العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اختتم أعماله بـ 23 توصية

    مؤتمر الإدارة الرياضي يدعم مبادرة التنمية المستدامة

    شوبير وكمال درويش أثناء المؤتمر الدولي - تصوير - ناصر بابو

    خرج المؤتمر الدولي الأول للإدارة والقانون الرياضي بـ 23 توصية، مع ختام أعمال المؤتمر أول من أمس، بمشاركة 23 متحدثاً ومتخصصاً في المجال الرياضي، والذي أقيم تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة..

    ونظمته الجامعة الأميركية في الإمارات. وكانت أبرز التوصيات تأسيس لجنة علمية متخصصة من قبل الجامعة الأميركية في الإمارات، لوضع الحلول والرؤى لإشكالية نصوص قوانين الرياضة في الوطن العربي، من خلال الوسائل الرياضية المختلفة، ودعم مبادرة تأسيس البنك الدولي لتحقيق التنمية المستدامة من خلال الرياضة لدعم الدول الأكثر فقراً، ودعم مبادرة تفعيل اتحاد الإذاعات العربية، وذلك لتنظيم عملية البث القضائي، ودعم الجهود نحو صياغة التشريعات ذات الارتباط بالدبلوماسية الرياضية.

    مبادرة

    وهناك أيضاً توصية بتشكيل لجنة لدعم مبادرة تأسيس التشريعات الرياضية المرتبطة بالأخلاقيات الرياضية، مع دعم وتعزيز ثقافة الأخلاق الرياضية في المناهج والمقررات الدراسية، والتأكيد على صياغة النصوص الرياضية التي تتفق مع العدالة التنافسية، وخاصة في المسابقات الرياضية الجماعية، والتأكيد على صياغة نصوص تعمل على تفعيل الشراكات التجارية بين المؤسسات الرياضية على مستوى الوطن العربي، والعمل على تأسيس الجمعية العربية للقانون الرياضي..

    وتأسيس الأكاديمية العلمية لعلوم الرياضة ذات الارتباط بسوق العمل الرياضي في دول الإمارات والوطن العربي، وتفعيل دراسة الأخلاق الرياضية بالمقررات الجامعية، والـتأكيد على أهمية صياغة النصوص القانونية والتشريعية لحماية الأخلاق والمنافسة الرياضية، وتوحيد القواعد القانونية للتحكيم الرياضي على مستوى الدول العربية، ووضع قانون رياضي نموذجي دولي، تسترشد به الدول في وضع تشريعاتها الرياضية الوطنية.

    إزالة التعارض

    ومن بين التوصيات مراجعة التشريعات الرياضية الحالية لإزالة التعارض بين القواعد القانونية الآنية، وبعض قواعد القانون الرياضي، وسد الفراغ التشريعي لمواكبة التطورات المعاصرة في المجال الرياضي، وضرورة الاهتمام باستخدام حقوق التسمية كأحد الفرص التجارية المهمة لزيادة الدخل، واستخدام أسلوب تغيير التعميم كحل بديل في حالة رفض الجماهير لتغيير الاسم المحبب لهم..

    وضرورة وضع تشريع لضبط التجنيس في المجال الرياضي، وتفعيل الثقافة الخاصة بأضرار المنشطات بدنياً وأخلاقياً، وتفعيل الممارسة الرياضية على المستوى الأول من التعليم، وتطوير الأفكار الإبداعية للرعاية الرياضية، وتوسيع قاعدة الممارسة من خلال الرياضة في وقت الفراغ للوصول لقمة هرم المنافسة، والدور السياسي هو المحرك الأساسي للتفوق الرياضي.

    نقاشات غنية

    وجاءت الجلسة الثالثة للمؤتمر حافلة بالنقاشات الغنية، تحت عنوان: «نظم إدارة الأعمال الرياضية وضوابط الحقوق الإعلامية والتجارية»، وطالب فيها حارس مرمى منتخب مصر السابق أحمد شوبير، بضرورة إنشاء جمعية خليجية أو عربية للرياضة، تهدف إلى الإشراف على الحقوق الملكية الفكرية الضائعة في وطننا العربي. كما طالب شوبير، بتفعيل دور اتحاد الإذاعات العربية، أو إطلاق كيان جديد مكانه، وذلك للمساهمة في تخفيف حدة الصراع على حقوق النقل التلفزيوني التي جعلت حضور المباريات العالمية متاحاً للأغنياء فقط.

    تمويل

    قال الدكتور كمال درويش الرئيس السابق لنادي الزمالك المصري: «إن ارتباط الرياضة بمصادر التمويل ذو أهمية كبرى، وذلك مع التطور الذي طرأ على الرياضة خلال العقود الماضية وتأثيرها الاقتصادي».

    طباعة Email