00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عجمان وكلباء.. مواجهة «القاع» الفاصلة

مدرب عجمان: نحذر من كلباء ولا نخشاه

كاجودا خلال مخاطبته اللاعبين قبل التدريب - تصوير - يونس يونس

ت + ت - الحجم الطبيعي

مواجهة مفصلية تنتظر فريقي «القاع» في دوري الخليج العربي ضمن الجولة 19 عندما يستضيف عجمان صاحب المركز 13 والنقطة 12 بملعبه باستاد راشد بن سعيد في السادسة إلا الثلث من مساء اليوم، منافسه اتحاد كلباء صاحب المركز الأخير و4 نقاط..

وهي المواجهة التي وصفها البرتغالي مانويل كاجودا المدير الفني لعجمان بالحذرة لفريقه، نافياً تلاشي آمال فريق الاتحاد في البقاء من الناحية الحسابية، ومستبعداً تأثير خسارة منافسه بسداسية أمام الوصل في الجولة الماضية على المباراة، وقال إن فريقه لا يخشى منافسه بقدر ما يحذر منه كثيراً وضرب مثلاً بخسارة فريقه الكبيرة أمام العين ثم عاد في الجولة التالية ليتعادل مع الأهلي.

وبعيداً عن المباراة، عبر كاجودا عن استغرابه لإصرار أحد معلقي الفضائيات على وصفه بالمدرب «خالي شغل» من بعد تركه تدريب الشارقة قبل 3 مواسم، وقال إنه لن يتبق له غير كتابة سيرته قبل توليه تدريب عجمان ووضعها على رأسه ليكف هذا المعلق عن تكرار معلومات مغلوطة، موضحاً إنها ليست المرة الأولى حتى يتغاضى عنها، بل تكررت من المعلق نفسه برغم معرفة الجميع بأنه ظل يواصل عمله في البرتغال والصين في الفترة بين تركه الشارقة وتوليه تدريب عجمان.

صفوف مكتملة

ويدخل عجمان مباراة اليوم مكتمل الصفوف بعد جاهزية المدافع راشد مال الله الذي غاب عن مباراة النصر الماضية، وقال كاجودا عن المباراة: «حسابياً، ما زال اتحاد كلباء في المنافسة ولديه أمل في البقاء، وإذا أراد عجمان الفوز عليه التعامل بكل جدية مع المنافسة وشخصياً أتوقعها مباراة صعبة جداً ولا مجال لقياس فارق النقاط بين الفريقين، فالاتحاد لديه الطموح أيضاً لتحسين وضعه ..

كما هو حال عجمان، أي شخص يفكر في أنها مباراة سهلة، فهذا غير صحيح ومن خلال خبرتي الطويلة في كرة القدم التي تعدت 30 عاماً، اعتبرها مباراة صعبة وكل مباراة لنا في المشوار المتبقي تمثل أهمية كبيرة وكل المنافسين يسعون للفوز ويجب علينا التعامل باحتراف إن أردنا الفوز، وقبل مباراة النصر الماضية ذكرت أن جميع المباريات نتعامل معها كنهائيات والآن تبقت لنا 8 نهائيات في الدوري ولا مجال لتفضيل منافس على الآخر».

الحذر واجب

وعلق مدرب عجمان عن شعور الكثيرين بسهولة المهمة لفريقه قائلاً: «أي ثقة زائدة تصل حد الغرور في ضمان الفوز على اتحاد كلباء، غير موجودة لدى اللاعبين وإن كان البعض يتحدث عن سهولة المباراة فهذا أمر لا يخصنا ونحن لدينا الخبرة في التعامل مع المباراة كمهمة صعبة وهذه حقيقة، فالحذر والتحسب من منافسنا أمر واجب وخسارة الاتحاد الكبيرة من الوصل ليست معياراً...

فعجمان نفسه خسر 1-7 من العين، وجاء وتعادل مع الأهلي وقدم مباراة كبيرة، وقبل مباراتنا مع النصر الكل كان يتوقع خسارة عجمان بسهولة ولكن تعادلنا مع النصر في ملعبه، كل هذه الحقائق نتعامل بها مع فريق الاتحاد كمنافس صعب في مباراة اليوم».

وأضاف: «لا نخشى الاتحاد، ولكن الحذر منه واجب، وبالنسبة لحسبة الهبوط بين الفرق المنافسة، نحن لا نبحث لهبوط فريق محدد، ويهمنا فقط وجود فريقين خلف عجمان بغض النظر عن الحسابات، لا تفضيل لي في من يفوز الشارقة أو الإمارات ويهمني فوز عجمان اليوم فالتركيز على فريقنا هو الأهم».

وتحدث كاجودا عن مشواره القصير حتى الآن مع عجمان قائلاً: «وضع الفريق في تطور من خلال المباريات الخمس التي لعبناها حتى الآن فلم يخسر الفريق في 3 منها، والخسارة كانت أمام العين والجزيرة المتصدر وصاحب المركز الثاني وتعادلنا مع الأهلي حامل اللقب موسمين على التوالي والنصر حامل كأس المحترفين هذا الموسم والظفرة..

وعندما عدت لنتائج عجمان خلال 5 سنوات مع الفرق نفسها، وجدت أنها أفضل نتائج للفريق يحققها والـ 3 نقاط التي حصلنا عليها أمام هؤلاء المنافسين في الدور الثاني حتى الآن جيدة، علماً بأن الفريق عندما وصل لمباراة اتحاد كلباء في الدور الأول حصل على نقطتين فقط في هذه المباريات، ولا ننسى أننا لعبنا 3 مباريات خارج ملعبنا ومباراتين في ملعبنا».

التشكيلة المتوقعة

معتز عبد الله – أحمد إبراهيم – محمد يعقوب – عبد الله صالح – راشد مال الله – حمد الحوسني – وليد أحمد - إدريس فتوحي - محمد الخديم - بوريس كابي - رفائيل.

نفتقد ثنائي الدفاع حطب وسيزار وعودة بابا ويغو للهجوم

 

أطالب اللاعبين بالتضحية وبذل الجهد من أجل الفريق

التشكيلة المتوقعة

سيف راشد حارس مرمى، سليمان المغني، يعقوب حسن، خميس احمد، سند علي للدفاع، سعيد فتاح، ابراهيم مراد، حسن ابراهيم، علي محمود للوسط بيترولي وبابا ويجو للهجوم.

علي محمود: مفترق طرق

رفض لاعب وسط كلباء علي محمود ما يثار حاليا بهبوط فريقه الى عالم الهواة مشيرا الى ان 8 جولات متبقية من عمر المسابقة وهي كفيلة بتغيير كثير من الامور في الروليت العام للدوري واصفا مباراة اليوم بانها مفترق طرق لكل فريق ولن تحسم امر الهبوط ..

مشيرا الى انهم في كامل تركيزهم للمباراة ونحتاج للنقاط حالنا كحال عجمان الساعي هو الآخر للفوز ونوه الى ان وضعية كل فريق في مؤخرة الترتيب ستجعل المباراة مثيرة وقوية وقال لن نستسلم وسنظل مع قائد السفينة حتى النهاية..

واشار لاعب كلباء الى ان فريقهم حسابيا يظل في قلب المنافسة مشيرا الى انه لا يتابع ما يقال في القنوات الفضائية المحلية والتي تتحدث دوما عن هبوط كلباء للهواة، وفيما يتعلق بعدم اشراكه اساسيا في عدد من المباريات اكد محمود انه رهن اشارة المدرب وربما تغيير بعض الخطط على ارضية الملعب حرمني من التواجد او لظهور المحترف المغربي سعيد عبد الفتاح الذي يجيد نفس الخانة التي العب فيها وكنت قبل شهر من الآن العب بشكل أساسي.

تاريخ لقاءات الفريقين

Ⅶ تقابل الفريقان في «5 مواجهات»، حقق عجمان الفوز على كلباء في 3، وحقق كلباء الفوز على عجمان في مباراتين.

وتعادل الفريقان في مباراة واحدة.

Ⅶ سجل عجمان بمرمى كلباء «14 هدفاً»، وسجل كلباء بمرمى عجمان 8 أهداف.

Ⅶ أكبر نتيجة بين الفريقين موسم «2012/ 2013» لصالح عجمان بنتيجة 6/1.

Ⅶ آخر لقاء جمع الفريقين بالدور الأول موسم 2014/2015، انتهى لصالح عجمان بنتيجة 3/2.

Ⅶ عجمان لعب 18 مباراة، فاز في 2 وتعادل في 6 وخسر 10، له من الأهداف 17 وعليه 40، وله من النقاط 12 في المركز 13.

Ⅶ كلباء لعب 18 مباراة، فاز في مباراة وتعادل في مباراة وخسر 16، له من الأهداف 13 وعليه 44، وله من النقاط 4 في المركز 14.

ناصر عبد الهادي: وضع البرتقالي يُصعب المباراة

وصف لاعب وسط عجمان ناصر عبد الهادي مواجهة اتحاد كلباء بالمباراة الصعبة من واقع وضع عجمان غير المطمئن، وقال إن وجود اتحاد كلباء في المركز الأخير لا يعني سهولة المباراة، مشيراً إلى أن فريقه يتعامل مع المباراة لتكون انطلاقة حقيقية، وقال إنه وزملاؤه لا يشعرون بحسم الهبوط حتى الآن في ظل وجود 24 نقطة في الملعب.

وأوضح عبد الهادي أن تركيزهم ليس فقط في المباريات الأربع مع المنافسين على البقاء «الاتحاد والفجيرة والإمارات والشارقة»، بل في المباريات الثماني المتبقية التي يتعامل معها عجمان كنهائيات كأس، وقال إن الفارق بين فريقه وبقية الفرق المنافسة على البقاء، لن يشكل ضغطاً عليهم وتركيزهم أكثر على فريقهم مؤكداً طموحهم للفوز اليوم وترك الحسابات لما تسفر عنه نتائج المباريات الأخرى.

وليد عبيد: مباراة اليوم فرصة كلباء الأخيرة للبقاء تحت الأضواء

أكد وليد عبيد المدرب الوطني لفريق اتحاد كلباء أن لاعبي فريقه على أهبة الاستعداد للقاء عجمان على ملعبه اليوم، مشيرا إلى أن وضعية الفريقين متشابهة والبرتقالي يعتبر من الفرق التي تبحث أيضا عن طوق نجاة من الهبوط شأنه شأن كلباء..

ولذلك ستكون المباراة صعبة للغاية على كل طرف وفريقنا ليس أمامه أي فرصة بغير الفوز على عجمان خلال مباراة اليوم وأن أي هزيمة لنا لا سمح الله لو حدثت فستعقد كثيرا من موقفنا، ولذلك تعتبر المباراة آخر آمال نمور الاتحاد في البقاء مع الكبار، وأتمنى أن ننجح في كسب العلامة الكاملة وزيادة رصيدنا من النقاط التي ظلت عند 4 نقاط فقط منذ عدة جولات،..

وأشار عبيد إلى أن لاعبي فريقه يستشعرون بعظم المسؤولية، وذلك عقب الخسارة السابقة من الوصل والتي كانت ثقيلة عليهم، خصوصا وأن الأهداف التي ولجت مرمى الاتحاد بلغت 6 لكنه استطاع التقليل منها ومعالجة الأخطاء التي أدت إلى فوز الوصل بنصف درزن، وأجريت عدة تدريبات منها خططية وتكتيكية مع وضعنا في الاعتبار الخطة التي يمكن أن نباغت بها الفريق المضيف على ملعبه..

مشيرا إلى أن البرتقالي فريق منظم ويؤدي لاعبوه بنفس واحد لآخر المباراة، ورأينا كيف تعادل الفريق أمام النصر في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة خلال اللقاء الماضي، وقال طالبت اللاعبين ببذل التضحيات من أجل الفريق.

غيابات

وتحدث عبيد أن أبرز غيابات فريقه والتي تتمثل في موسى حطب الذي تعرض لحادث سير عقب لقاء الوصل أثناء توجهه للشارقة أيضا سيغيب قلب الدفاع البرازيلي باولو سيزار لنيله الإنذار الثالث أمام الوصل لكن الفريق سيشهد عودة السنغالي بابا ويغو والذي لم يلعب أمام الفهود للإيقاف بالبطاقات الصفراء الثلاثة، وأكد عبيد أن ويغو لو كان موجودا خلال مباراة الفهود لتغير الكثير خصوصا ..

وان فريقنا لاحت له عدة فرص سهلة للتهديف لكن لم يتم الاستفادة منها بالشكل المطلوب وستعطي عودة ويغو الهجوم حيوية اكثر وتابع سيكون تواجد اللاعب اليوم بمثابة نقطة تحول في اللقاء خصوصا في الخط الامامي، وقال مدرب كلباء سأقوم باشراك اللاعب الاكثر جاهزية ليسد الفراغ الذي سيخلفه غياب ثنائي الدفاع موسى حطب وسيزار.

مستوى الأجانب

وفيما يتعلق بتواضع مستوى بعض الأجانب في الفريق عكس الفرق الاخرى التي تستفيد من تواجد المحترفين قال عبيد في اعتقادي ان اللاعب الاجنبي يعتبر انسانا ويتأثر بالنتائج ايضا خصوصا اذا كانت الامور لا تسير في مصلحة الفريق .

مشيرا الى ان ثقته كبيرة في امكانات لاعبي فريقه سواء كانوا اجانب او مواطنين ولكن ربما تختلف الموهبة ما بين محترف وآخر واجانب كلباء هذه امكانياتهم لكنهم في نفس الوقت يبذلون جهدا مقدرا من اجل النادي ويشعرون بعظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

 

طباعة Email