العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعداداً للتصفيات الآسيوية

    المنتخب الأولمبي يلتقي كوريا الشمالية ودياً اليوم

    عبد الله مسفر يوجه لاعبي المنتخب الأولمبي - البيان

    يفتتح منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم في الساعة السابعة والربع من مساء اليوم (الأربعاء) سلسلة مبارياته الودية، عندما يلتقي نظيره الكوري الشمالي على أرضية ستاد نادي اتحاد كلباء بإمارة الشارقة، حيث تأتي التجربة ضمن إطار تحضيراته للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا (23 سنة) التي ستقام خلال الفترة من 27 لغاية 31 مارس الجاري.

    واختتم الأبيض الأولمبي استعداداته أمس لأول لقاء تجريبي، تحت إشراف المدرب الجديد الدكتور عبدالله مسفر، وكان المنتخب قد تجمع يوم (السبت) الماضي بإمارة الفجيرة بمشاركة 28 لاعباً، ضمن برنامج تحضيرات الجهاز الفني للتصفيات.

    وأجرى منتخبنا الوطني أربع حصص تدريبية لأول تجربة بعد آخر مشاركة في بطولة الخليج العربي (23 سنة)، التي أقيمت في البحرين أواخر يناير الماضي، والتي حل فيها المنتخب في المركز الرابع. ويفقد الأبيض جهود لاعبي العين والأهلي لارتباط الناديين باستحقاق دوري أبطال آسيا، كما يغيب خلفان مبارك بسبب الامتحانات الجامعية، بينما تم استبعاد سهيل المنصوري وعبدالله كاظم نظراً لإصابتهما.

    وسيكون منتخبنا الأولمبي أمام تحد قوي ضد صاحب الميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية الآخيرة، ويعتبر أحد المنتخبات المتطورة في القارة، وكانت بعثة المنتخب الكوري الشمالي قد وصلت إلى دبي يوم (الجمعة) الماضي، تحضيراً للتصفيات الآسيوية التي يتواجد فيها في المجموعة السابعة بجوار تايلند وكامبوديا والفلبين، ويأمل الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني في الخروج بأكبر عدد من الفوائد من التجربة القوية.

    لقاء مهم

    بدوره، وصف عبدالرحمن علي، مدافع منتخبنا الوطني، المواجهة الأولى للمنتخب مع كوريا الشمالية بالمهمة، كونها ستعطي مدرب الأبيض ولاعبيه فرصة كبيرة للتعرف إلى قدرات اللاعبين، والوقوف على مستواهم قبل الدخول في معترك التصفيات، وأضاف: مواجهة كوريا الشمالية مهمة بالنسبة لنا كونها ستمنحنا الفرصة الكاملة للوقوف على مواطن القوة والضعف والعمل على الاستفادة القصوى قبل الدخول في المهمة الآسيوية.

    وقال: الجميع يعمل على أن يكون في كامل جاهزيته قبل مبارياتنا في التصفيات الآسيوية.

    صورة طيبة

    بينما ذهب المهاجم سيف راشد إلى أهمية الظهور الطيب وتقديم كل ما لديهم في المباراة، كونها أول تجربة لهم تحت قيادة الدكتور مسفر، لذلك يعمل الجميع على ترجمة كل إمكانياتهم داخل أرضية الملعب وتطبيق الجوانب التي تدربوا عليها أيام المعسكر، وتابع: حتى نؤكد للمدرب بأننا على قدر الثقة ونمتلك إمكانات طيبة وهدفنا أن نصحح أخطاء الفترة الماضية..

    وعكس صورة طيبة في التصفيات، وإعادة آمال الشارع الرياضي. ووصف التجمع الذي أقيم لمدة خمسة أيام بالمهم، خصوصاً أنهم وقفوا على طريقة الجهاز الفني، وزاد الانسجام بين عناصر المنتخب واللاعبين الذين انضموا لأول مرة للقائمة، فيما اعتبر أن تجربة كوريا الشمالية احتكاك قوي مع مدرسة كروية متطورة، وستعود عليهم بالفائدة قبل الدخول في غمار التصفيات الآسيوية.

    اطمئنان

    أوضح الدكتور عبدالله مسفر، مدرب منتخبنا الأولمبي، أن القصد من لعب مباراة ضد كوريا الشمالية في مثل هذا التوقيت، يأتي بهدف الاطمئنان على حالة الفرق قبل الدخول في المرحلة المقبلة من الإعداد، ويسعى الجهاز الفني لقياس مستوى اللاعبين الجدد والوقوف على مدى جاهزية جميع العناصر.

    لافتاً إلى أن المباراة تأتي في فترة ضيقة خصوصاً مع غياب لاعبي الأهلي والعين نظراً للارتباط بمسابقة دوري أبطال آسيا، الأمر الذي يجعله يعتمد على اللاعبين الموجودين ويمكنه من التعرف إلى اللاعبين الجدد.

    طباعة Email