الفريق يعود إلى ملعبه استعداداً لمباراة السبت

الشارقة يستعيد فيلبي في مواجهة الفرسان

الشارقة استعد لمباراة الأهلي بمعسكر قصير وتمارين يومية البيان

عاد فريق الشارقة لملعبه مساء أول من أمس، وأجرى تدريبه الأول بعد نهاية معسكره في رأس الخيمة بمشاركة جميع اللاعبين بما فيهم البرازيلي فيلبي غبريال الذي طمأن الجهاز الفني على جاهزيته وتعافيه تماماً من الإصابة بعد خوضه المباراة الودية أمام الإمارات في ختام معسكر رأس الخيمة، وتأكد مشاركة اللاعب في مباراة السبت المقبل أمام الأهلي في نصف نهائي كأس المحترفين على ملعب الشارقة، كما تأكد الجهاز الفني من سلامة الكوري الجنوبي لاعب خط الوسط كيم يونغ، وتستمر التدريبات يوميا حتى الجمعة المقبل قبل أن يدخل الفريق معسكرا قصيرا ليلة المباراة.

عودة الملك

واعتبر الكابتن أحمد مبارك مدير فريق الشارقة، مواجهة السبت مع الأهلي فرصة لعودة "الملك الشرجاوي" لمنصات التتويج، مؤكدا على أهمية المباراة بالنسبة للفريق بعد ظهوره المميز هذا الموسم وتصدره مجموعته في كأس المحترفين منذ وقت مبكر وتحدث مبارك عن معسكر الفريق في رأس الخيمة قائلاً: الهدف من إقامة المعسكر في رأس الخيمة هو نقل إحساس أهمية المباراة لنفوس اللاعبين والتغيير من المكان مطلوب وكان في مقدرونا الاستمرار في الشارقة وإقامة نفس المعسكر فيها بنفس الالتزام والانضباط من اللاعبين ولكن التحول لمدينة أخرى يعطي اللاعب انطباعا مختلفا بأن المباراة لها خصوصيتها.

والفكرة أصلاً كانت إقامة المعسكر خارج الدولة ولكن نظرا لأن الفريق به لاعبون شباب يدرسون في الكليات، رأينا استمرارهم في جامعاتهم بما في ذلك فترة المعسكر فالتواجد في رأس الخيمة لم يحل دون حضورهم للمحاضرات الجامعية وهي محاضرات متباعدة وليست يومية وتم التنسيق بشكل جيد ولم يؤثر ذلك في المعسكر أو في دراساتهم، والتنسيق تم بدقة منذ فترة طويلة وفقا لجدول دراساتهم ومحاضراتهم في الجامعات، حيث تراعي شركة كرة القدم بنادي الشارقة هذا الأمر طوال الموسم ويحرص الجهاز الإداري على وضع جدول المحاضرات مع جدول النشاط سواء مباريات أو تمارين ضمانا لعدم حدوث ما يمنع أي لاعب من أداء واجبه التعليمي.

أولوية للشارقة

وأضاف: بعد الوصول للدور نصف النهائي تعتبر كأس المحترفين أولوية للشارقة، خاصة وأن مشوار الفريق في المسابقة كان مميزا من البداية ونجح في ضمان تصدر مجموعته قبل الجولة الأخيرة وختم مشوار المرحلة الأولى بدون خسارة وتعادل وحيد، وشاءت الظروف أن يخوض الشارقة كأس المحترفين منذ بدايته بالتشكيلة الأساسية لكون الفريق جديدا وبه عناصر شابة تحتاج لمزيد من الانسجام، ونجح الفريق في تحقيق هدف الانسجام سريعا بين عناصره الجديدة من اللاعبين وتحقيق النتائج الإيجابية حتى وجد نفسه في مرحلة متقدمة في المسابقة وإقامة المباراة في ملعب الشارقة ميزة وحافز للشارقة باعتباره المتصدر، ولكن هذا لا يسهل من المهمة أمام فريق مثل الأهلي والعامل المهم ان الشارقة يستفيد في مباراة السبت من حضور جماهيري أكبر.

 

فترة التوقف

تحدث أحمد مبارك عن فترة التوقف وأثرها على الفريق قائلاً: ربما يعتبرها البعض ليست في صالح فريق مستمر في النتائج الإيجابية في الدوري، ولكني أرى ان التوقف كان لابد منه بعد المجهود الكبير الذي بذله الفريق وحاجة اللاعبين لأخذ قسط من الراحة، وأكبر دليل على حاجة الفريق للراحة ان الجهاز الفني اختار اللعب بالفريق الرديف في مباراة الشعب في الجولة الأخيرة بعد ضمان التأهل، ولم يفكر في وضعها كتجربة ضمن الاستعداد لمباراة نصف النهائي مع الأهلي، لأن التوقيت كان قريبا بينها وبين بداية التوقف، وربما تكون حساسية المباراة سبباً آخر للعب بالفريق الرديف، وطالما الفريق تأهل وضمن صدارة المجموعة ويحتاج للراحة فعلاً، لماذا نجازف باللعب بالعناصر الأساسية؟

طباعة Email
تعليقات

تعليقات