00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمبراطور ينصب «السيرك» للعنابي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح فريق الوصل في تخطي ضيفه الوحدة بثلاثية نظيفة في المواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب الفهود بزعبيل ضمن منافسات الجولة 19 لدوري الخليج العربي، ونصب «السيرك» وسط حضور جماهيري بلغ 3200 متفرج، ليواصل الإمبراطور عروضه القوية التي أصبح يقدمها في الدور الثاني تحت قيادة الأرجنتيني غابرييل كالديرون.

أحرز أهداف الوصل: هزاع سالم « 6» ، ليما «33» كايو « 40»، وبالنتيجة يرفع الأصفر رصيده إلى 29 نقطة ليقترب كثيراً من المركز الخامس، بينما بقي رصيد الوحدة عند النقطة «33».

جاءت بداية المباراة ساخنة، حيث مرر البرتغالي هوغو فيانا كرة طويلة من منتصف الملعب للبرازيلي فابيو دي ليما الذي حاول منها تسجيل هدف لفريقه لكن الكرة ارتدت من يد حارس الوحدة ليتابعها ليما مجدد ويمررها لهزاع سالم الذي أسكنها مرمى العنابي محرزاً الهدف الأول للفهود « 6».

وكاد هوغو أن يضيف هدفاً ثانياً للإمبراطور في الدقيقة « 13»، عندما استغل ركنية لصالح فريقه ليسددها مباشرة باتجاه مرمى العنابي لكن أبعدها حارس المرمى عادل الحوسني، وسط تراجع واضح للاعبي الوحدة للدفاع، وكثف الوصل من هجومه أمام مرمى الفريق الضيف بغية زيادة غلته من الأهداف، وضاعت عدة فرص أمام مرمى الوحدة عن طريق البرازيلي ادرسون وزميله كايو، وخاض العنابي المواجهة بمحترف أجنبي واحد هو المغربي عادل هرماش.

واستغل لاعبو الوصل هجمة مرتدة من العنابي لينفذوا جملة تكتيكية ولا أروع عن طريق ادرسون الذي مرر كرة عرضية لليما في انفراد كامل بحارس مرمى الوحدة ليحرز ليما الهدف الثاني للفهود « 33».

أول هجمة

وكانت أول هجمة خطرة للوحدة في الدقيقة « 39» عن طريق إسماعيل مطر الذي تلقى كرة عرضية لكن قام المدافع ياسر سالم بقطع الكرة وإبعادها عن مرمى الفهود، وجاء رد الوصل سريعاً بتسجيل الهدف الثالث عن طريق كايو كانيدو بعد أن خلص الكرة من بين أقدام لاعبي الوحدة وأسكنها مرمى العنابي « 40».

وبعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني أجرى سامي الجابر مدرب الوحدة تبديلين حيث دفع بأحمد الكعبري وسالم صالح، بدلاً من محمد الشحي وتوفيق الحوسني، ونفذ لاعبو الوحدة عدة هجمات لم تسفر عن شيء، بينما حافظ الأصفر على شباكه نظيفة، ولعب على الهجمات المرتدة وضاعت من سالم صالح فرصة إحراز هدف للعنابي بعدما انفرد بيوسف الزعابي حارس الوصل لكن الأخير أبعد الكرة عن مرماه.

ترجمة

من جانبه، أكد الأرجنتيني غابرييل كالديرون المدير الفني لفريق الوصل أن فريقه أنهى اللقاء في 45 دقيقة، ووقع في الأخطاء في الشوط الثاني، وقال:« خسرنا خط الدفاع في الحصة الثانية، لأن اللاعبين لم يركضوا بشكل جيد».

وأضاف:« أنا سعيد جداً بخلق العديد من الفرص، وقد ترجمنا الفرص لأهداف وهذا أمر جيد، والأرقام تقول بعد قدومي إن الفريق أصبح يسجل هدفين في المباراة، وبالتأكيد وجود هوغو فيانا ساهم في زيادة عدة الأهداف، ومن الجيد أن يحافظ الفريق على أدائه».

وتابع: «دائماً أفكر بفريقي وأعلم عن غيابات الوحدة مؤثرة وهذا أمر يصعب من مهمتنا وليس العكس، وعانينا أيضاً من الغيابات لكن قدمنا مباراة رائعة في الشوط الأول ومتكاملة».

فرص

كما أكد سامي الجابر المدير الفني لفريق الوحدة المباراة أن فريقه وقع في أخطاء فردية في الشوط الأول، وقال: «حصلنا على فرص حقيقية للتسجيل في الشوط الثاني لكن لم نوفق فيها، ومازلنا نبحث عن أنفسنا أكثر في المباريات المقبلة».

وأضاف: «جميع الفرق التي تواجهنا تلعب بجميع محترفيها، أما نحن فلم نخض أي مباراة بصفوف مكتملة، ولابد من أن نعمل أكثر على تحسين الكثير من الأمور في الفترة المقبلة»، مضيفاً «أنا مسؤول عن أي قرارات بتبديل اللاعبين ومنها إخراج محمد الشحي.

 لعبنا بطريقة متوازنة خط دفاع متوسط أعمارهم صغير، لا نعطي أعذاراً لكن ثقة للشباب قدموا شوطاً ثانياً جيداً، هذه هي ظروف غياب اللاعبين إجباري، ولعبنا بلاعبين لديهم المستوى والإمكانية، في الشوط الثاني ابتعدنا عن الأخطاء لكن لم نتمكن من تقليص الفارق».

ترحيب

رفعت جماهير الوصل لافتة مكتوب عليها: «جمهور الوصل يرحب بالأسطورة سامي الجابر»، ترحيباً بالمدير الفني للوحدة السعودي سامي الجابر.

طباعة Email