00
إكسبو 2020 دبي اليوم

باولو كاميلي: خصمنا قوي ولكننا الأفضل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكمل فريق الكرة بنادي الإمارات إعداده للقاء اليوم أمام الشارقة بأداء سلسلة من التدريبات اليومية عقب مباراته السابقة أمام الظفرة، التي انتهت بالتعادل السلبي.

وركز الجهاز الفني على معالجة الأخطاء وتدعيم خط المقدمة بتكتيك جديد يسهل مهمة الفريق في الوصول إلى شباك الخصم.

ووضع الصقور نقاط لقاء اليوم هدفاً أساسياً للهروب من منطقة الخطر والوصول إلى بر الأمان، ويضع الإمارات 19 نقطة في رصيده والفوز يمنحه الأفضلية على خصمه الشارقة (21 نقطة)، وتميزت تدريبات الصقور الأخيرة بالروح المعنوية العالية والجدية في تأكيد صريح على كسب المزيد من النقاط، في الوقت الذي اعترف فيه مدرب الإمارات بقوة خصمه لكنه أكد أن فريقه الأفضل وبإمكانه تحقيق الفوز.

جاهزية

أعلن مدرب الفريق البرازيلي باولو كاميلي، جاهزية فريقه للمباراة من كل النواحي البدنية والمعنوية، وقال في المؤتمر الصحافي إن فريقه وصل مرحلة جيدة من الجاهزية بأداء عدد من التدريبات التي ركز خلالها على معالجة أخطاء مباراة الظفرة، وقال: الوقت الفاصل بين مباراتنا أمام الظفرة ومواجهة الشارقة قصير للغاية لذلك نفذنا برنامجاً ضاغطاً الهدف منه تجاوز كل السلبيات، وتدعيم الإيجابيات حتي نستطيع العودة للانتصارات ونستطيع القول إننا الآن في قمة الجاهزية لتقديم مباراة جيدة وتحقيق الفوز.

واعترف المدرب البرازيلي بقوة خصمه وقال إن الفوز على الشارقة لن يكون أمراً سهلاً لأنه أيضاً يريد الفوز بالنقاط، حسب قوله، بجانب تميز لاعبيه، مؤكداً معرفته التامة بخصمه وذكر أن الشارقة يضم عناصر على قدر عال من الموهبة والخبرة والفوز عليه يتطلب الكثير، وأضاف: من الصعب جداً أن تحقق الانتصارات في مثل هذه المراحل من الدوري لأن كل فريق يسعى إلى الفوز وتجنب الهبوط، خصوصاً إذا كان الخصم قوياً مثل الشارقة. نحن نحترم الخصم ونضع له الاهتمام الكاف من أجل الفوز عليه.

 وكشف باولو كاميلي عن قراءته الجيدة لفريق الشارقة، مؤكداً أنه يعرف أدق تفاصيل خصمه الفنية، وقال: أعرف الطريقة التي يلعب بها الشارقة وأعرف مستوى لاعبيه جيداً، كذلك نقاط الضعف والقوة، بالنسبة لي الخصم واضح جداً وهذا من مصلحتي ويساعدني في التعامل معه بطريقة جيدة تمكنني من الوصول إلى هدفي.

تطور

أثنى مدرب الإمارات على فرقة الشارقة وقال إنها في تطور مستمر من مباراة إلى أخرى، وأن الفترة الأخيرة شهدت انتفاضة جيدة للفريق، مشيراً إلى انتصاراته الأخيرة وفوزه في اللقاء السابق على بني ياس 5/2، معتبراً أن هذه النتيجة دليل على قوة خصمه وتميزه بمقدمة هجومية تعرف الطريق إلى الشباك، وقال المدرب البرازيلي إن الأجانب يمثلون إضافة كبيرة لفريق الإمارة الباسمة، مؤكداً أن كل ذلك يجعله يتعامل باحترام مع خصمه، وأضاف: إذا أردت أن تنتصر، عليك أن تعرف خصمك وتحترمه. وهذا ما أفعله الآن.

الأفضل

بعد أن تغزل باولو كاميلي في خصمه عاد وقال إن فريقه الأفضل ويضم عناصر وخامات جيدة قدمت مستويات طيبة في دوري الخليج العربي ونالت الرضا والإشادة، وقال: إذا كان الفوز صعباً على فريقنا فإنه سيكون صعباً أيضاً للشارقة لأننا نمتلك فريقاً قوياً وعناصر متميزة أثق فيها كثيراً، كل اللاعبين يمكن أن يساهموا في الانتصار الذي نريده لأنهم أصحاب موهبة عالية.

واعترف مدرب الصقور بأن فريقه واجه مشكلة في هز الشباك خلال المباراة السابقة وأهدر العديد من السوانح لكنه قال، إن التدريبات السابقة شهدت علاجاً لهذه المشكلة، كاشفاً عن التركيز على التهديف مع خطط هجومية جديدة، متوقعاً أن تعود الآلة الهجومية اليوم أمام الشارقة لأداء مهمتها بشكل جيد.

التشكيل المتوقع

يتوقع أن يدفع الجهاز الفني للصقور بذات التشكيلة التي اعتمد عليها في المباراة السابقة أمام الظفرة التي تضم: أحمد الشايجي، حيدر الو، حمدان قاسم، محمود حسن، خالد شماريخ، جين هوشين، عصام الراقي، لويس هنريكي، محمد مال الله، الكسندر، جمال إبراهيم.

طباعة Email