00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ختام الاستعراض الحر للمركبات في مهرجان ليوا الدولي

صورة

شهدت المنطقة الغربية مساء أمس، وفي منطقة تل مرعب بالتحديد، فعاليات صاخبة، احتفالاً بنهاية عام 2015، على هامش انطلاق مهرجان ليوا الدولي – تل مرعب، والذي انطلق بالأمس مع أول جولة من الاستعراض الحر للسيارات، وتستمر فعاليات المهرجان حتى الثامن من يناير القادم. وتتواصل الإثارة في الاستعراض الحر للسيارات، عبر جولتها الثانية اليوم، والتي ستكون الختامية لهذه الفئة.

وتنطلق المنافسات اليوم في تمام السابعة مساء، حيث من المتوقع أن تجري وتستمر حتى الثانية عشرة من منتصف الليل. يذكر أن هذه الفئة بالتحديد، تشهد تعاملاً خاصاً من الناحية التحكيمية، حيث تم تعيين لجنة مكونة من حكام محليين من قدامى المتسابقين والمتنافسين في هذه الفئة، بالإضافة إلى استعانة الحكام بالوسائل الحديثة في تقنيات التحكيم..

واختيار الفائزين الثلاثة الأوائل في كل فئة. وتنطلق فعاليات الاستعراض الحر اليوم، بمشاركة فئة تويوتا، فئة النيسان وفئة توربو، وهي الفئات الثلاث الرئيسة للبطولة، والتي وصل عدد المشاركين من خلالها إلى أكثر من مئة متسابق.

معايير

من جهته، أكد حمدان المزروعي مدير نادي الغربية الرياضي، على أن اللجنة المنظمة قد قامت بتوفير كافة عناصر الأمن والسلامة، من أجل إقامة منافسات الاستعراض الحر في الأجواء الملائمة والمناسبة لإقامة هذه السباقات، وقال: تحمل رياضة الاستعراض الحر بالسيارات، الكثير من التحدي والإثارة والاستمتاع لمن يتابعها..

ولكن في الوقت ذاته، فإنها رياضة للمحترفين في هذا المجال، ولا مجال أبداً لوجود الهواة أو المبتدئين، ونحن قد وضعنا آلية تتلاءم واختيار المتسابقين المسجلين في هذه الفئة، ووضعنا شروطاً ومعايير خاصة للسيارة التي يشارك من خلالها المتسابق في الاستعراض الحر. مؤكداً أن التجمع الشبابي المنتظر اليوم، سيكون كبيراً..

حيث تصل توقعات اللجنة المنظمة إلى وصول العدد إلى أكثر من عشرين ألف متفرج في الجولة الثانية والختامية من منافسات الاستعراض الحر للسيارات، خاصة مع الإثارة والندية التي تتسم بها هذه الفئة، والتحدي الذي يتم ما بين المشاركين، من خلال محاولة تقديم الحركات الاستعراضية الأفضل.

خدمات

بدوره، أعلن عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي الغربية الرياضي، عن اكتمال كافة الخدمات التي يقدمها النادي من خلال المهرجان إلى الزوار والمشاركين وأصحاب المخيمات في منطقة تل مرعب، وأكد القبيسي أنه قد تم تقديم خدمات خاصة للعائلات في مخيماتهم، ما ساعد على توفير أكبر قدر ممكن من الراحة وتيسير كل السبل لهذه العائلات والأسر. وأضاف القبيسي:

توافر الخدمات وتنوعها، شجع الكثيرين على القدوم والتخييم هنا، حيث تم حتى الآن حجز أكثر من تسعين في المئة من المخيمات الموجودة، ولا يزال الطلب مستمراً، ونتوقع أن نصل لنسبة 100 % مع بدء أول ثلاثة أيام من المهرجان.

مؤكداً أن جميع الخدمات السابقة قد شجعت الجماهير على القدوم مبكراً، وقبل بداية المهرجان، حيث كان للترويج للمهرجان منذ فترة، دور في حضور الجمهور والعوائل من أجل الاستمتاع بأجواء البر والصحراء، في إطار متمدن، بوجود وحضور كافة الخدمات المطلوبة بالنسبة لمختلف شرائح المجتمع الموجودة.

طباعة Email