00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضمن مباريات ربع النهائي

مفاجآت قوية في بطولة كأس مدارس دبي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مباريات ربع نهائي، النسخة الثانية من بطولة كأس مدارس دبي، والتي تقام بتنظيم مشترك بين مجلس دبي الرياضي وشركة انسبيراتوس وبدعم من هيئة المعرفة والتنمية البشرية ومنطقة دبي التعليمية، وشركة شيفروليه راعي الكأس الرئيسي، مفاجآت كبرى، تمثلت بسقوط، فريق مدرسة دبي الوطنية « فرع البرشاء »، حامل لقب النسخة الأولى، عن فئة البنين تحت 12، و فريق القديسة مريم الكاثوليكية الثانوية، حاملة لقب النسخة الماضية، عن فئة الفتيات، بينما واصل فريق الليسيه الفرنسية الدولية جورج بومبيدو، انتصاراته على كافة الجبهات في البطولة.

وكانت اللجنة المنظمة للبطولة، قد قررت تأجيل الجولة الماضية، بسبب سوء الأحوال الجوية، ليتم بعدها الإعلان عن دمج مباريات دور 16، مع ربع النهائي، التي أقيمت في يوم واحد. ويشارك في النسخة الحالية، 2000 لاعب ولاعبة من 55 مدرسة من جميع المناهج الدراسية والجنسيات المختلفة في دبي، يتنافسون على الجائزة الكبرى، وهي قضاء ثلاثة أيام في مدينة مانشستر البريطانية، ومتابعــة ديربي المدينة، والــذي سيــجمـع فريق يونايتد وسيتي.

المفاجأة الكبرى

ففي فئة البنين تحت 12، فجر فريق العالم الجديد، المفاجأة الكبرى، عبر إقصاء حامل اللقب، دبي الوطنية « فرع البرشاء »، بنتيجة ( 4 - 2 )، ليصعد الفريق للمرة الأولى إلى نصف نهائي البطولة.

كما تأهل فريق الخليج الوطنية عقب تغلبهم على فريق الأكاديمية الجديدة، بنتيجة ( 4 - 3 )، فيما تمكن فتيان مدرسة الشافعي من إنهاء مغامرة المعارف بنتيجة ( 2 - 0 ) .

وصعد فريق الأهلية الخيرية إلى نصف النهائي، بعد تغلبهم على فريق حتا للتعليم الأساسي بنين، بنتيجة ( 3 - 0 ) .

وفي فئة البنين تحت 14، تمكن فريق الليسيه الفرنسية الدولية جورج بومبيدو، من إقصاء فريق المهلب، بنتيجة ( 4 - 2 )، ليضمن مقعده في نصف نهائي البطولة.

وتأهل فريق الأهلية الخيرية للمربع الذهبي، عقب تغلبهم على فريق دلهي، بنتيجة ( 2 -0 )، بينما استطاع فريق المدرسة اللبنانية الفرنكفونية من حجز مقعده بعد أن تغلبوا على فريق وينشستر « جبل علي »، بنتيجة ( 4 - 1 ) .

وضمن فريق راشد بن سعيد، موقعهم بين الكبار، بعد أن تغلبوا على فريق الشافعي، بنتيجة ( 2 - 0 ).

مواصلة الزحف

وفي فئة البنين تحت 16، واصل فريق الليسيه الفرنسية الدولية جورج بومبيدو، وحامل لقب النسخة الماضية، زحفهم إلى المربع الذهبي، عقب تغلبهم على فريق المدرسة اللبنانية الفرنكفونية، بنتيجة ( 3 -0 ) .

بينما فجر فريق الشويفات الدولية، مفاجأة من العيار الثقيل، عبر إقصاء فريق الأهلية الخيرية، بنتيجة ( 3 -0 )، فيما خالف فريق سلمان الفارسي، ومفاجأة البطولة، كافة التوقعات، عبر انتصاراتهم على المرشح الأبرز للصعود إلى نصف النهائي، فريق ويستمنستر، بنتيجة ( 1 -0 ) . وأنهى فريق دبي الدولية « فرع القوز »، مغامرة الوافد الجديد، فريق الاتحاد « فرع جميرا »، بنتيجة ( 2 - 1 ) .

 

ضغط

تلعب مباريات نصف النهائي، ونهائي النسخة الثانية لبطولة كأس مدارس دبي، يوم السبت المقبل، مما سيشكل ضغطا كبيرا على الفرق المتأهلة، وتكرارا لشكوى عدد من مدربي النسخة الماضية، من عدم قدرة لاعبيهم على لعب مباراتين في اليوم نفسه.

«المانشافت» ينهون حلم «الكاثوليكية» باللقب الثاني

شهدت فئة الفتيات تحت سن 17، بالنسخة الثانية لبطولة كأس مدارس دبي، سقوطاً مدوياً لفريق القديسة مريم الكاثوليكية الثانوية، حاملة لقب النسخة الماضية، على يد فريق المدرسة الألمانية الدولية بنتيجة ( 2 - 1 )، ليبلغوا نصف نهائي البطولة للمرة الأولى.

وواصلت فتيات الليسيه الفرنسية الدولية جورج بومبيدو، تألقهن في البطولة، عقب إقصائهن فريق المواكب « فرع البرشاء »، بنتيجة ( 1 -0 )، بينما تمكن فريق جيمس ويلنجتون الدولية، من إنهاء حلم الضيافة بالوصول إلى المربع الذهبي، بنتيجة ( 2 - 1 ) .

وتمكن فريق وينشستر « جبل علي »، من إيقاف مغامرة، فريق التوحيد، بنتيجة ( 3 -0 ) .

المستوى الوطني

و قال علي عمر، مدير إدارة تطوير الرياضي في مجلس دبي الرياضي: إن كأس مدارس دبي يجمع بين طلاب المدارس من مختلف أنحاء الإمارة ليلعبوا لعبتهم المفضلة، حيث عليهم تحسين مهاراتهم كل أسبوع للبقاء في المنافسة. على المدى الطويل .

وأضاف مدير إدارة تطوير الرياضي في مجلس دبي الرياضي، إنهم يتطلعون الى رؤية التقدم الذي يحرزه هؤلاء الطلاب في كرة القدم ونتمنى أن نرى بعضهم يلعب على مستوى الأندية والمنتخبات.

من جانبه، قال حسين مراد، المدير التنفيذي لإنسبيراتوس، منظمو البطولة « نحتفل اليوم بانتصارات الطلاب من خلال منصة كأس مدارس دبي التي تساهم في تطوير هذه المواهب المستقبلية المذهلة. مقارنة مع العام الماضي، إن مستوى ومعايير لعب كرة القدم أعلى بكثير ولدينا عدد مدارس مشاركة أكبر وأقوى. النهائيات تتشكل لتقدم أفضل لعب شبابي لكرة القدم في الإمارات العربية المتحدة حتى الآن»

بطولة فريدة

ومن جانبه، قال نجم ريال مدريد السابق، ومدير كأس مدارس دبي، الإسباني ميشيل سالغادو: الفريد في هذه البطولة هو أنها تجمع جميع الأولاد من دبي معاً وهذا مدهش حقاً لأن البعض منهم لم يلعب أبداً في الأكاديميات ولذلك فهي كرة قدم نقية.

وأضاف سالغادو إنه لأمر رائع أن نرى هؤلاء الأولاد المدهشين وهم يتنافسون. هذا العام، خاصة أن البطولة أصبحت ضخمة، نظرا لعدد المدارس واللاعبين، وخاصة الفتيات. هذه فرصة جيدة للأولاد وفرصة رائعة لدبي أيضاً لتطور اللاعبين وإعطائهم الأمل في أن يصبحوا لاعبين محترفين. أنا أراقب جميع الفتيان والفتيات هذا العام.

طباعة Email