العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اليوم ختام دورة مدربي الحراس

    جانب من فعاليات الدورة - البيان

    يسدل الستار اليوم على دورة المستوى الثالث لمدربي حراس المرمى، التي ينظمها اتحاد الإمارات لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي، بمشاركة 24 دارساً، ويشرف عليها العماني هارون عامر البرطماني المحاضر بالاتحاد الدولي (فيفا) والآسيوي. وأقيمت محاضرات الدورة السابقة في النادي الأهلي بدبي وستستكمل بقية المحاضرات بمقر الاتحاد بمنطقة الخوانيج.

    وكان محمد عبد الله بن هزام الأمين العام للاتحاد قد افتتح الدورة الأحد الماضي، حيث طالب المشاركين بأهمية الاستفادة من خبرات المحاضر العماني المقتدر للخروج بأكبر قدر من المعلومات الجديدة من أجل التطوير. وعلى مدار أسبوع تجمع فيه الدارسون في قاعات النادي الأهلي، تلقوا محاضرات نظرية حول الطرق العلمية لتحليل مستويات الحراس، بجانب طرق اكتشاف المواهب في سن مبكرة بالإضافة إلى الأساليب الحديثة في تدريب الحراس، وانتقل الدارسون في أوقات الدورة لتطبيق المحاضرات النظرية على أرض الواقع.

    تجاوب كبير

    ومن جانبه أبدى المحاضر العماني هارون عامر البرطماني سعادته بالتجاوب الكبير الذي لمسه من الدارسين خلال فترة الدورة، مشيراً إلى أنهم كانوا متعاونين ويسعون للحصول على أكبر قدر من المعلومات، معرباً عن أمله في أن يعود مجدداً للإمارات لتقديم المزيد من المحاضرات.

    وأشار إلى أن وجود بعض الدارسين من العاملين في المنتخبات والأندية داخل وخارج الدولة، ساهم في الارتقاء بالمستوى الفني للدورة. وقال «المستوى الفني للدورة كان مرتفعاً خصوصاً وأنا سعيد بنوعية المشاركين في الدورة لأنها ضمت نخبة من مدربي الحراس، وهذا ساعدني في عملي خلال المحاضرات النظرية والعملية».

    وأوضح حسن إسماعيل مدرب حراس منتخبنا الوطني أن مدربي الحراس المواطنين يجدون صعوبة بالغة للعمل في الأندية، سواء في دوري الدرجة الأولى أو دوري المحترفين مناشداً الأندية لفتح الباب أمام المواطنين ومنحهم الثقة لتقديم أنفسهم. وقال إسماعيل «يوجد الكثير من مدربي الحراس المواطنين المؤهلين للعمل في الأندية حالياً، ولكن يجب على الأندية أن تمنحهم الثقة وتفتح لهم المجال لتقديم أنفسهم». وأضاف «اتحاد الكرة قام بتأهيل الكوادر المواطنة من خلال الدورات التي ينظمها والكرة الآن في ملعب الأندية».

    طباعة Email