00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ديوب يسجل هدفه المئوي مع فارس الغربية

تعادل العين والظفرة يشعل سباق الصدارة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حول العين خسارته في الشوط الأول أمام الظفرة، بهدف سجله القناص ماخيت ديوب في الدقيقة العاشرة، إلى تعادل بهدف لمثله سجله كمبو في الدقيقة 59 من المباراة التي أقيمت أمس، على استاد حمدان بن زايد آل نهيان بمدينة زايد بالمنطقة الغربية، ضمن مباريات الختام للجولة التاسعة عشرة لدوري الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم.

وبهذا التعادل يرتفع رصيد العين إلى 43 نقطة ليتقلص الفارق بينه وبين وصيفه الجزيرة إلى 4 نقاط فقط، لتشتعل المنافسة من جديد على الصدارة، أما الظفرة فرفع رصيده إلى 22 نقطة، مستمراً في مركزه التاسع مؤقتاً.

المباراة جاءت في شوطها الأول مفتوحة ومتكافئة، إذ ظهر الظفرة نداً للعين، وتغير الحال في الشوط الثاني بعد خروج ديوب، الذي تعرض للإصابة في قدمه لترجح كفة العين، من حيث السيطرة وسجل هدف التعادل من إحدى الفرص العديدة التي سنحت له.

بداية الشوط الأول كانت هادئة من الفريقين لجس النبض وامتصاص الحماسة، ولجأ العين إلى بناء اللعب عن طريق دياكيه، وعمر عبد الرحمن، وركز على الأطراف عن طريق كمبو في اليمين، وسكوتش في اليسار، وفي العمق عن طريق سعيد الكثيري.

دفاع منظم

وفي المقابل لعب الظفرة بدفاع المنطقة4-1-4-1 لإغلاق المنطقة أمام مرماه، معتمداً على الهجمات المرتدة عن طريق ديوب رأس حربة وهمام طارق ومحمد حسين خلفه، ويقوم بدور صانع الألعاب المايسترو عبد السلام جمعة، وعبد الرحيم جمعة، وأتيحت أول فرصة خطرة للظفرة في الدقيقة 6 من هجمة وصلت خلالها الكرة إلى همام طارق فدخل منطقة جزاء العين.

وسدد لترتد من خالد عيسى لعبد السلام جمعة، وسدد فوق العارضة، ورد عليه العين من هجمة منظمة ووصلت الكرة إلى سكوتش فمررها إلى سعيد الكثيري داخل منطقة جزاء الظفرة، فسددها ضعيفة في يد الحارس عبد الله سلطان.

هدف ديوب رقم 100

في الدقيقة 10 من هجمة مرتدة للظفرة تصل الكرة للقناص السنغالي ماخيت ديوب عند نقطة المنتصف يلحظ تقدم الحارس خالد عيسى خارج مرماه، فيسدد كرة «كرباجية» فوق رأس خالد، مسجلاً هدف الظفرة الأول والهدف رقم 100 له.

بعد الهدف كثف العين هجماته، سعياً إلى العودة للمباراة وتسجيل التعادل، وفي المقابل يستمر الظفرة على أسلوبه الدفاعي بتشكيلة دفاعية بدءاً من رأس الحربة، مروراً بلاعبي الوسط وخلفهم خط الظهر، ما شكل صعوبة على مهاجمي العين لاختراق تلك الدفاعات.

ومع مرور الوقت تستمر محاولات العين الهجومية، ولكن جميعها تكسر على صخرة الدفاع الظفراوي المتكتل، وفي المقابل واصل الظفرة الاعتماد على أسلوب الهجمات المرتدة وبالرغم من ندرتها فإن بعضها شكل خطورة على مرمى العين، ثم ارتفع نسق المباراة وكثف العين هجماته من الأطراف والعمق بحثاً عن التعادل ولكن استبسال دفاع الظفرة يحول دون تحقيق ذلك لينتهي الشوط الأول بتقدم فارس الغربية بهدف ديوب المئوي.

خروج ديوب

بعد مضي دقيقتين من الشوط الثاني أجرى الظفرة تبديلاً اضطرارياً بخروج ماخيت ديوب لإصابته في كاحل قدمه ليحل محله حمد إبراهيم، وترتب على ذلك انعدام التوازن في صفوف الظفرة استغله العين، وشكل هجوماً ضاغطاً، ولكن تلك الهجمات افتقدت للدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة.

وفي الدقيقة 59 ينجح العين في التعديل بهدف سجله كمبو بكعبه من تمريرة من سكوتش. وواصل الزعيم بعد الهدف ضغطه مستغلاً تراجع الظفرة وأتيحت له فرص عدة أخطرها في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع أهدرها إبراهيم دياكيه. ويرد عليه همام طارق بتسديدة صاروخية من هجمة مرتدة أنقذتها العارضة لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

طباعة Email