00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إهدار ركلة الجزاء نقطة التحول والأهلي يبتعد عن المنافسة

غيريتس: خصيف أنقذ الجزيرة وننتظر تعثر العين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب البلجيكي إيريك غيريتس مدرب الجزيرة عن سعادته بالفوز على الأهلي والحصول على النقاط الثلاث من المباراة الصعبة، بالجولة 19 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وقال: لم نستطع الظهور بالشكل المطلوب في الشوط الأول، ولكن في الشوط الثاني أنقذنا علي خصيف بصد ركلة جزاء الأهلي.

ورغم أننا لم نقدم أفضل مستوى فني، إلا أن الروح القتالية العالية للاعبينا كفلت لنا الفوز والحصول على النقاط الكاملة، وعلينا الاستمرار في العمل باجتهاد وأن نحسن أداءنا إذا كنا نرغب في المنافسة على لقب الدوري، ولا يسعنا الآن إلا انتظار تعثر العين صاحب المركز الأول، من أجل العودة إلى المنافسة بقوة.

وعبر غيريتس عن فرحته بعودة القائد علي خصيف لتشكيلة الفريق بعد طول غياب لتأدية واجب الخدمة الوطنية.

وكانت ركلة الجزاء التي أهدرها مهاجم الأهلي أحمد خليل في الدقيقة 50 ونجح في صدها علي خصيف، نقطة التحول لصالح الجزيرة في مباراة الفريقين لينجح بعدها في تحقيق الفوز بهدفين، متمسكاً بفرصته في العودة للمنافسة على الصدارة مع العين، أما خسارة الفرسان فأبعدتهم كثيرا وأفقدتهم أمل الدخول في المنافسة.

تحسن

وأشار غيريتس في المؤتمر الصحافي عقب ختام المباراة إلى أن المباراة كانت صعبة للغاية وقال: في الشوط الأول فشلنا في بناء الهجمات من الخلف بالشكل الصحيح ولم نحافظ على إيقاع ثابت للعب ومنحنا المنافس الكثير من المساحات، وخلال فترة بين الشوطين أخبرت اللاعبين أن استمرار الأداء بهذه الطريقة سيتسبب في قبولنا هدفين أو أكثر وسنخسر مجددا، وأن عليهم تقديم أداء يليق بقميص الجزيرة، وبالفعل تحسن اداؤنا بعض الشيء في الشوط الثاني لكن أداء الفريق لم يكن مرضيا لي.

ولكن المهم هو تسجيلنا الهدفين، والمحافظة على نظافة شباكنا ونحن سعداء بالحصول على النقاط الكاملة، وعموما لن نبالغ في الاحتفالات بتحقيق الانتصار لأن الأداء لم يكن جيدا بالقدر الكافي.

إشادة

وأشاد غيريتس بقائد الفريق وحارس المرمى علي خصيف الذي تصدى لركلة جزاء نفذها أحمد خليل في الشوط الثاني، وقال: أشعر بسعادة كبيرة بعودة علي خصيف القوية إلى تشكيلة الفريق، ليس فقط لأنه تصدى لركلة الجزاء، لكن لأنه لاعب مهم للفريق ويحظى باحترام كبير، مني ومن جميع زملائه.

كان مرتبطا بعمله وقاد سيارته 3 ساعات من الفجيرة وحظي بالراحة لمدة ساعة واحدة فقط في الفندق، وعندما تحدثت معه وسألته ما إذا كان جاهزا لخوض المباراة، أخبرني بأنه جاهز تماما وقدم بالفعل مستوى رائعاً.

مسلم فايز: الفوز في وقته

اعتبر مسلم فايز مدافع الجزيرة أن الفوز على الأهلي جاء في وقته، وقال: كنا في حاجة إلى النقاط الثلاث بعد الخسارة في مباراتين متتاليتين من أجل مطاردة العين على قمة الدوري وتقليص فارق النقاط الست كلما واتتنا الفرصة.

وأضاف: كل المباريات المقبلة مهمة، ولا بد من الفوز بها جميعا وأولاها مباراة النصر الأحد المقبل، وأعتقد أن أداء دفاع الجزيرة أمام الأهلي تحسن بصورة كبيرة لكن الدفاع ليس 4 لاعبين فقط في الخلف، بل منظومة جماعية تخص الفريق بأكمله وكل لاعب يؤدي دوراً محدداً في هذه المنظومة، كما أن عودة الحارس علي خصيف أعطت الفريق قوة كبيرة.

عقاب

رأى ماجد ناصر حارس الأهلي أن الجزيرة استحق الفوز لأنه الأكثر توازناً، واستغل الفرص وسجل هدفين. وأضاف قائلاً: كرة القدم عاقبتنا عندما أضعنا كل الفرص للتسجيل وأبرزها ضربة الجزاء قبل أن يسجل الجزيرة هدفه الأول، والنتيجة عادلة، وسنحاول جاهدين الخروج من الأزمة الحالية.

كوزمين :هزمنا أنفسنا ولم نكن لنسجل حتى لو كان المرمى خالياً

ظهر على وجه الروماني كوزمين المدير الفني للأهلي التأثر بخسارة فريقه أمام الجزيرة، والوضع الحرج الذي بات الفرسان عليه في جدول الترتيب. وبدأ كوزمين حديثه في المؤتمر الصحافي قائلا: هزمنا أنفسنا بأيدينا، وأتيحت لمهاجمينا العديد من الفرص المؤكدة ولكنهم لم يستثمروها، أما دفاعيا فلا زالت الأخطاء مستمرة، ويبدو أن اللاعبين تعودوا على التزحلق.

وأضاف: في ظل تلك الظروف، والحالة التي كان عليها المهاجمون فأغلب الظن أننا لم نكن لنسجل حتى ولو كان المرمى خاليا، بعكس الجزيرة الذي استثمر خطأ دفاعيا، وسجل منه هدفه الأول بعد أن أهدرنا ركلة جزاء، ونجح في استغلال خطأ ثان ترتبت عليه ركلة جزاء وسجل الهدف الثاني، وهذا ما حدث وهو ملخص لمجريات تلك المباراة.

تراجع

وعن سبب تراجع أداء الأهلي في الشوط الثاني رغم أفضليته في الأول، قال: جميع اللاعبين كانوا في حالة انعدام توازن حتى أن ركلة الجزاء التي أتيحت لنا في بداية الشوط الثاني تم إهدارها، وأتيحت لنا فرص في الشوط الثاني بخلاف ركلة الجزاء، مثل فرصة أسامة السعيدي ولكنه فشل في استثمارها، ولا يوجد لدي بدلاء يمكن الاستعانة بهم، وهؤلاء هم الموجودون في الفريق.

نقطة التحول

وعن وجهة نظره في أن اهدار أحمد خليل لركلة الجزاء نقطة التحول في المباراة، قال كوزمين: هذا صحيح، فمع فريق الجزيرة عليك ألا تضيع مثل هذه الفرصة. ولو كنا سجلنا كانت الأمور ستختلف. الجزيرة لم تكن لديه فرص كثيرة سوى فرصة علي مبخوت وفرصة الهدفين، ويجب البحث عن المشكلة وإيجاد الحلول.

وواصل قائلا: اللاعب الوحيد الذي يحدث الفارق في الفريق هو إسماعيل الحمادي، ولا يوجد لاعب يستطيع أن يكون مثله، فهو يلعب لوحده ضد الجميع.

أولويات

وعن أولويات الفريق في الفترة المقبلة قال: كل مباراة لها أولوية خاصة ويجب في هذه الفترة ألا نفكر في أمور كبيرة، وأولوياتنا ستكون في كيفية تسجيل هدف، وبعض الأمور الفنية للاعبين.

وعن سبب عدم ثبات الفعالية الهجومية في الأهلي خاصة أنه فاز في آخر مباراة على الفجيرة برباعية قال: المحافظة على الفعالية الهجومية هو أن تسجل في جميع الفرق، وخاصة الكبيرة والمنافسة مثل الجزيرة والعين، وإذا كنا سجلنا في الفجيرة فقط واعتقدنا أننا وجدنا الحل الهجومي، نكون «كذبنا على أنفسنا».

تهيئة

وعن تهيئة اللاعبين معنويا للاستحقاقات المقبلة في الآسيوية وبطولة السوبر قال: ليس المطلوب منا دائما توجيه اللاعبين، فهم نجوم، ووظيفتهم اللعب وتأدية واجبهم داخل الملعب والتفكير في هذه الأمور من تلقاء أنفسهم وأن يكونوا دائما مهيئين نفسيا من دون تدخلات خارجية.

بشير سعيد: لا أعلم سبباً لطردي

قال بشير سعيد مدافع الأهلي، أنه لا يعلم سبباً لطرده في الدقائق الأخيرة من مباراة الجزيرة، وقال: لا أعلم لماذا طردني الحكم، كما أن الخطأ الذي نلت على إثره البطاقة الصفراء الثانية لم يكن متعمداً، وكنت ألعب على الكرة، لكنني فوجئت بقرار الحكم بإشهار البطاقة الصفراء، وتلتها الحمراء، وعندما قلت له: إنني لم أرتكب خطأ يستوجب الإنذار، فوجئت به يشرح لي كيف أدخل على المهاجم، وأنا أستغرب مثل هذا التصرف من الحكم، الذي يجب عليه التركيز في عمله داخل الملعب، ولا يتكلم مع اللاعبين في الأمور الفنية، ولست في حاجة إلى نصائحه الفنية.

وأكد أن سبب تماسك دفاع الجزيرة وتحقيق الفوز الثمين هو أن الفريق أدى بشكل جماعي منظم من بداية المباراة، والتزم جميع اللاعبين بواجباتهم الدفاعية والهجومية، وأعتقد أن الفريق قدم مباراة كبيرة خاصة في الشوط الثاني، وحقيقة الأمر أن التوفيق تخلى عنا في مباراة الجزيرة، التي قدمنا فيها أداء جيداً، ولم نكن نستحق الخسارة، لكنها كرة القدم، ولكن يوجد إصرار من الجميع على مواصلة مشوار المنافسة حتى النهاية.

انفراد

عبد المجيد حسين: حفلة الفرص المهدرة

أكد عبد المجيد حســين مدير فريق الأهلي أن ضـــياع الفــرص السهلة، خاصة ضربة الجزاء، هو السبب في الخسارة أمام الجزيرة.

وأشـــار مدير فريق الأهلي إلى أن البديل سعيد جاسم، الذي شارك لدقائق قليلة في الشوط الثاني، لم يسلم من الاسهام في حفلة الفرص المهدرة عندما أضاع انفراداً صريحاً وهو في مواجهة حارس الجزيرة.

وقال: الأهلي كــان الطرف الأفــضل، والأكـــثر وصـولاً إلـــى المـــرمى، ولكنه كان كذلك الأكثر إضاعة للفرص السهلة وفعــل كـــل شيء في كرة القدم، لكن التوفيق تخلى عنه.

وأضاف: إضاعة أحمد خليـــل ضربة الجزاء كان نقـــطة التحول السلبية للأهلي، وأحبطت لاعبينا وانعكست إيجابياً على لاعبي الجزيرة الذين ارتفعت روحهم المعنوية وحالفهم التوفيق في فرصة الهدف الأول. كما ارتكب مدافعنا عيسى سانتو خطأ من اندفاع متهور مع عبد الله موسى كانت نتيجته ضربة جزاء قضت على أمل الفريق في العودة للمباراة.

وأضاف، هدفنا هذا الموسم انحصر في 3 بطولات هي كأس السوبر وكأس رئيس الدولة والبطولة الآسيوية، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل المنافسة على البطولات الثلاث.

جولات

عبد الله موسى:  لقاءات كؤوس

أكد عبد الله موسى ظهير الجزيرة أن كل مباريات فريقه المقبلة هي لقاءات كؤوس لا بد من الفوز بها ولا مجال لفقدان نقاط أخرى، وما زالت هناك 7 جولات يمكن أن يحدث فيها الكثير، وسنتمسك بفرصتنا في الفوز بالدوري حتى آخر مباراة، وأكد أن فوز فريقه على الأهلي مهم وتم انتزاع 3 نقاط مهمة جداً في مشوار المنافسة على درع الدوري.

وعن سبب قص شعره الذي اعتاد الظهور به في السنوات الأخيرة قال: أنتظر التسجيل في الخدمة الوطنية وربما ألتحق بها قريباً.

طباعة Email