وصف معسكر الجوارح في هولندا بالمثالي

محمد عايض: الشباب مهّد طريقي إلى المنتخب

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل فريق الشباب الأول لكرة القدم تدريباته في معسكره الخارجي المتواصل حاليا في هولندا استعدادا للموسم الجديد، وسط أجواء وصفها مدافع الجوارح الخضر المتألق محمد عايض بالمثالية، لافتا إلى أن الشباب مهد الطريق أمامه للانضمام إلى تشكيلة المنتخب الوطني بدعوته مؤخرا من قبل مدرب الأبيض مهدي علي، مؤكدا ان هدف فريق الشباب حصد لقب بطولة محلية في الموسم الجديد .

وأضاف: سعادتي كبيرة بدعوتي للانضمام إلى المنتخب، وهي أمنية غالية تحققت لي من خلال فريق الشباب الذي مهد طريقي إلى تشكيلة المنتخب الوطني، وهذه مجرد بداية أتمنى أن تكلل بالمشاركة في مباريات المنتخب والحصول على الفرصة كاملة، والشباب منحني الفرصة الكبيرة في أن أكون لاعبا أساسيا في تشكيلته الرئيسية، وفتح أبواب المنتخب أمامي، وأسعى بقوة لإثبات جدارتي سواء باللعب أساسيا في تشكيلة فريق الشباب أو في تمثيل المنتخب الوطني.

خارج التوقعات

ولفت عايض إلى أن هدف كل لاعبي فريق الشباب هو حصد لقب بطولة محلية على الأقل في الموسم الجديد، مشددا على أن الشباب غالبا ما يكون خارج توقعات الفوز بالألقاب ، لكنه يقدم عروضا قوية تقوده إلى أن يكون منافسا شرسا في معظم البطولات المحلية، مستدلا على ذلك بالمراكز التي حصل عليها الجوارح الخضر في المواسم الخمسة الأخيرة في الإمارات.

دائرة الترشيحات

وشدد عايض ،على أن عدم وضع الشباب في دائرة الترشيحات المبكرة ربما يصب في مصلحته على عكس الفرق الأخرى التي غالبا ما تكون في صلب الترشيحات كالعين والأهلي والجزيرة، منوها إلى أن ذلك يعتبر دافعا كبيرا للاعبي الشباب في تقديم الأداء المطلوب وتحقيق النتائج المرجوة.

حرص وتفان

وامتدح عايض أجواء معسكر الشباب في هولندا، مشددا على أن الجميع يعمل بجد وحرص وتفان من اجل الخروج من المعسكر بأكبر قدر من الفائدة الفنية والبدنية، مشددا على أن الأجواء العائلية هي السمة الأبرز التي تميز طبيعة العلاقات بين عموم أبناء نادي الشباب.ونوه إلى أن الأجواء العائلية الرائعة بين كافة أفراد بعثة الشباب في هولندا تساعد الفريق الأخضر كثيرا على التفاهم والتجانس والانسجام لفائدة الشباب لاعبين وأعضاء أجهزة فنية وإدارية وطبية في بطولات الموسم الجديد.

هداف مرموق

واثنى عايض على زميله الجديد البرازيلي جو، مشددا على أن جو يعد من الأسماء الكبيرة ومعروف عنه أنه هداف مرموق، معتبرا انضمامه إلى الشباب إضافة كبيرة للفريق الأخضر في الموسم الجديد، متوقعا أن يشكل جو محورا مهما من محاور القوة في تشكيلة الجوارح .

الحلقة الأضعف

وصف محمد عايض مدافع فريق الشباب الأول لكرة القدم جماهير الجوارح الخضر بأنها الحلقة الأضعف لا سيما في الموسم الماضي، متمنيا أن تبادر جماهير النادي إلى الحضور إلى الملاعب ودعم الفريق الأخضر في مختلف البطولات وتحفيز اللاعبين على تقديم افضل ما لديهم للفوز بالبطولات وإسعاد جميع الخضراوية.

ثقة كايو

لفت عايض إلى أن البرازيلي جونيور مدرب الشباب يثق كثيرا في قدرة الفريق على المنافسة على ألقاب بطولات الموسم الجديد، كاشفا النقاب عن أن كايو أكد للاعبي الشباب أنهم كانوا قريبين جدا من الفوز بدرع دوري الموسم الماضي، وأشار إلى عدم وجود مستحيل في لعبة كرة القدم، وأنه يرغب في الفوز بلقب بطولة مع الفريق الأخضرفي الموسم الجديد.

طباعة Email