00
إكسبو 2020 دبي اليوم

التفاصيل الصغيرة ستحسم النتيجة

بني ياس والوصل.. مواجهة متكافئة

■ السماوي يطمح لعبور الأصفر | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقي بني ياس والوصل في السادسة وعشر دقائق من مساء اليوم، على ملعب الشامخة بالعاصمة أبوظبي، في إطار مباريات دور الستة عشر لبطولة كأس رئيس الدولة، ويدخل الفريقان البطولة بطموحات وتطلعات كبيرة، لتعويض الإخفاق في دوري الخليج العربي، والذي أنهاه الوصل في المركز السادس، وبني ياس في المركز الثامن، ويخوض بني ياس المباراة على ملعبه ووسط جمهوره، ويسعى إلى استغلال هذه الميزة في مباراة اليوم، إذ يدخل اللقاء منتشياً بإنهاء الدوري بفوز معنوي على الأهلي قبل أيام، إلا أن المباراة لن تكون سهلة في مواجهة الوصل، الذي تطور كثيراً تحت قيادة الأرجنتيني غابرييل كالديرون، حيث سعى الجهاز الفني للإمبراطور لتجاوز آثار الهزيمة في الجولة الأخيرة من الدوري برباعية أمام الجزيرة، وفتح صفحة جديدة من أجل المنافسة على البطولة، والعودة إلى منصات التتويج الغائبة عن الفريق منذ سنوات.

إمكانات هجومية

وأكد المدير الفني لفريق الكرة بنادي بني ياس، الإسباني لويس غارسيا، على صعوبة المباراة، خاصة أن الوصل فريق ليس بالسهل، ويملك لاعبين من أصحاب الإمكانات الهجومية العالية، وقال: «الوصل فريق جيد، ويملك لاعبين مميزين، خاصة في الهجوم، والتفاصيل الصغيرة سوف تحسم النتيجة وترجح كفة فريق على آخر، والأهم أن نتحلى بالهدوء والتركيز في التعامل مع اللقاء، والاستعداد للعب أكثر من 90 دقيقة، في حالة امتداد المباراة لوقت إضافي، ولدي ثقة في إمكانات اللاعبين لتقديم عرض قوي، خاصة أننا نخوض المباراة بصفوف مكتملة، باستثناء غياب نواف الشرقي ودرويش محمد للإصابة.

طموح كبير

وأضاف: «نتعامل مع مباراة الوصل على أنها مباراة نهائية، وليست في دور الستة عشر، وهي بالفعل كذلك، لأنه لا مجال للتعويض في مباريات الكأس التي تشهد خروج المغلوب، ولدينا طموح كبير ورغبة في تحقيق الفوز والعبور إلى الدور المقبل، وللوصول إلى هدفنا، علينا التركيز بشكل أكبر، خصوصاً أن مباريات الكأس تتطلب التعامل بطريقة مختلفة عن مباريات الدوري، ففي الدوري مباريات أكثر، ومن الممكن تعويض أي نتيجة سلبية، بعكس الكأس، الذي يفرض اللعب بطريقة أكثر انضباطاً لتفادي أية هفوة قد تطيح بالفريق خارج البطولة، وأعتقد أن اللاعبين يدركون ذلك جيداً، وعليهم الاستعداد للتعامل مع أي تغييرات تطرأ على مجريات المباراة.

نهائي جديد

من جانبه، قال الأرجنتيني غابرييل كالديرون مدرب الوصل، إن الاستعداد لمباراة بني ياس في ثمن نهائي كأس رئيس الدولة، لا يختلف عن الاستعداد لأي مباراة في الدوري، مبدياً ثقته في لاعبي الأصفر، وقدرتهم على تحقيق الفوز، مضيفاً: «بالنسبة لي، فأنا أتعامل مع كل مباراة بنفس الطريقة، بغض النظر عن البطولة، وأتعامل مع جميع المباريات كنهائي، فأنا مدرب أريد الفوز دائماً، وبكل شيء، بغض النظر عن اسم البطولة». وقال: «طبعاً أنا أدرك أنه لا توجد فرصة للتعويض في مباريات الكأس، ففي الدوري دائماً هناك مباراة قادمة مهما كانت النتيجة، ولكن بالكأس الخسارة تعني الخروج وانتهاء موسمنا».

وعن التعب الذي ظهر على اللاعبين في مباراة الجزيرة في الجولة الأخيرة في الدوري وانتهت بخسارة الوصل 2 - 4، قال: «في الشوط الثاني من المباراة، وخصوصاً في الدقائق الأخيرة، قدم الفريق أداء جيداً، وسجل هدفين، وكان قادراً على إضافة المزيد، وبالتالي، لا أعتقد أن المشكلة كانت تعب بدني عانى منه اللاعبون، لكن المشكلة كانت نفسية».

إحصاءات

قال كالديرون مدرب الوصل: الإحصاءات إجمالاً بعد قدومي جيدة، ولكني أسعى لبناء فريق بعقلية البطل، وعقلية البطل تعني التركيز 100 % في كل مباراة، والسعي لتحقيق الفوز فيها، وبناء هذه العقلية، يحتاج المزيد من الوقت، إجمالاً لدي ثقة كبيرة باللاعبين وبقدرتهم على تحقيق الفوز.

إدرسون: نحترم السماوي ومصممون على الفوز

أكد البرازيلي الفونسو إدرسون مهاجم الوصل، أن فريقه استعد بشكل جيد للمباراة، وقال: «سنحاول أن نتابع طريق التطور الذي بدأناه في بطولة الدوري، نحترم فريق بني ياس، ولكن جميع لاعبي الفريق مصممون على تقديم أفضل ما لديهم، وربما يشكل كون المباراة في نهاية الموسم، حافزاً لكل اللاعبين ليقدموا أفضل ما لديهم لإثبات أحقيتهم بارتداء قميص الوصل الموسم القادم».

ووجه إدرسون رسالة للجمهور الوصلاوي قائلاً: «أنا أؤمن بأننا عندما نكون جميعاً معاً، كلاعبين وفنيين وإداريين وجماهير، فكل شيء ممكن، وإذا كان لدينا جميعاً نفس الهدف، فإمكانية الوصول لهذا الهدف تصبح أكبر، وبكل بساطة، معاً سنكون أقوى».

واتفق إدرسون مع وجهة نظر مدرب الفريق كالديرون، بإن المشكلة في مباراة الجزيرة في آخر جولات دوري الخليج العربي لم تكن بدنية، وقال: «ما عانى منه الفريق في مباراة الجزيرة، كان نفسياً أكثر منه بدنياً، وقد عانى منه اللاعبون بدرجات متفاوتة، وحالياً، الجميع يعمل مع المدرب لتلافي الأخطاء التي حدثت وتقديم الأفضل، ونحن جميعاً جاهزون لنقدم أفضل ما لدينا للفريق».

 

الإمبراطور يفتقد 8 من الأساسيين

يفتقد الإمبراطور في المباراة، ثمانية لاعبين من الأساسيين جملة واحدة، حيث يغيب سداسي الخدمة الوطنية، والذي يستمر لمدة أربعة أشهر، إلى جانب سالم عبد الله الذي انضم لقائمة المصابين، عقب الاحتكاك القوي الذي تعرض له من قبل لاعب الجزيرة علي مبخوت في الجولة الماضية، ويحتاج إلى شهر للعودة مجدداً للملعب، واللاعب المصاب الآخر هو عبد الله كاظم، الذي يعالج حالياً بألمانيا.

طباعة Email