الهزيمة الثانية تعقد مهمة العين الآسيوية

زلاتكو: الأخطاء الفردية وراء الخسارة

تعقدت مهمة العين وتراجعت حظوظه في بلوغ المرحلة التالية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بعد الخسارة الثانية التي مني بها من الجيش القطري الذي كرر سيناريو الفوز عليه بنفس النتيجة (2-1)، أول من أمس، على ملعب الأخير بالدوحة، ليبقى الفريق البنفسجي في ذيل الترتيب بلا رصيد من النقاط، قبل أربع جولات من نهاية مرحلة المجموعات..

ولم يعد أمامه سوى الفوز في ثلاث مباريات والتعادل في واحدة على الأقل لضمان تأهله.

وقال الكرواتي زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين: «للأسف العين يسيطر للمرة الثانية على التوالي، ولكنه لا ينجح في ترجمة أفضليته الميدانية لسوء الطالع، خسرنا نتيجة المباراة بسبب الأخطاء الفردية، وحذرت اللاعبين من أن الجيش فريق منظم، ويترقب أخطاءنا معتمداً على المحاولات الهجومية المعاكسة، في ظل وجود لاعبين مميزين كرشيدوف وحمدالله لترجمة الفرص إلى أهداف».

وهنأ زلاتكو داليتش، فريق نادي الجيش بمناسبة فوزه في مواجهتي الذهاب والإياب على حساب فريقه، مؤكداً: «مهمتنا أصبحت صعبة في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل برغم أن حظوظنا لاتزال باقية، إذ نحتاج إلى عشر نقاط من أربع مباريات».

سيطرة بلا فائدة

ولم تشفع السيطرة الميدانية التي فرضها العين على ملعب المباراة، للأخير في الخروج ولو بنقطة من اللقاء، بعدما فاجأه مضيفه بأسلوب دفاعي صارم للمحافظة على تقدمه الأول في لقاء الذهاب على ملعب استاد هزاع بن زايد، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة الخاطفة، من على العمق والأطراف، وهو الفخ الذي وقع فيه العين الذي اندفع للهجوم في محاولة لزيارة شباك أصحاب الأرض..

خصوصاً وأنه ليس لديه ما يخسره، ليستفيد الفريق القطري من هجمة مرتدة في بداية الشوط الثاني..

ويهز الشباك بهدف عقد كثيراً من المهمة العيناوية، قبل أن يضيف الهدف الثاني بسيناريو مشابه، في الوقت الذي كان يبحث فيه العين عن إدراك التعادل، فيما لم يغير الهدف العيناوي الذي سجله البديل سعيد الكثيري في الأمور كثيراً مع تقدم زمن المباراة، ليحافظ الجيش القطري على تفوقه ويفوز باللقاء بهدفين مقابل هدف.

تعزيز هجوم العين

وقال زلاتكو داليتس الذي كان يتكلم في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة: استقبلنا الهدف الأول مع بداية الشوط الثاني وسعينا إلى تجنب الموقف بتعزيز قوتنا الهجومية، لأنه لا خيار أمامنا سوى الفوز عندما دفعنا بالمهاجم الثاني، ولكننا استقبلنا هدفاً آخر في الوقت الذي كنا نتطلع فيه إلى العودة بالمواجهة إلى نقطة البداية مجدداً بسبب الأخطاء الفردية أيضاً.

وتعليقاً على سؤال حول حظوظ فريقه في المنافسة على التأهل قال: «كما ذكرت لكم حظوظ الفريق باقية في المنافسة وونحن نؤمن دائماً بحظوظنا».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات