00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجزيرة والشباب.. حسم الوصافة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تُعتبر مباراة الجزيرة مع الشباب التي ستقام بينهما في تمام الثامنة وخمسة وأربعين من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي ضمن مباريات الافتتاح للجولة قبل الأخيرة لدوري الخليج العربي، مباراة حاسمة لتحدد مركز الوصيف وإن كانت فرصة الجزيرة أفضل، حيث يحتل حالياً المركز الثاني برصيد 48 نقطة وبفارق 3 نقاط كاملة عن الشباب الثالث بـ 45 نقطة، وفوز الجزيرة اليوم يحسم المنافسة ويجعله في مركز الوصيف رسمياً، بينما التعادل أو الخسارة يؤجل الحسم للجولة الختامية.

وبالرغم من غياب الثلاثي ميركو فوسينتش وجوناثان بتروبيا وخميس إسماعيل عن فخر أبوظبي للإيقاف لحصولهم على الإنذار الثالث، إلا ان الفريق يرفع شعار «الجزيرة بمن حضر»، وهذا ما أكده مدرب الفريق البلجيكي إيريك غيرتس خلال المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة الذي عقد أمس الأول حيث قال ان ذلك لن يؤثر سلبا على فرصهم في الفوز بنقاط هذه المباراة الهامة التي سيعني الفوز بها ضمان الاحتفاظ بمقعد الوصافة حتى نهاية الدوري.

انتصار

وأوضح غيريتس في بداية المؤتمر قائلاً انتصارنا على الشباب يضمن لنا وصافة الدوري، وهذا ما يجعل أهدافنا من هذه المباراة الصعبة واضحة ومحددة، وقال انا واثق من قدرتنا على تعويض هذه الغيابات وعلى الدفع بتشكيلة قادرة على تقديم أفضل مستوى ممكن وعلى القتال من أجل الحصول على النقاط الكاملة.

وشدد المدرب على أن فريقه لم يفقد الحافز بعد أن حسم العين لقب الدوري قبل نهاية المسابقة بثلاثة جولات، وقال فوز العين بالدوري لن يجعلنا نفقد الحافز لنلعب بتركيز وبروح قتالية، العين فاز بالدوري لأنه كان الفريق الأفضل ولأنه جمع العدد الأعلى من النقاط، فزنا عليهم في ملعبنا وقدمنا مستوى جيدا للغاية في ملعبهم لكننا لم نوفق في العودة من هناك بالنقاط الكاملة، أهنئ العين بلقب الدوري وسنكون جاهزين للمنافسة على اللقب بشكل أفضل في الموسم المقبل. هدفنا الآن هو الاحتفاظ بالمركز الثاني لنؤكد أننا على الأقل ثاني أفضل فريق في الإمارات في هذا الموسم، وعلينا أن نتمسك بفرصنا في تحقيق هذا الهدف وأن نقاتل من أجله حتى النهاية.

فوز

وعلّق غيريتس على فوز ميركو فوسينيتش بجائزة هداف الدوري وترشيح علي مبخوت وخميس اسماعيل لجائزة أفضل لاعب مواطن وكل من ميركو ولانزيني لجائزة أفضل لاعب أجنبي بقوله فوز فوسينيتش بجائزة هداف الدوري مسألة وقت فقط، ولا أعتقد ان أحد منافسيه على هذه الجائزة سيتمكن من تسجيل عشرة أهداف خلال المباراتين المتبقيتين في الدوري، بالنسبة لجائزة أفضل لاعب، سواء كان مواطنا أو أجنبيا، فإن العديد من العوامل الأخرى تتحكم فيها ولا أستطيع أن أجزم بهوية من يستحق التتويج بها.

وبخصوص مستقبله مع الجزيرة قال المدرب عقدي مع الجزيرة يمتد إلى نهاية الموسم المقبل وأنا أرغب في إكمال عقدي مع النادي حتى اليوم الأخير فيه، وسأكون سعيدا للغاية إذا رأت الإدارة أن العمل الذي قمنا به في هذا الموسم كان مرضيا. لا توجد ثوابت في كرة القدم والمتغيرات تحدث بسرعة، لكن ما هو أكيد حتى الآن أن عقدي مستمر للموسم القادم وأنني أرغب في الإيفاء به حتى النهاية.

التشكيلة المتوقعة

علي خصيف لحراسة المرمى، واللاعبون: سلطان السويدي، مسلم فايز، بشير سعيد، عبد الله موسى، أحمد ربيع، خلفان مبارك ، جوزيللي داسيلفيا، ياسر مطر، مانويل لانزيني، علي مبخوت، أحمد العطاس .

كايو: إيقاف المنافس مسؤوليتنا اليوم

شدد البرازيلي كايو جونيور مدرب فريق الشباب الأول لكرة القدم على أنه تمنى فوز الشارقة على الجزيرة في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي، منوها إلى أن ذلك لم يتحقق، حيث فاز العنكبوت بنتيجة 2/1، لافتا إلى أن إيقاف الجزيرة مسؤولية فريقه الأخضر في مباراة اليوم لانتزاع الوصافة التي باتت هدفا وبطولة للفريقين من اجل اللعب في الموسم المقبل في دوري أبطال آسيا.

وقبل مباراة اليوم، يقف فريق الشباب في المركز الثالث للائحة الترتيب العام لفرق البطولة برصيد 45 نقطة، فيما يحتل الجزيرة المركز الثاني برصيد 48 نقطة، بعدما انتهى لقاء الذهاب في دبي بفوز العنكبوت بنتيجة 4/3 في مباراة مثيرة وحافلة بالندية والإثارة.

أكثر ندية

ويتوقع الكثيرون أن تكون مباراة اليوم أكثر ندية وربما تزخر بعدد أكبر من الأهداف مقارنة بمباراة الذهاب، لارتباط النتيجة بالحصول على وصافة الدوري خلف العين المتوج بالدرع منذ الجولة الماضية.

تمني الخسارة

وأوضح كايو قائلاً: فعلا، تمنيت فوز الشارقة على الجزيرة في الجولة الماضية قبل مباراتنا اليوم في العاصمة أبوظبي، لكن ذلك لم يتحقق، وعلى كل حال، إيقاف الجزيرة تبقى مسؤوليتنا في مباراة اليوم، لا بد من الفوز لانتزاع الوصافة، وأنا أتوقع أن تكون المباراة صعبة على الفريقين لأهميتها الكبيرة لكلا الطرفين.

وأضاف كايو قائلاً: هدفنا الأول في الدوري هو إنهاء البطولة ونحن في المركز الثاني، اعتقد أن تحقيق ذلك ممكن بشرط الفوز في مباراتي اليوم مع الجزيرة والظفرة في الجولة القادمة والأخيرة من البطولة، الجزيرة فريق محترم، ونحن نعرف وندرك ذلك كونه يملك الكثير من المقومات الفنية العالية نتيجة وجود لاعبين أكفاء سواء من الأجانب أو المحليين.

ثقة كبيرة

وأبدى كايو ثقة كبيرة بمقدرة لاعبي فريقه الأخضر على عبور الجزيرة في مباراة اليوم، لافتا إلى أن لاعبيه بمقدورهم إيقاف تقدم الجزيرة في مباراة اليوم، مستعيدا شريط مباراة الذهاب بين الفريقين، منوها إلى أنها كانت مباراة مثيرة وحافلة بالأهداف، متوقعا أن تشهد مباراة اليوم مستوى أعلى من الإثارة والندية وربما أهدافا غزيرة.

وشدد كايو على أن الفوز على الجزيرة يتوجب أن يكون الهدف لدى كل لاعبي فريقه الأخضر، لافتا إلى أن الشباب مطالب بالفوز بفارق أكثر من هدفين لانتزاع الوصافة من الجزيرة في حالة تساوي الفريقين بعدد النقاط، مشيدا بكفاءة المنافس، منوها إلى أن الجزيرة لديه أوراق رابحة كثيرة على مستوى لاعبيه الأجانب والمحليين.

التشكيلة المتوقعة

سالم عبدالله لحراسة المرمى، واللاعبون: محمود قاسم، محمد مرزوق، محمد عايض، مانع محمد، داوود علي، حسن إبراهيم، فيلانويفا، حيدروف، لوفانور، وإدغار.

رغبة

عيسى محمد: مباراة الفورمولا صعبة

وصف عيسى محمد لاعب فريق الشباب الأول لكرة القدم مباراة فريقه الأخضر اليوم أمام مضيفه الجزيرة «الفورمولا» في الجولة 25 لدوري الخليج العربي بالصعبة والمهمة، معللاً ذلك بقوة المنافس، ورغبة الجوارح في تحقيق نتيجة إيجابية لانتزاع الوصافة واللعب في دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

رأي

علي خصيف: الغيابات لن تكون عذراً في لقاء اليوم

أكد علي خصيف كابتن الجزيرة وحارس مرماه، أن الغيابات المؤثرة التي يعاني منها الجزيرة في مواجهة الشباب لن تكون عذرا ومبررا لتقديم أداء أقل من المتوقع، واعتذر القائد لمشجعي الفريق على التفريط في لقب الدوري ووعدهم بالقتال من أجل الفوز بكأس رئيس الدولة.

وقال خصيف مباراة الشباب ستكون صعبة لأن الفريقين يتنازعان على المركز الثاني وإذا فزنا بها فسنضمن احتفاظنا بمقعد الوصافة، الفريق يعاني من غيابات مؤثرة للغاية لكن تشكيلة الجزيرة تضم العديد من اللاعبين الموهوبين والأقوياء القادرين على تعويض أي نقص، والغيابات لن تكون عذرا لتقديم أداء مخيب، وأتمنى أن يقدم الفريقان مباراة جيدة تليق بما قدماه من عمل كبير خلال هذا الموسم.

وأضاف أتقدم نيابة عن زملائي اللاعبين بالاعتذار لمشجعي الجزيرة لخسارتنا لقب بطولة الدوري، أهداف الجزيرة في كل موسم هي المنافسة على ألقاب كل البطولات التي يشارك فيها وأمامنا الآن فرصة للمنافسة وللفوز بلقب كأس رئيس الدولة، وأتمنى أن نحظى بدعم الجمهور في المباراتين المتبقيتين في الدوري وفي مباريات كأس رئيس الدولة.

وأكد خصيف أن فوسينيتش ومبخوت يستحقان الحصول على جائزتي أفضل لاعب أجنبي ومواطن، وأوضح قائلا، فوسينيتش ومبخوت يستحقان التتويج بجائزتي أفضل لاعب أجنبي ومواطن، ولو كان الأمر بيدي لكنت توجتهما بالجائزتين دون تردد حتى وإن كانا يلعبان لفريق آخر غير الجزيرة.

طباعة Email