العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الوحدة والشباب يبديان استياءهما من التحكيم

    سامي القمزي: شاهدنا مصارعة وليس كرة قدم

    شن سامي القمزي رئيس مجلس إدارة نادي الشباب هجوماً لاذعاً على التحكيم ولجنة الحكام، مؤكداً أن مباراة فريقه أمام الوحدة، التي أقيمت أول من أمس، على ستاد آل نهيان، وانتهت بالتعادل بهدف لكل منهما في ختام الجولة الثامنة عشرة من دوري الخليج العربي، لم تكن مباراة كرة القدم، وإنما عبارة عن مصارعة، نظراً للخشونة والعنف تحت مرأى الحكم من دون توفير الحماية الكافية للاعبين.

    وقال في تصريحاته عقب اللقاء: «لا أريد الحديث عن نتيجة المباراة، ولكن الرسالة، التي أريد الحديث عنها موجهة إلى رئيس لجنة الحكام، وأعتقد أن ما حدث في المباراة شيء غير طبيعي وأعتبرها أسوأ مباراة تحكيمية في تاريخ دوري المحترفين، فهي المرة الأولى، التي أرى فيها هذا الكم من العنف .

    سواء كان مشروعاً أو غير مشروع تحت مرأى من الحكم، الذي لم يقم بواجبه الأساسي المنوط به، ولم يوفر أي نوع من الحماية للاعبين، فليس من المعقول أن ننهي المباراة بهذا الكم من الإصابات، الذي وصل إلى نحو 6 لاعبين، كما أن البطاقات الصفراء والحمراء كانت كلها ضد الشباب.

    توفير الحماية

    وأضاف القمزي: «أعتقد أن من واجبات الحكم الأساسية توفير الحماية للاعبين وهو ما لم يحدث، وأصبح لدينا نحو 6 لاعبين قد لا يشاركون في المباراة المقبلة، وأطالب لجنة الحكام بمراجعة شريط المباراة وأداء الحكم.

    وأردف قائلاً: أنا متحفظ كثيراً في حديثي، ولا أريد الإساءة لأية جهة معينة، ولكن أساسيات التحكيم لم تتوفر في المباراة، وأتمنى فقط تحقيق العدالة في ما يخص هذه النقطة، فلم نشاهد مباراة كرة قدم وإنما مصارعه في أرضية الملعب، والغريب أن هذه المصارعة كانت تحت نظر الحكم، وفي الشوط الأول لم يقم بأي جهد ملموس لحماية اللاعبين، والالتحامات كانت عنيفة للغاية.

    انتقاد التحكيم

    وقد جاءت تصريحات أحمد الرميثي رئيس شركة كرة القدم بنادي الوحدة في السياق نفسه، متهماً التحكيم بتدني المستوى، وقال: « يبدو أننا بدأنا ندفع فاتورة انتقادنا الدائم للحكام، ولكني أقول طالما كنت في هذا الموقع كوني رئيساً لشركة الكرة بالوحدة.

    وطالما النادي يتعرض للظلم وبقى التحكيم بهذا المستوى، سوف أواصل انتقادي للتحكيم في المستقبل، فقد شهدت المباراة العديد من الحالات الغريبة والإيقافات غير المبررة، وأعتقد أن عدد دقائق اللعب في المباراة لم يتعد الـ30 دقيقة، وقام الحكم بإلغاء هدف صحيح لا نعلم لماذا، كما تسبب في إيقاف هجمة مهمة من انفراد صريح لإسماعيل مطر».

    عند ومكابرة

    وعما إذا كان سيجدد مطالبته بحكام أجانب في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة أوضح: «بصراحة أنا تعبت من هذا الموضوع، وعندما تأتي الجمعية العمومية سيكون لكل حادث حديث، ولكن هناك مفردتان لن أتخلى عنهما أبداً إلى أن يغير الله أمراً كان مفعولاً، وهما العند والمكابرة من اتحاد الكرة، فالاتحاد لا يستطيع تغيير الحكام بين يوم وليلة، ولكن نطلب منه الاعتراف بالخطأ، فهذا هو مستوى حكامنا وفاقد الشيء لا يعطيه. وأبدى الرميثي رضاه عن أداء اللاعبين.

    الجابر: الحكم قتل المباراة ولا أستحق الطرد

     أكد سامي الجابر المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، أن الحكم قتل المباراة بقرارته غير الموفقة، وأنه لا يستحق طرده من الملعب، لعدم قيامه بتصرف خاطئ تجاه الحكم، مشيراً إلى أنه فقط كان يطالب بحقه في منح فريقه الفرصة في هجمة مرتدة، كان من الممكن أن تنتهي بهدف لصالح الوحدة.

    وأضاف: «لا أحب الحديث عن أخطاء الحكام، ولكن الجميع شاهد ما حدث، وكانت هناك توقفات للعب بشكل غير طبيعي، ولكن بعد مباراتين لي مع الوحدة أمام الشارقة والشباب، أعتقد أن التحكيم لم يكن منصفاً بالشكل الصحيح، والأخطاء الغريبة تسببت في توتر أجواء اللقاء، وأكثر ما «نرفزني» إيقاف الحكم للعب وعدم منح الفريق فرصة للتسجيل من انفراد صريح من دون سبب واضح».

    تقلبات كثيرة

    وأردف قائلاً: «المباراة شهدت تقلبات كثيرة، والشباب لم يتح له في الشوط الأول سوى فرصتين سجل منهما واحدة، وتحسن أداؤنا في الشوط الثاني وكنا الأقرب للفوز، والمنافس لعب للتعادل، ومنذ أن بدأت مع الفريق حتى الآن لم نلعب عدد الدقائق الكافي، والحكم حاول قتل المباراة في وسط الملعب وأقول، إن الفريق مازال أمامه الكثير ليقدمه وأن نعمل بصورة أفضل لأن المرحلة المتبقية في غاية الأهمية.

    مشيراً إلى أن التعادل أصبح صفحة من الماضي، والفريق يجب ألا يدخل في ضغوط البعد عن المنافسة لأن الدوري مازال به مباريات عدة».

    وحول ماذا ينقص الوحدة ليحقق البطولات أوضح: «الوحدة لا ينقصه أي شيء وهو فريق بطولات بالفعل ولديه إمكانيات كبيرة، ونلقى دعماً لا محدوداً وبصفة يومية من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي، وكل مقومات النجاح التي توفرها الإدارة، فقط ينقص الفريق عودة الجماهير للمدرجات».

    وحول إمكانية استمراره مع الوحدة في الموسم المقبل قال: «أحب دائماً أن أكون بطلاً سواء لاعباً أو إدارياً أو مدرباً، والوحدة نادي بطولات وبيئة جيدة ويقف على أرض صلبة وممتازة للعمال، وأراهن أن هناك مستقبلاً مشرقاً قادماً في الوحدة».

    أخطاء قاتلة

    قال البرازيلي كايو جونيور المدير الفني لفريق الكرة بنادي الشباب في تصريحات في المنطقة المختلطة، نظراً لعدم حضوره المؤتمر الصحافي بناء على لوائح لجنة المحترفين، إن حكم المباراة ارتكب أخطاء قاتلة تسببت في أجواء التوتر في المباراة، معتبراً أن نقطة التعادل التي حصل عليها الشباب إيجابية من ملعب الوحدة في ظل الظروف التي صاحبت اللقاء.

    وقال: «المباراة شهدت عنفاً وخشونة والحكم لم يحرك ساكناً لإيقاف ذلك الأمر، ما أدى إلى إصابة أكثر من لاعب، واضطررنا لإجراء أكثر من تبديل بسبب الإصابات، فقد كانت هناك أخطاء قاتلة ولم يوفر الحكم الحماية للاعبين برغم أننا قدمنا مباراة جيدة».

    وأضاف: «بالتأكيد نقطة من ملعب الوحدة في ظل النقص العددي والإصابات، التي تعرض لها لاعبونا جيدة، ونحن مازلنا في المركز الثالث وسنواصل العمل بصورة أفضل خلال الفترة المقبلة».

    فضل كبير

    علق الجابر على ما قاله رئيس الهلال السابق بأنه حدث استعجال في رحيل الجابر عن الفريق السعودي قائلاً: مهما قال الأمير عبد الرحمن بن مساعد يبقى هذا الرجل صاحب أفضال كثيرة عليّ بعد توفيق الله، وأقول له لا تندم أبداً على هذا القرار.

    دعم

    تطرق أحمد الرميثي إلى زيارة الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السابق للوحدة، ولدعم سامي الجابر، مؤكداً أنها زيارة مقدرة من رئيس نادي الهلال السابق، الذي حل ضيفاً عزيزاً على الوحدة لمتابعة المباراة بحكم تواجده في الإمارات.

    فهد مسعود: لم نفقد فرصة المنافسة

    قال فهد مسعود: إن الوحدة لم يفقد فرصة المنافسة على اللقب برغم تعادله مع الشباب، مؤكداً أن هناك حالة من الرضا عن الأداء الذي قدمه الفريق، وأنه حقق مكاسب عدة أبرزها الدفع بعدد من اللاعبين الشباب. وأضاف: «كنا نسعى للفوز للعودة للمركز الثالث، وقدمنا مباراة جيدة، ولكن حدثت أشياء غريبة تحكيمياً وكان بإمكاننا الفوز وحتى تسجيل ثلاثة أهداف».

    محمد العكبري: سعيد بمشاركتي الأولى

    أبدى محمد العكبري مهاجم الوحدة الشاب سعادته بالفرصة التي حصل عليها بالمشاركة مع العنابي، في أول مباراة له في دوري الخليج العربي هذا الموسم، مؤكداً أن المدير الفني سامي الجابر منح اللاعبين الشباب الثقة بالنفس والفرصة لتقديم أنفسهم بشكل جيد مع الفريق في الفترة المقبلة. وقال: «سأبذل قصارى جهدي للظهور مع الوحدة بأفضل مستوى، وأعتقد أننا قدمنا مباراة قوية وكنا نستحق الفوز».

    داوود علي: التعادل خسارة للجوارح

    أكد داوود علي لاعب الشباب أن الفريق خسر نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، معتبراً التعادل خاسراً بالنسبة للجوارح، ولكن في ظل ظروف الإصابات والنقص العددي يعد الخروج بنقطة أمام الوحدة على ملعبه أمراً جيداً.

    عادل هرماش: لن نرمي المنديل

    قال المغربي عادل هرماش لاعب خط وسط الوحدة: إن العنابي لن يرمي المنديل في ما يخص المنافسة على البطولة برغم التعادل مع الشباب وخسارة نقطتين ثمينتين، مؤكداً أن الوحدة واجه سوء حظ غريب في المباريات الأخيرة، بسبب التحكيم وظروف صعبة أخرى أهمها الغيابات التي ضربت الفريق، مضيفاً أن الوحدة سيقاتل على حظوظه في المنافسة حتى آخر مباراة.

    طباعة Email