00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عقب إعلان فوز الإمارات بتنظيم أمم آسيا 2019

«الإعلام الرياضي»: دعم هزاع بن زايد وراء التفوق

عبد الله إبراهيم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبدالله إبراهيم رئيس جمعية الإمارات للإعلام الرياضي، أن فوز الإمارات بتنظيم نهائيات أمم آسيا 2019، هو أكبر دليل على مرحلة الجاهزية والكفاءة التي تتمتع بها منشآت الدولة الرياضية، في ظل الدعم اللامحدود من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، من خلال التركيز على تقديم أفضل المعطيات من أجل الظفر بإقامة الحدث الكروي الآسيوي على أرض الإمارات.

وأضاف أن الانتصارات المتتالية التي تحققها رياضة الإمارات على مختلف الأصعدة، مهدت الطريق لتحقيق هذا الإنجاز الذي يحسب للمنظومة الكروية والرياضية على مستوى الدولة، بعد أن تم التقدم بملف متكامل من جميع النواحي، ما رجح كفة الإمارات في الفوز باستضافة هذه التظاهرة الآسيوية.

كما تقدم محمد الجوكر أمين عام جمعية الإعلام الرياضي بالتهنئة إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، وإلى اتحاد الإمارات لكرة القدم، بمناسبة هذا النجاح الباهر، مشيراً إلى أن روح الفريق الواحد في الوصول إلى الهدف الأسمى وهو إعلاء اسم الوطن في كافة المحافل، الشغل الشاغل للجميع منذ بداية التقدم رسمياً بطلب استضافة كأس آسيا 2019.

وأشاد الجوكر بقوة ملف الاستضافة، الذي تم إعداده ليعكس الصورة الإيجابية التي تشهدها المنشآت الرياضية والبنية التحتية على مستوى الدولة، إلى جانب الرسالة الفريدة التي استطاع الملف أن يبرزها بشكل ملحوظ، حيث تضمنت شرحاً وافياً عن أهم المعالم داخل الدولة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وشبكة الطرق والمواصلات، تلك العناصر التي كانت كفيلة بوضع اسم الإمارات في المقدمة والإعلان عن هذا الفوز المستحق، الذي أدخل البهجة والسرور على قلوب الجميع.

كما عبرت جمعية الإعلام الرياضي عن سعادتها بتلك الخطوة المهمة في تاريخ الرياضة الإماراتية، لتضاف بذلك إلى قائمة الأحداث الكبرى في مختلف الألعاب، موضحة أن الفوز بنهائيات أمم آسيا عزز جدارة الإمارات بتنظيم أي استحقاقات مهما كان تصنيفها، حيث صارت الإمارات البيئة النموذجية الأولى، التي تستقطب المناسبات الرياضية على مدار العام، ما جعل أنظار العالم بأسره تتجه إليها من أجل متابعة أبرز المحافل القارية والعالمية.

ترشيح

على جانب آخر، خصص الاتحاد الآسيوي دعماً مالياً بقيمة 10 آلاف دولار أميركي يتم منحها للدولة التي تستضيف الدورة الأولى للإعلام الرياضي المقرر إقامتها في أكتوبر المقبل، على أن تتم مخاطبة كافة الاتحادات الآسيوية خلال فترة كافية لاستطلاع الآراء حول استضافة الحدث.

كما وافقت الجمعية العمومية على تشكيل لجنة المرأة في الاتحاد الآسيوي، حيث يتم الترشيح لهذه اللجنة من خلال الاتحادات وأعضاء الجمعية العمومية، وتأتي هذه المبادرة لدعم التمثيل النسوي في الاتحاد، وتقديراً للجهود المتميزة والمكانة التي وصلت إليها الإعلاميات في القارة الآسيوية..

وجاءت واحدة من المبادرات التي أقرها الاجتماع الموافقة على إقامة عيد الإعلاميين الرياضيين الآسيويين الأول ضمن سلسة مبادرات يقدمها الاتحاد، حيث يقام الحفل في ديسمبر المقبل بعد مخاطبة كافة الأعضاء وتحديد الاتحادات التي ترغب في استضافة الحدث.

اجتماع

شارك وفد جمعية الإعلام الرياضي بالدولة ممثلاً برئيسها عبد الله إبراهيم عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والآسيوي، ومحمد البادع عضو المكتب التنفيذي، ومحمد الجوكر أمين عام الجمعية نائب رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، في الاجتماع الدوري الذي عقده الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية في العاصمة الفرنسية باريس، حيث أسفر الاجتماع عن عدد من القرارات والتوصيات .

طباعة Email