إلى تحقيق الفوز، ولكنه لم يفتح اللعب، بل بنى خطته على وجود ثلاثة لاعبين في الارتكاز، وإغلاق المنافذ على العين، وقال إنهم دائماً يحاولون كل جهودهم للخروج بنتائج إيجابية، مع تقديم مردود جيد، ولكن الأمور لم تمضِ كما ينبغي في ملعب استاد هزاع بن زايد أمام العين.

أول 8 دقائق

ولم تكد تمضي ثماني دقائق من بداية اللقاء، حتى اهتزت شباك الفريق السماوي بهدف عيناوي، حمل توقيع المهاجم البرازيلي دوغلاس بضربة خلفية مزدوجة مبهرة، وفيما حاول أبناء المدرب غارسيا تعديل النتيجة، باغتهم العين بهدف ثانٍ ضاعف من صعوبة مهمتهم، قبل أن يضيف أصحاب الأرض هدفاً ثالثاً قبل نهاية الحصة الأولى من المواجهة، لكن ذلك لم يفت في عضدهم، فجاؤوا للشوط الثاني، برغبة أكبر في العودة للمباراة، فاندفعوا للهجوم، مستغلين التراجع العيناوي غبر المبرر، لتثمر جهودهم في الجزء الأخير عن هدفين، لكن البديل العيناوي الناجح دانيلو إسبريلا، سجل هدفاً رابعاً للعين في الوقت المحتسب بدل الضائع، وأنهى الأمور تماماً.

وقال غارسيا إن فريقه قدم مستوى متميزاً في الشوط الثاني، غير أن الأمور انتهت لصالح العين، وأكد أنهم سيكثفون من جهودهم خلال الفترة المقبلة للحصول على مركز جيد في سلم الترتيب العام لفرق الدوري، وأوضح أنه كان يطمح للفوز على العين، ولم يطلب من اللاعبين خسارة اللقاء.

العين يطلق مبادرة جديدة لتعزيز التواصل بين الأجيال

اتساقاً مع رؤية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي ومجلس الشرف العيناوي، رئيس مجلس إدارة نادى العين، بتعزيز الاهتمام بأبناء النادي، في إطار السياسة الرامية إلى الاستفادة من الخبرات الثرة للاعبين القدامى، وتفعيل التواصل بين لاعبي الجيل السابق ولاعبي الفريق الأول حالياً، أعلن نادي العين، إطلاقه لمجلس استشاري تحت مسمى «مجلس أساطير العين»، والذي يضم جميع الرياضيين القدامى بالنادي، تقديراً لجهودهم الكبيرة، ودورهم في الإنجازات التي ظلت العلامة المميزة للنادي.

وجاء الإعلان عن هذه المبادرة خلال الاجتماع الذي عقد في قاعة رئيس مجلس الإدارة الملحقة باستاد هزاع بن زايد، وجمع بين أعضاء مجلس إدارة نادي العين، وفي مقدمهم الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، وحمد بن نخيرات العامري، العضو المنتدب للنادي، وغانم مبارك الهاجري رئيس شركة نادي العين للألعاب الرياضية، بحضور محمد عبد الله بن بدوه عضو مجلس إدارة الشركة، ومجموعة من لاعبي النادي القدامى.

وثمن الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، مبادرة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤكداً أنها تأتي امتداداً لاستراتيجية نجاح نادي العين التي أرسى سموه معالمها.وأعرب، عن تقديره للاعبي النادي القدامى، ممتدحاً عطاءهم اللا محدود ومساهمتهم اللافتة في الوصول بالنادي للمكانة الرائدة التي وضعته على عرش البطولات.

استفادة

أكد قائد فريق العين هلال سعيد، أن فريقه حقق فوزاً مهماً في مباراة صعبة أمام بني ياس، مشيراً إلى أنهم جاؤوا إلى الملعب بمعنويات عالية بعد الفوز الأخير على الجزيرة، وكانت رغبتهم قوية في متابعة الانتصارات لإرضاء الجمهور العيناوي، وقد تحقق لهم ما أرادوا، وأوضح أن بني ياس سجل هدفيه، مستفيداً من أخطاء فردية، ولكنهم في نهاية المطاف خرجوا بالأهم، وحصلوا على النقاط الثلاث، وينبغي الاستفادة من سلبيات المباراة، والمضي قدماً لتحقيق طموحات النادي وإسعاد جماهيره.

دوغلاس: سعادتي مضاعفة بالفوز

عبر البرازيلي دوغلاس مهاجم العين، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على بني ياس أول من أمس، باستاد هزاع بن زايد، وقال إن سعادته مضاعفة، لأنه تمكن من تسجيل هدفين، وساعد الفريق في الحصول على النقاط الثلاث، وشدد على ضرورة متابعة العمل بتركيز خلال الفترة المقبلة لتحقيق المزيد من الانتصارات، وأوضح أن الفوز سيعزز دوافع اللاعبين في المباراة المقبلة أمام الأهلي السعودي بدوري أبطال آسيا.

حماد: المواجهة لم تكن سهلة أمام بني ياس

قال محمد عبيد حماد مشرف فريق العين، إن فريقه خرج بالأهم من مباراته أمام بني ياس، وحصل على النقاط الثلاث، بعد مواجهة لم تكن سهلة، عازياً سبب تراجع الأداء في الشوط الثاني، إلى شعور اللاعبين بأن المباراة قد حسمت لصالحهم، بعد تقدمهم بثلاثة أهداف في الشوط الأول، وأضاف: أعتقد أن مثل هذه الأمور، قد تكلف الفريق، ومن المؤكد أن المدرب سيراجع مع اللاعبين مثل هذه الأخطاء.وأكد حماد، أن ثقة الإدارة في المدرب الكرواتي زلاتكو موجودة، لافتاً إلى أن خسارة ثلاث مباريات متتالية في الفترة الأخيرة، كان أمراً لافتاً ومحزناً للجميع، وبإذن الله، ستكون الأمور أفضل خلال الفترة المقبلة، من حيث المردود الفني والنتائج، وأوضح أن توقف الدوري في الفترة المقبلة، قد يكون ضاراً لبعض الفرق، ومفيداً لأخرى، وأشار إلى أن الضغوط في الفترة المقبلة، ستكون موجودة على الجميع.

عوانة: قدمنا مباراة متميزة أمام العين

قال لاعب فريق بني ياس، فواز عوانة، صاحب الهدف الأول لفريقه أمام العين، إن بني ياس قدم مباراة طيبة، خصوصاً في شوط اللعب الثاني، ونجح في تسجيل هدفين بعد تخلفه بثلاثية نظيفة، وحاول بعدها العودة للمباراة، ولكن العين سجل هدفه الرابع، وأنهى الأمور لصالحه، وأشار إلى أن فريقه لم يستفد من الفرص التي تسنت له في المباراة، وارتكب أخطاء، استفاد منها العين وسجل أهدافه، وهذا أمر يحدث دائماً في كرة القدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات