00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشباب يعود إلى الجد استعداداً للقاء أصحاب السعادة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استعداداً لقمته المرتقبة مع مضيفه الوحدة «أصحاب السعادة»، في 8 الجاري في الجولة 18 لدوري الخليج العربي، عاد فريق الشباب الأول لكرة القدم، عصر اليوم، إلى الجد والتدريبات على ملعبه الخضراوي بدبي، بعد راحة الأيام الثلاثة التي تمتع بها لاعبو الجوارح الخضر، إثر مباراتهم مع ضيفهم العربي القطري، الأربعاء الماضي، في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لبطولة كأس الأندية الخليجية بنسختها الـ30، والتي انتهت بفوز صريح للشباب بثلاثية نظيفة ضمنت له التأهل المبكر إلى الدور ربع النهائي من البطولة.

وشارك في تدريب امس، جميع لاعبي فريق الشباب، منهم الدولي حسن إبراهيم الذي يتوقع أن يبدأ مرحلة التدريب الجماعي مع زملائه في إشارة إلى قرب شفائه التام من الإصابة التي لحقت به في مباراة الأهلي في الجولة 15 من الدوري، وتعززت أكثر في مباراة النصر في الجولة 16 من البطولة، فيما اكتمل شفاء نجم خط وسط الجوارح الخضر ناصر مسعود وبات جاهزاً تماماً لمواصلة مشواره في التألق مع الشباب، لا سيما وأنه شارك لدقائق في مباراة العربي القطري في البطولة الخليجية.

فوائد أخرى

ويطغى التفاؤل على أجواء فريق الشباب وكل القائمين على شؤونه الفنية والإدارية، بعد النجاحات المشهودة التي سجلها الفريق الأخضر على جبهتي الدوري العام، والبطولة الخليجية، حيث يحتل في الأولى المركز الثالث برصيد 33 نقطة وبفارق 6 نقاط عن العين المتصدر و3 نقاط عن الجزيرة صاحب المركز الثاني، فيما يعتلي قمة مجوعته الخليجية برصيد 6 نقاط من مباراتين وضمن تأهله مبكراً إلى الدور ربع النهائي، وهي نتيجة تحسب للشباب وتجعله يخوض مباراتيه المتبقيتين له في دوري المجموعات بارتياح تام لجني فوائد أخرى من المشاركة الخليجية، في مقدمتها الزج بعناصر شابة جديدة تعزز مسيرة الجوارح في المستقبل القريب.

ووصف سعد عبيد، المدرب الوطني المساعد في الجهاز الفني لفريق الشباب، لقاء فريقه مع مضيفه الوحدة 8 الجاري في الجولة 18 لدوري الخليج العربي بقوله: لقاء الوحدة يعد مفصلياً في مسيرة الجوارح في البطولة، وهو بكل تأكيد لا يخلو من صعوبة لعدة أسباب منها إقامته على ملعب المنافس وبين جماهيره، والوضع الحالي لفريق الوحدة الذي تجرع مرارة هزيمة ثقيلة أمام الشارقة في الجولة الماضية من البطولة، وخروجه المبكر من البطولة الآسيوية.

ليست سهلة

وأضاف عبيد قائلاً: كما أن وجود الشباب والوحدة في المركزين الثالث والرابع وبفارق نقطة وحيدة بينهما في لائحة ترتيب فرق الدوري، يرفع مستوى حساسية اللقاء ونديته من أجل كسب النقاط الثلاث لمواصلة مسيرة الحضور في مربع الأربعة الكبار للائحة الترتيب العام لفرق البطولة، وهذا ما نسعى إلى تحقيقه نحن في الشباب بكل جدية وإصرار، رغم إدراكنا أن المهمة أمام الوحدة لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال.

احترام الوحدة

وأبدى عبيد احترامه التام لفريق الوحدة كونه أحد الأسماء البارزة في البطولة، لافتاً إلى أن وضع المنافس الحالي الناتج عن خروجه من البطولة الآسيوية من دور الملحق، وخسارته الثقيلة أمام الشارقة في الدوري، لا يعني أنه سيكون في متناول الشباب في مباراة الفريقين 8 الجاري، منوهاً إلى أن الشباب يضع في حسابه شيئاً مهماً، هو أن الوحدة منافس قوي جداً ولا بد من مواجهته بقوة وإصرار وجدية لتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة المقبلة.

حصاد مقنع

ولفت عبيد إلى أن السباق في دوري الخليج العربي دخل مرحلة «ممنوع التفريط بالنقاط» من أي فريق يتطلع إلى معانقة درع البطولة، مبدياً ثقته التامة في مقدرة الجوارح الخضر على مواصلة مشوار التألق محلياً وخارجياً، مشدداً على أن الشباب خاض 6 مباريات في غضون 22 يوماً فقط، حصد خلالها 13 نقطة من 18، عاداً الحصاد مقنعاً جداً لكل الخضراوية.

طباعة Email