00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بيريز للحكام: الانتقادات لن تتوقف

■ الأرجنتيني أليخو بيريز مع مساعديه | تصوير – هشام تيكنوين

طالب الأرجنتيني أليخو بيريز مدرب لياقة الحكام باتحاد الكرة، والمصنف ثالث أفضل مدرب لياقة بدنية للحكام في العالم، من قضاة الملاعب تجنب الضغوط، وعدم التأثر بالانتقادات وهجوم الأندية واللاعبين عليهم من خلال الإعلام، لأن ذلك سيؤدي إلى تشتت ذهن الحكم داخل الملعب ويؤثر على صحة وقوة القرارات، وقال: الحكام أكثر من يتعرض للنقد والاتهام والتشكيك.

وأضاف: الحكام في الدوري الأرجنتيني يتعرضون لسيل كبير من الاتهامات والانتقادات دوماً، ويتم التشكيك في قدراتهم ومهنيتهم في الوقت الذي نرى فيه أن حكام الأرجنتين يتواجدون في أهم المسابقات القارية والعالمية..

وهذا ما يحدث كذلك في الإمارات، هنا ومنذ أكثر من ثلاثة عقود والحكم المحلي هو من يحمل الصافرة فقط داخل أرضية الملعب وهذا شيء إيجابي جداً ولا علاقة له بموضوع الاحتراف أبداً، ونرى أن الحكام الإماراتيين يتعرضون ومع كل جولة للانتقاد والتجريح في الوقت الذي يتمتع به الحكم الإماراتي بالسمعة الجيدة والطيبة في الخارج ونستلم الكثير من الطلبات التي ترغب بأن يقوم حكامنا بإدارة مباريات مهمة خارجياً.

إعداد

وأضاف اليخو: الإعداد البدني للحكام بدأ منذ فترة مبكرة للموسم الحالي في مراكز التدريب في أبوظبي ودبي والشارقة والفجيرة بالإضافة إلى المعسكر الخارجي في أوروبا، وقال: مستوى اللياقة البدنية للحكام الإماراتيين وبحسب الاختبارات وحسابات الأرقام، دوماً يظهر نتائج إيجابية جداً، والعلامات التي يحصل عليها الحكام مطمئنة.

ونوه أليخو، إلى أن العامل البدني معيار أساسي ومهم للحكم داخل أرضية الملعب ويلعب دورا رئيسيا لإدارته للمباراة وتواجده في المكان الصحيح ومجاراته لحركة اللاعبين وانتقالات الكرة، ويساعد على تجنب الإصابات التي قد تحدث لقضاة الملاعب.

حب كرة القدم

وأكد أليخو أن مستوى الحكام متفاوت من بلد إلى آخر وهنالك عوامل كثيرة تحدد هذا الاختلاف، على رأسها حب الكرة، فقضاة الملاعب الإماراتيين لديهم ميزة مهمة وهي حبهم لكرة القدم وعدم اتخاذ هذا الجانب كمهنة للربح وكسب لقمة العيش، بل هم يفضلون أوقات التمرين وإدارة المباريات على أعمالهم وأوقاتهم المخصصة لعوائلهم..

ولابد أن ينظر إلى هذا الموضوع باهتمام ومن المعايير الأخرى قوة المسابقة المحلية فهي من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع مستوى التحكيم بالإضافة إلى الرقابة والنقد الإيجابي للحكام يساعد على رفع المستوى.

مستقبل واعد

أشاد مدرب اللياقة البدنية للحكام، بالدور الذي يقوم به اتحاد الكرة متمثلاً بلجنة الحكام وإدارة الحكام، في تأهيل واكتشاف المواهب التحكيمية الجديدة، من خلال الدورات والورش التدريبية التي ينظمها الاتحاد في هذا الجانب..

إضافة إلى أن الاتحاد يولي أهمية قصوى لحكام دوري الدرجة الأولى ودوري الفئات العمرية، وينظم لهم المعسكرات الداخلية والخارجية، ما يساعد على استمرار القاعدة التحكيمية في الدولة، وظهور أسماء جديدة ولامعة في عالم التحكيم.

شهادة جودة

أكد أليخو أن الزيارة الأخيرة التي قام بها أسطورة التحكيم كولينا والحكم الإيطالي الدولي المعروف نيكولا ريزولي إلى اتحاد الكرة وحضورهما برلمان الحكام والمناقشة التي جرت بينها وبين قضاة ملاعبنا، كانت شهادة جودة حقيقية لمستوى التحكيم الإماراتي، وقال: معيار كولينا في التقييم عال جداً وهو ينظر إلى المسيرة التحكيمية الإماراتية باهتمام وكان سعيدا جدا بتواجده بين الحكام ما يؤشر إلى أن مستوى التحكيم في الدولة بخير ويبشر بأن القادم أفضل.

طباعة Email