مواجهة قارية خامسة تجمع «الفرسان» وممثل الكرة القطرية

الأهلي يستضيف السد بشعار الفوز في «الآسيوية»

صورة

يستضيف الأهلي على ملعب استاد راشد بدبي في الثامنة والربع من مساء اليوم، السد القطري في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، في مواجهة تستمد صعوبتها من سعي كلا الفريقين إلى تحقيق الفوز بحثاً عن قمة المجموعة التي يعتليها السد حالياً برصيد 3 نقاط من الفوز على ضيفه سباهان الإيراني 3-1 في الجولة الأولى التي شهدت تعادل "الفرسان" مع مستضيفهم الهلال السعودي 2-2، ليتقاسم الفريقان المركز الثاني برصيد نقطة واحدة لكل منهما، فيما يقبع سباهان في المركز الأخير بدون أي نقاط، ويلتقي الفريق الإيراني مع ضيفه الهلال اليوم أيضاً في الجولة الثانية.

ستكون المباراة الخامسة بين الفريقين على الصعيد القاري، حيث سبق وفاز السد بخماسية نظيفة حين التقيا لآخر مرة في دوري أبطال آسيا في 2010، ثم تعادلا 2-2 إياباً في نفس العام، كما تبادل الفريقان الفوز في 2005، بتفوق السد بهدفين نظيفين، والأهلي 2-1.

تدريبات ختامية

أجرى الفريقان تدريباتهم الأخيرة بصفوف مكتملة، حيث أجرى السد تدريبه على ملعب المباراة مساء أمس، بعد وصول "الزعيم" القطري إلى دبي في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس، في حين أجرى الأهلي تدريبه الرئيسي على ملعب استاد راشد مساء أول من أمس، بحضور عبد الله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي، والذي حرص على متابعة تمارين الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، على الاجتماع مع اللاعبين والجهاز الفني قبل المران الرئيسي الذي سمح للإعلام والجماهير في متابعة الربع ساعة الأول فيه، وأخضع خلاله الروماني كوزمين مدرب الأهلي، اللاعبين إلى تمارين متنوعة، مع تنفيذ بعض الجمل التكتيكية هجوماً ودفاعاً، بمشاركة جميع اللاعبين كون الأهلي يدخل المباراة بصفوف مكتملة.

ويخوض الأهلي المواجهة بنشوة تصدر دوري الخليج العربي لكرة القدم، وبعيون قلقة ترقب مواجهة مهمة أخرى يوم 15 مارس الجاري، أمام مستضيفه الشارقة في كأس المحترفين، نظراً لعدم وجود فارق زمني كافٍ للاستعداد لنصف نهائي المسابقة المحلية، وفي نفس الوقت يرغب الأهلي في تحقيق طموحه بالصعود إلى الدور التالي من البطولة القارية.

يقابله السد بطموح السعي لتحقيق الفوز في الجولة الثانية، باعتباره فرصة لتعويض جماهيره عن تراجعه في دوري النجوم القطري، والذي يحتل فيه الفريق حالياً المركز الثالث برصيد 37 نقطة، بعدما لعب 21 مباراة، وفاز في 10 منها، وتعادل في 7، وخسر 4 مباريات، وله 43 هدفاً وعليه 26 هدفاً.

تشابه الفريقين

يتشابه موقف الفريقين رقمياً على صعيد مسابقة الدوري، ما يجعل المواجهة بينهما متقاربة إلى حد كبير، حيث يتميز "الفرسان" في القوة الهجومية الأكبر في دوري الخليج العربي بتسجيل 38 هدفا، وثالث أقوى خط دفاع بـ 20 هدفا بعد الشارقة والشباب، فيما يعتبر السد ثاني أقوى هجوم بتسجيل 44 هدفا بعد لخويا، وثالث أقوى دفاع بعد لخويا والجيش بـ 27 هدفا فقط سكنت شباكه.

مواجهة

سيكون هناك تحدٍّ خاص بين هدافي الفريقين البرازيلي غرافيتي برصيد 13 هدفا، ويقابله خلفان إبراهيم والبرازيلي تباتا على عرش هدافي السد برصيد 9 أهداف لكل منهما.

 

كوزمين: أعرف موطن قوة منافسنا و لا نفكر في الثأر من الخماسية

قال الروماني كوزمين مدرب الأهلي: "مع الأسف بعد أن لقيت فريقي السابق الهلال في الجولة الأولى، والآن علي لقاء السد الذي قضيت معه أيضاً فترة سعيدة من عملي، ولكني لست سعيدا باللعب أمامهم لأنني أعرف أنه فريق عالي المستوى فنياً، خاصة مع وجود تابتا زادت عندهم الفنيات، وستكون المباراة صعبة على الفريقين، وأتمنى أن تكون المباراة بمستوى فني عالٍ، ويستمتع بها الجميع، والنتيجة مهمة، والطريقة التي سنلعب بها ستكون أصعب لأننا مشاركون في أكثر من جبهة في نفس الوقت، وستكون لدينا بعض الأولويات، ورغم أن الآسيوية ربما لن تكون هدفنا الأساسي لكننا سنحاول تقديم أفضل ما لدينا فيها".

الأوضاع تغيرت

عن المواجهة الأخيرة التي جمعت الفريقين وفاز فيها السد بخماسية، قال كوزمين: "الفريقان كبيران ولديهما لاعبون جيدون، لكن الأوضاع تغيرت الآن، وأتمنى ان تكون مباراة قوية، وفوز السد من قبل بالآسيوية يعطيهم أفضلية نظرية، وأنا سعيد بطريقة الأداء المتشابهة من الفريقين، وأنا أعرف أغلب لاعبي السد الذين كانوا ربما صغاراً عندما كنت مدرباً للفريق، والآن أصبحوا لاعبين أساسيين في السد، وأعرف قدراتهم جيداً، وأنهم يقدمون كرة جميلة، وفي الدقائق التي نلعبها في دوري أبطال آسيا أقوى من المسابقات المحلية، وأمامنا مرحلة صعبة ومضغوطة علينا التعامل معها في الفترة المقبلة".

ورداً على رغبة الثأر من نفسه كونه كان مدرباً وقت فوز السد بخماسية، قال: "نسعى للفوز في أي مكان وفي أي مباراة، وتلك الفلسفة يعرفها السد الذين تعاملت معهم من قبل، وكل الفرق التي توليت تدريبها تعرف جيداً ذلك، وبالنسبة لي كل مباراة تحدٍّ خاص وأحاول تقديم الأفضل فيها، وأتبع تلك الطريقة لأن الكرة كل شيء في حياتي، وعندما أذهب للنوم أتمنى أن أكون راضيا عن نفسي كروياً".

يمكن الأولوية لنا دوري الخليج العربي مهما كانت الحسبة أو الضغوط، ومع هذا تبقى كل مباراة مهمة بالنسبة لنا، وعلينا التركيز الآن على مباراة اليوم، وبالتأكيد علينا التدوير بين اللاعبين رغم أنه ليس لدينا الرقم الكبير من اللاعبين، لتجنب التعب والإرهاق الذي سيظهر علينا في المرحلة المقبلة، ولاعبونا حريصون على تقديم أفضل ما لديهم داخل الملعب".

وعن عودته، قال: "كل عملي التركيز على التدريب قبل المباراة، فقط ينقصني التواجد على مقاعد البدلاء، والإيقاف لم يؤثر علي أو على نتائج الفريق، وأكد القرار أن الإيقاف يضر اللاعبين أكثر من المدربين".

رغبة

وأكد المغربي الحسين عموته مدرب السد القطري، مباراة دوري أبطال آسيا بالتأكيد مهمة خاصة وأننا سنواجه الأهلي ووضع الأهلي مقارنة مع الهلال وسباهان، أفضل كثيراً لأنه يتصدر المسابقة المحلية، ونحن قطعنا خطوة مهمة بالفوز في الجولة الأولى، كما قام الأهلي بالتعادل مع الهلال في مباراة قوية، وكل الفرق بالتالي تسعى للفوز بعد الجولة الأولى بحثاً عن النقاط الثلاث والصدارة.

وقال: "نعرف أن المهمة ستكون صعبة أمام الأهلي الجاهز فنياً وبدنياً، ويسانده جمهور كبير، وعلينا التركيز والمحافظة على مستوى أداء جيد طوال المباراة، والسعي لتحقيق نتيجة إيجابية".

لا أعتقد أن نقطة من الأهلي جيدة، لكننا نعدكم بمباراة مفتوحة وقوية هجومياً تمتع جماهير الفريقين، لأننا نعلم مدى قوة الأهلي، وسنسعى إلى الفوز، لكن إذا تحقق التعادل فستكون كذلك نقطة إيجابية".

قال عموته: "أمام العربي كان ينقصنا ترجمة الفرص الكثيرة، وهذا عادي للاعبي الكرة، ونجحنا في الهجوم، لكن عاب فريقنا التسرع والإجهاد، وتركيزنا الآن على الآسيوية، ونتمنى الخروج بنتيجة إيجابية من مباراتنا مع الأهلي اليوم".

 

طلال البلوشي: الأهلي يتمتع بشخصية قوية

أكد طلال البلوشي لاعب السد القطري، أن المباريات التي عادة ما تجمع فريقه والأهلي اليوم، دائماً ما تكون قوية وحماسية، وأن هناك اختلافا بين الاهلي الذي قابله السد قبل سنوات، والأهلي هذا الموسم.

وقال"الاهلي يتمتع الآن بشخصية قوية في الملعب، ويضم لاعبين جيدين لديهم الخبرة، وكذلك وجود كوزمين في قيادة الفريق، أحدث تطوراً كبيراً وهو مدرب معروف في الخليج".

 

هيكل: نسعى للفوز على ملعبنا وبين جماهيرنا

قال عبد العزيز هيكل "عزوز" لاعب الأهلي: "تنتظرنا مباراة قوية أمام السد أحد أعظم فرق آسيا، ونسعى للفوز بحكم أن المباراة على ملعبنا ووسط جماهيرنا".

وعن عودته من المشاركة مع المنتخب الإماراتي أمام أوزبكستان، قال هيكل: "قدمنا مباراة قوية مع المنتخب في آسيا، وكانت إعداداً جيداً للاعبينا قبل لقاء السد، لكن مواجهات المنتخبات تختلف عن الأندية، ولكننا نسعى لتقديم مباراة قوية أمام الفريق القطري في دوري الأبطال".

 

حماد: الفوز مطلب أساسي للأهلاوية

اعتبر أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي، أن مباراة "الفرسان" والسد القطري اليوم، لا بديل فيها عن الفوز لاستكمال مسيرة الأهلي الناجحة في الموسم الحالي، خاصة وأن الفوز بات مطلبا أساسيا للأهلي في دوري أبطال آسيا بعد التعادل 2-2 مع الهلال السعودي في الجولة الافتتاحية للمجموعة الرابعة.

وقال: "ننتظر في الأهلي مواجهة صعبة من العيار الثقيل، كما جرت العادة في اللقاءات التي تجمعنا بالفرق الآسيوية، خاصة وأننا نعلم جيداً مدى قوة الفريق القطري، ونتمنى أن يكون فريقنا في الموعد ويحقق الفوز الذي يعزز مشوارنا في المسابقة القارية".

وعن إمكانية تأجيل مباراة الأهلي مع الشارقة في نصف نهائي كأس المحترفين، بعد أن طلب الجزيرة تأجيل مباراته مع الظفرة في الدور نفسه، قال حماد: "نحن جاهزون لكل الاحتمالات بما فيها اللعب وفق جدول المباريات الحالي، والذي يضعنا في مواجهة الشارقة يوم 15 مارس الجاري أي بعد 3 أيام فقط من مواجهتنا مع السد.

 

تابتا: تنتظرنا مباراة صعبة

قال البرازيلي تابتا لاعب السد: "لدينا مباراة قوية وصعبة أمام فريق ولاعبين جيدين، ونتمنى تقديم أداء قوي ونحقق نتيجة طيبة".

عن عودة راؤول غونزاليس، قال تابتا: "عودة راؤول مفيدة لنا لأنه لاعب جيد له تاريخ كبير في ريال مدريد، وأنا سعيد باللعب إلى جواره، وأتمنى لنا اللعب الجيد وخدمة فريقنا والخروج بنتيجة إيجابية".

 

تحكيم صيني

يدير مباراة الاهلي والسد، طاقم تحكيم صيني مكون من تان هاي حكم ساحة، وهو ويمنيغ مساعد أول، ومو يوكسين مساعد ثانٍ، ومعهم وانغ زاهي حكم رابع، ويراقب الحكام الإيراني إسماعيل سفيري، ويراقب المباراة السنغافوري محمد مزمل الذي قام بزيارة إلى مقر النادي الأهلي بدبي أول من أمس، للاطمئنان على الترتيبات التنظيمية للقاء قبل عقد الاجتماع الفني صباح أمس.

 

ذكريات

عن ذكريات خسارة الأهلي بخماسية أمام السد، قال مدرب السد الحسين عموته: بعد 5 سنوات من لاعبي الفريقين تغيروا والنتيجة بقيت بعيدة، والأهلي الآن أقوى ولا أعرف ظروف الفريقين آخر موسمين، وأعتقد انه من الصعب تكرار نتيجة الفوز بخماسية، لأن المفاهيم الكروية اختلفت، والكل متحمس ومستعد للمقابلة، ومتأكد أن الفريقين سيقدمان مباراة جيدة، لكنها ليست نهاية المطاف لأنه لا تزال هناك 4 مباريات أخرى مهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات