00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكلاسيكو الكبير علــى أفضل ملاعب العالم

الزعيم وفخر أبوظبي في قمة مباريات الموسـم اليوم

من لقاء الجزيرة والعين في الدور الأول - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

الفرصة مواتية أمام العين (39 نقطة)، للابتعاد أكثر بصدارته لدوري الخليج العربي، عندما يستضيف في الثامنة والنصف من مساء اليوم، غريمه وملاحقه المباشر فريق الجزيرة (36 نقطة)، في الكلاسيكو المرتقب على ملعب استاد هزاع بن زايد، لحساب الجولة 18 من دوري الخليج العربي لكرة القدم..

وفي حال حقق الفوز في مواجهة الليلة، فسيبتعد بفارق ست نقاط في قمة الترتيب، ما يعزز حظوظه بقوة في استعادة الدرع، أما في حال فوز الجزيرة، فستعود الحظوظ مرة أخرى لأكثر من ثلاثة أندية للمنافسة على اللقب.

أهمية المباراة

وأنهى العين تحضيراته بمران أخير أجراه أمس تحت قيادة مدربه الكرواتي زلاتكو داليتس، وسيدخل لقاء اليوم بصفوف مكتملة تقريباً، ما لم يطرأ جديد، في حين أكد المدرب زلاتكو، أنه مدرك للأهمية التي تمثلها مباراة اليوم لدى الشارع الرياضي، لافتاً إلى أن فريقه تابع تحضيراته للقاء، بعيداً عن أجواء الضغوط التي غالباً ما ترافق مثل هذه المباريات..

وقال: سنخوض المباراة على ملعبنا وبين جماهيرنا ونثق في جميع اللاعبين وقدرتهم على إبقاء الفريق في المقدمة، مع كل الاحترام لفريق الجزيرة، الذي يملك خط هجوم قوياً، بقيادة الثنائي فوزينتيش ومبخوت، اللذان سجلا 31 هدفاً من أصل 46 أحرزها الجزيرة في شباك منافسيه، لكن بالمقابل، فقد اهتزت شباك الفريق 30 مرة في 17 مباراة، وهذا رقم يبدو كبيراً.

وقال زلاتكو خلال المؤتمر الصحافي التقديمي للقاء الليلة: خسرنا مباراة الذهاب بملعب محمد بن زايد بنتيجة 3-4، وكانت هناك أخطاء فردية كلفتنا هذا العدد من الأهداف، وينبغي أن نتجنب هذه الأخطاء في لقاء اليوم، وقد تحدثت مع اللاعبين بالعمل على الاستمتاع بالأداء الجماعي في الميدان.

المباراة بثلاث نقاط فقط

وأضاف: برغم أن المباراة تمثل أهمية كبيرة للفريقين، والفوز بنتيجتها مطلوب، لكن لا يجب أن ننسي أن هناك 9 مباريات أخرى متبقية في المنافسة، تُعادل 27 نقطة، ومن المهم أن نتعامل بالقطعة مع كل مواجهة، وبالطبع، فإن مباراة اليوم تمثل بالنسبة لنا ثلاث نقاط، كغيرها من المباريات الأخرى.

وزاد: العين لعب مباراته الأخيرة في إيران قبل ثلاثة أيام، وأعتقد أن اللاعبين ما زالوا تحت تأثير الإرهاق من السفر، غير أن مباراة اليوم أمام الجزيرة، لا تحتاج لتحفيز، وهي من المواجهات الكبيرة التي يتطلع كل لاعب للمشاركة بها.

تشكيلة العين

خالد عيسى، محمد فايز، مهند العنزي، إسماعيل أحمد، محمد أحمد، ستوتش، لي ميونغ، هلال سعيد، عمر عبد الرحمن، كيمبو، أسامواه جيان.

نجل الرئيس الغاني يساند جيان

فاجأ شرف جون دراماني مهاما، نجل الرئيس الغاني، مهاجم نادي العين «الدولي» أسامواه جيان وقائد فريق منتخب بلاده، بزيارة استثنائية قبل انطلاقة الحصة التدريبية الأخيرة في استعدادات «الزعيم» لمواجهة «القمة» المرتقبة مع الجزيرة.

اعجاب

وأعرب مهاما عن إعجابه الشديد بملعب هزاع بن زايد، الحاصل على لقب أفضل استاد في العالم أخيراً، مؤكداً أنه أحد أفخم ملاعب كرة القدم التي شاهدها على المستوى العالمي.

وقال نجل الرئيس الغاني، إن جيان أسامواه قائد استثنائي للنجوم السوداء، واللاعب المحبوب، ليس على النطاق المحلي فحسب، بل في كل أفريقيا، وأي مكان أمضى فيه تجربة احترافية كفرنسا وإنجلترا والإمارات، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بالنجاحات التي ظل يحققها مواطنه، بقميص فريق نادي العين، بعد أن حصد جائزتي أفضل لاعب أجنبي بآسيا..

وهداف دوري أبطال آسيا أخيراً، وكذلك هداف العرب لموسمين متتاليين، وهداف الدوري الإماراتي لثلاثة مواسم متتالية، متمنياً له وفريقه التوفيق خلال استحقاقاتهم المقبلة بداية بمواجهة الجزيرة الليلة.

تقدير

وأبدى الهداف التاريخي لأفريقيا «جيان»، تقديره لزيارة نجل رئيس بلاده، معرباً عن سعادته بالزيارة المفاجئة، والحوار الرائع الذي دار بينه ومهاما في غرفة تبديل الملابس قبل انطلاقة الحصة التدريبية.

حماد: المواجهة مفترق طرق

يرى محمد عبيد حماد مشرف الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، أن المواجهة التي تجمع فريقه بالجزيرة اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد، تمثل محطة مهمة..

وتعتبر مفترق طريق في مشوار العين نحو استعادة درع الدوري، إذ إن الفوز بنتيجتها يعزز انفراد الفريق بالصدارة، بعد أن يتسع الفارق إلى 6 نقاط، الأمر الذي سيكون له تأثيره الإيجابي في تسهيل المهمة خلال الاستحقاقات المقبلة على الصعيدين المحلي والآسيوي.

المباريات الكبيرة

وقال: «مباراة العين والجزيرة من نوعية المباريات الكبيرة لا تحتاج جهوداً كبيرة في تهيئة اللاعبين، لأنهم بطبيعتهم يكونون في أعلى درجات الجاهزية، كونهم متشوقين لخوض هذا التحدي المهم، سعياً لإدخال الفرحة في نفوس جماهيرهم، على عكس المباريات التي يراها البعض على الورق محسومة، والحقيقة الأخيرة تتطلب جهوداً أكبر في تهيئة الفريق».

وحول الضغوط التي ظل يواجهها العين بالقتال على عدة جبهات محلية وقارية، على عكس الجزيرة، قال: «لاعبو العين على قدر الثقة والتحدي، ويدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في هذا الموسم الاستثنائي للفريق، وخصوصاً في هذه الفترة المضغوطة، لذلك أعتقد أن الجميع قادرون على التكيف مع تلك الظروف».

وتعليقاً على الانتقادات التي واجهها الفريق بعد مباراة النفط، أوضح: «الفريق يعيش موسماً استثنائياً، والعين قدره أن يكون منافساً قوياً على جميع الألقاب، ولجماهير العين الحق في الانتقاد، لكن الأمور ليست بالسهولة التي يتصورها البعض، ففي منافسة كرة القدم أندية كبيرة يضرب بها المثل، ولكنها تتعثر عندما تواجه ظروفاً صعبة، وفي اعتقادي أن العين قدم في دوري أبطال آسيا مباراتين لم يحالفه فيهما التوفيق».

وأكمل: «وصف البعض المستوى بالضعيف، بيد أننا وصلنا لدرجة نرفض فيها وصف اللاعبين بعدم المبالاة والجدية وبلا روح، لأن الحقيقة أن تلك الأمور غير موجودة على الإطلاق في لاعبي فريق العين، الأمر الذي نؤكده من خلال معايشتنا اليومية لهم، فالجدية شعارهم في تدريبات ومباريات الفريق على حد سواء، وهم يبذلون قصارى جهدهم من أجل إسعاد جماهيرهم».

المنافسة الآسيوية

وتابع: «ما زال العين في صلب المنافسة الآسيوية، حتى وإن تعثر في الجولة الثانية، وذلك بعد تعثر منافسيه.

عبد الله موسى: حسابات الصدارة تلهب اللقاء

أوضح مدافع الجزيرة عبد الله موسى، أن المنافسة المحتدمة بين الجزيرة والعين على لقب الدوري في هذا الموسم، ستجعل من الديربي بينهما أكثر أهمية، وأكد أنهم كلاعبين مستعدون ومتحفزون لمواجهة العين، وانتزاع النقاط الكاملة من ملعبه واستعادة صدارة الدوري.

وقال موسى «أتفق تماماً مع المدرب في ما ذهب إليه بخصوص أهمية مباريات الجزيرة والعين، واختلافها عن بقية المباريات، وفي هذه المرة، ستكون المواجهة أكثر أهمية..

وذلك بسبب حسابات الصدارة والمنافسة على اللقب، التي تحتدم في الوقت الحالي بين الفريقين. أهدافنا واضحة ومحددة في مباراة الأحد المقبل، وهي الذهاب إلى هناك برغبة في تقديم أفضل مستوى ممكن، وبنية تحقيق الفوز وحصد النقاط الكاملة، واستعادة صدارة ترتيب الدوري».

واختتم موسى مؤكداً أن المباراة ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات، وكل النتائج جائزة، لكننا نفكر في تحقيق الانتصار فقط، ولا أتوقع أن تكون هناك أعباء إضافية على رباعي خط الدفاع، لأننا ندافع بشكل جماعي، وبداية من عناصر الهجوم، وسنتحمل جميعنا مسؤولية الدفاع عن مرمانا.

الكلمة العليا

أكد يعقوب الحوسني لاعب وسط الجزيرة، أن مشجعي الجزيرة ستكون لهم الكلمة العليا في مباراة الديربي اليوم، وتمنى يعقوب أن يوفق هو وزملاؤه في تحقيق الفوز وإهداء الانتصار والنقاط الكاملة للمشجعين.

وقال يعقوب إن فريقه جاهز للمباراة، بعد أن تم علاج الأخطاء التي صاحبت الأداء في مباراة الظفرة، وكان العمل خلال الأسبوعين الماضيين مكثفاً..

وأعتقد أننا بلغنا مرحلة متقدمة جداً على المستويين البدني والذهني، لخوض هذه المواجهة الصعبة. جميع اللاعبين يتمنون أن يشاركوا في الديربي، سواء من داخل الملعب أو في دكة البدلاء، لتقديم أفضل ما لديهم ومساعدة الفريق على تحقيق الفوز وكسب النقاط الكاملة والاحتفال مع المشجعين بالانتصار.

وأضاف الحوسني «الفريقان سيخوضان المباراة بنية الفوز فقط، ولا شيء سواه، لأنهما يتنافسان بشكل مباشر على المركز الأول في الدوري، مشاركة العين في البطولة الآسيوية، واحتمال معاناته من الإرهاق لا يهمنا في شيء، وما يهمنا فقط هو التركيز على أنفسنا، وعلى القيام بواجباتنا داخل الملعب كما ينبغي».

واختتم يعقوب، موجهاً الشكر لمشجعي الجزيرة على دعمهم المستمر للفريق.

الفوز فقط

أكد مدافع الجزيرة مسلم فايز، أن تصدر نادي العين لقمة الدوري منفرداً، بعد فوزه على الفجيرة في المباراة المؤجلة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، أشعلت قمة العاصمة بين الفريقين في لقائهما اليوم..

وأصبح فريقنا مطالباً بالفوز ولا غيره على العين، للتساوي معه في رصيد 39 نقطة، على أن تحدد الجولات المتبقية من عمر مسابقة الدوري، مصير الدرع التي يتصارع عليها الناديان هذا الموسم، خاصة الجزيرة، الذي يسعى لاستعادة اللقب، وتعويض الجماهير عن الخروج المبكر من دوري أبطال آسيا هذا الموسم للمرة الأولى منذ سنوات.

وأضاف «ندخل لقاء الزعيم بهدف واحد، هو تحقيق الفوز، رغم صعوبة المهمة في مواجهة العين وجماهيره المتحمسة، حتى نعوض النقاط الثلاث الثمينة التي خسرها الجزيرة على ملعبه أمام الظفرة.

تشكيلة الجزيرة

علي خصيف (محمد علي غلوم) – خالد سبيل – بشير سعيد – مسلم فايز – عبد الله موسى – ياسر مطر – مانويل لانزيني – جوسيللي داسيلفيا – جوناثان بتروبيا – علي مبخوت – ميركو فوسينتش.

الجزيرة يرفع شعار «نكون أو لا نكون»

 تعتبر مباراة القمة في ديربي العاصمة، التي تجمع الكبيرين الجزيرة والعين على استاد هزاع بن زايد آل نهيان، مباراة مفترق الطرق لفخر أبوظبي، الذي يدخلها بشعار «نكون أو لا نكون»، فعلى ضوء نتيجتها، سيتحد موقف الفريق من المنافسة في الدوري، ففوزه يرفع رصيده إلى 39 نقطة، ليتساوى مع العين..

ويعيده إلى الواجهة، ليحتل الصدارة بنتائج لقاءات الفريقين، ويعود للانطلاق بثقة وثبات، حيث يكون بذلك قد تخطى عقبة كبيرة في طريقه، أما في حالة تحقيق نتيجة غير الفوز، فيبعده ذلك عن القمة، ويتسع الفارق بينه وبين الزعيم.

مباراة كبيرة

وأكد البلجيكي إيريك غيرتس المدير الفني للجزيرة، أنها مباراة كبيرة بالتأكيد، ودائماً ما تكون مباريات الجزيرة والعين خاصة ومتفردة عن بقية المباريات، وفي هذه المباراة، ستكون المواجهة أكثر خصوصية، لأنها تمنحنا فرصة جيدة لاستعادة المركز الأول في جدول ترتيب الدوري، والجميع في النادي يتطلعون لهذه المباراة، ومتحفزون بطريقة إيجابية لخوضها.

وأضاف «لا أحب أن أتحدث عن المنافسين، وأن أناقش نقاط ضعفهم وقوتهم، وأفضل دائماً أن أركز، وبشكل كامل، على فريقي فقط»، وواصل قائلاً: «الجزيرة قادر على تخطي العين وأي منافس آخر، إذا لعب بمستواه المعتاد.

سيناريوهات عديدة

وشدد غيريتس على أن المباراة ستشهد الكثير من السيناريوهات، وقال «لا أستطيع أن أتوقع سيناريو وحيداً لمباراتنا أمام العين. الجزيرة يلعب كرة هجومية، وهذا معلوم للجميع..

كما أن العدد الكبير من الأهداف الذي أحرزناه في الجولات الماضية دليل على ذلك، لكن المباراة المقبلة قد تشهد الكثير من السيناريوهات التي ستفرض علينا أحياناً أن نندفع هجومياً، وأن نلعب بتركيز دفاعي في أحيان أخرى.

عمر عبد الرحمن: نعمل على استغلال سلبيات الجزيرة لتحقيق الفوز

أكد صانع ألعاب العين عمر عبد الرحمن، جاهزية فريقه لمواجهة اليوم، وشدد على ضرورة احترام فريق الجزيرة الذي ظل يقدم مستوى متميزاً خلال الموسم الكروي الحالي.

وقال: «سنخوض المواجهة على أرضنا وبين جماهيرنا، ونتطلع أن نكون عند حسن ظن محبي الفريق، وعلى قدر الثقة التي منحنا لها المدرب، وأن نستغل سلبيات الجزيرة ونترجمها لصالحنا للحصول على النقاط الثلاث».

ورداً على سؤال حول نسبة حسم العين للقب في حال الفوز على الجزيرة بعد غدٍ، قال: «20 % لأن الدوري ما زال طويلاً، وما زالت هناك مواجهات قوية في المراحل المقبلة..

والفوز على الجزيرة سيمنحنا ثلاث نقاط في مشوار تحدي المنافسة، وتفكيرنا في الوقت الحالي أن نمضي بتركيز وخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافنا، وأوضح أن عدم تعرض العين لأي خسارة على ملعبه في مسابقة الدوري، يمثل دافعاً كبيراً للاعبي الفريق، في مواجهة اليوم».

محمد بن حمدان يوجه بشراء التذاكر المخصصة لجمهور الجزيرة

أصدر الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة لكرة القدم، توجيهاته بشراء العدد الكامل من التذاكر المخصصة لمشجعي الجزيرة في استاد هزاع بن زايد لحضور مباراة الديربي المرتقبة أمام العين اليوم.

وتأتي هذه التوجيهات، في إطار حرص الشيخ محمد بن حمدان، على توفير كل التسهيلات والمعينات لمشجعي الفريق الذين أعلنوا منذ وقت مبكر، وعبر كل حسابات التواصل الاجتماعي عن نيتهم في الوجود بكثافة في استاد هزاع بن زايد، وملء كل المقاعد المخصصة لهم، لدعم الفريق بقوة في المباراة المرتقبة، التي سيعني الفوز فيها عودة الجزيرة إلى مقعد في الدوري.

تاريخ لقاءات الفريقين

Ⅶ أول مواجهة بين الفريقين موسم 1976- 1977 انتهت بفوز العين 2 - 1

Ⅶ ماجد العويس لاعب العين هداف لقاءات الفريقين برصيد 10 أهداف، وحسين سهيل لاعب الجزيرة برصيد 6 أهداف.

Ⅶ التقى الفريقان في 60 مواجهة، حقق العين الفوز في 31، وحقق الجزيرة الفوز في «15»، وحدث التعادل بين الفريقين في «14 مواجهة».

Ⅶ سجل العين بمرمى الجزيرة 106 أهداف، وسجل الجزيرة بمرمى العين«68 هدفا».

Ⅶ آخر مواجهة بين الفريقين بالدور الأول موسم 2014 - 2015 انتهت لصالح الجزيرة بنتيجة 4 - 3.

Ⅶ العين لعب 17 مباراة فاز في 12 وتعادل في 3 وخسر مباراتين، له من الأهداف 45 وعليه 14، وله من النقاط 39 ويحتل المركز الأول.

Ⅶ الجزيرة لعب 17 مباراة فاز في 11 وتعادل في 3 وخسر 3 مباريات، له من الأهداف 46 وعليه 30 وله من النقاط 36 ويحتل المركز الثاني.

طباعة Email