00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بوناميغو: الشارقة يلعب بمعنويات عالية

الملك والعميد.. طموح البطولة

■ الشارقة والنصر موقعة مهمة في الكأس | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقي في التاسعة والربع مساء اليوم باستاد الشارقة فريقا الشارقة والنصر في دور الـ16 لكأس رئيس الدولة لكرة القدم، يعلق النصر آمالاً كبيرة على المباراة، لمواصلة المسيرة بنجاح في مسابقة الكأس، بعد أن فشل الفريق في احتلال أحد المراكز، ضمن الرباعي الأول في دوري الخليج العربي، ويسعى العميد لتضميد جراح خماسية الوحدة الأحد الماضي بانتزاع بطاقة التأهل إلى الدور المقبل، وفي المقابل يتمسك الشارقة بطموح تحقيق بطولة في الموسم، بعد تحقيقه المركز الثاني عشر في الدوري، وهو مركز لا يليق بإمكانات الفريق، ويلعب الفريق بمعنويات عالية، بعد التعادل مع العين بطل الدوري في آخر مباريات الفريقين بالدوري.

وأكد البرازيلي بوناميغو المدير الفني للشارقة أنهم ينظرون لمواجهة اليوم أمام النصر بأهمية من واقع أنها تقام ضمن أغلى البطولات، وقال «البطولة تعتبر الأهم في الموسم من واقع الأهمية والمكانة الكبيرة، التي تتمتع بها لدى الوسط الرياضي، كما أننا نعتبر الفريق الأكثر تتويجاً بهذه البطولة».

وأضاف: «منذ انتهاء مباراة الفريق أمام العين أغلقنا صفحة الدوري نهائياً بكل توابعه وفتحنا صفحة الكأس ونعمل بكل قوة، من أجل الاستفادة من الروح المعنوية الكبيرة التي اكتسبها اللاعبون، بعد التعادل مع بطل الدوري».

فريق مميز

وأضاف: النصر فريق مميز ولديه عدد من اللاعبين المميزين وجهاز فني مقتدر لذلك يجب أن نحترمه لأن احترام المنافس أهم خطوات النصر، ونحن من جانبنا فإن الروح المعنوية لدينا مرتفعة لهذا اللقاء، وهذا ما يهمني، لأن في المقام الأول فريقي هو الذي يهمني من كل النواحي سوى كانت معنوية أو فنية وبدنية.

وناشد بوناميغو الجماهير الشرقاوية بضرورة الحضور ومساندة اللاعبين وقال «نحن الفريق الأكثر تتويجاً وصعوداً لمنصة استلام كأس بطولة رئيس الدولة، وهذا في حد ذاته دافع كبير للجماهير من أجل الحضور ومتابعة مبارياتنا في البطولة ومساندة اللاعبين فيها حتى يذهبوا بعيداً».

تحضيرات

واستأنف النصر تحضيراته للمباراة أول من أمس بعد راحة يوم الثلاثاء الماضي لتمكين اللاعبين من فرصة لالتقاط الأنفاس خصوصاً أن أغلب العناصر كانت تعاني من الإجهاد في الفترة الأخيرة، بسبب ضغط المباريات.

ويدرك العميد أهمية مواجهة الشارقة اليوم، التي تعتبر أول خطوات الفريق لتحقيق أحد الأهداف الاستراتيجية، التي وضعتها الإدارة بداية الموسم وهو التتويج بكأس رئيس الدولة.

وعن إقامة كأس رئيس الدولة بعد نهاية الدوري، قال الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب الفريق: «لا أعرف إذا كان موعد مباريات الكأس مناسبا ًولكن الأهم أن كل الفرق ستواجه الظروف نفسها، وعموماً الموسم كان طويلاً جداً ومسابقة كأس رئيس الدولة مهمة لجميع الفرق وكل فريق يتطلع لتحقيق أفضل مسيرة».

وعبر يوفانوفيتش، عن عدم رضاه بالنتيجة، التي حققها الفريق بالمباراة الماضية والخسارة القاسية، التي تعرض لها على يد الوحدة، لكنه ينظر لمباراة الشارقة بكأس رئيس الدولة بتطلعات إيجابية، ومحاولة المضي قدماً، خصوصاً أنها بطولة مختلفة وذات طابع خاص، تتطلب جميع المباريات فيها التركيز ومحاولة تجنب الأخطاء.

أوضح يوفانوفيتش، أن لديه ثقة بمجموعة اللاعبين الحالية، الذين يقدمون كل ما لديهم على أرض الملعب خلال المباريات، وقال «اللاعبون يدركون المسؤولية الملقاة عليهم، حققنا هذا العام لقب كأس الخليج العربي، ونجحنا الموسم الماضي بالفوز بلقب كأس الأندية الخليجية لكرة القدم، والفريق يتحسن بشكل عام، وسقف الطموحات يرتفع بعد العودة إلى منصة التتويج بعد طول غياب، وهو ما يجعلنا ننظر للمسابقة المقبلة بأهمية ورغبة لتحقيق أفضل نتيجة فيها».

 

يوسف: سنقاتل من أجل الانتصارات

أكد محمد يوسف حارس مرمى الشارقة أنهم يدركون أهمية كأس رئيس الدولة، وسيقاتلون داخل الملعب من أجل الانتصار والذهاب بعيدا في البطولة الأغلى وقال : اللاعبون قطعوا عهداً على بذل الجهد من أجل تحقيق الانتصارات في البطولة، وستكون انطلاقتنا من بوابة النصر، والكل يعلم أن منافسنا ليس سهلاً ولكننا لن نفرط أمامه لأننا نخطط للسير بعيداً في البطولة الأغلى.

وأشار حارس الشارقة إلى أن المستوى الذي قدمه الفريق في مباراتهم الأخيرة أمام بطل الدوري سيمنحهم دفعة اليوم وقال ختمنا موسمنا في الدوري بصورة طيبة عندما تعادلنا مع البطل على ملعبه ووسط جماهيره.

طباعة Email