ورشة المحترفين والأندية 39 دقيقة

تحفظ على موعد تجمع الأبيض ومطالبة بضغط أيام «فيفا»

صورة

تحفظت بعض أندية دوري المحترفين على أول تجمع للمنتخب واستدعاء اللاعبين لمعسكر الأبيض في الفترة من 15 أغسطس إلى 9 سبتمبر، وأكدت صعوبة التخلي عن اللاعبين خلال هذه الفترة المهمة من مراحل إعداد الفرق لانطلاقة منافسات الموسم الجديد، وأبدت تحفظها على إقامة 6 جولات من المسابقة خلال مايو 2015، ما يعد إرهاقاً للاعبين، خاصة خلال فترة الطقس الصعبة في هذا التوقيت، كما أبدت تحفظها على إقامة الجولة الخامسة خلال عطلة عيد الأضحى، وطالبت بضغط الفترة المخصصة لأيام فيفا للعب المنتخب مباريات ودية لإقامة مباريات للدوري بدلاً منها. وتساءل المدربون عن كيفية إعداد الفرق لدوري مضغوط من دون الدوليين.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي نظمتها لجنة دوري المحترفين مع الأندية أمس، في مقر اتحاد الكرة بدبي، واستغرقت 39 دقيقة فقط، وحضرها يوسف عبد الله الأمين العام لاتحاد الكرة، وعبد الله الجنيبي عضو المكتب التنفيذي للجنة رئيس اللجنة الفنية، ومحمد النعيمي نائب رئيس اللجنة الفنية، ومهدي علي مدرب المنتخب وعدد من ممثلي الأندية وبعض المدربين، وتقرر خلال الورشة تأجيل البت النهائي في الأجندة، ومنح الأندية أسبوعاً من أجل تقديم رأيها بشكل رسمي، ثم سيتم النظر في المقترحات قبل رفع الروزنامة بشكل نهائي لاعتمادها.

ورحب يوسف عبد الله بمناقشات الأندية بشأن الروزنامة، مؤكداً مراعاة مصلحة المنتخب والأندية قدر المستطاع.

وأشار عبد الله الجنيبي إلى أن الموسم المقبل من أصعب المواسم منذ تطبيق الاحتراف قبل 6 سنوات، لكثرة المشاركات الخارجية، وقال: علينا اعتبار الموسم المقبل "استثنائياً"، ولا بد أن يتعاون الجميع من أجل خروجه بشكل جيد.

وتابع: نسعد بالتشاور مع الأندية والاستماع إلى آراء مسؤوليها ، في حوار إيجابي.

استعراض الروزنامة

وقام الجنيبي باستعراض شامل للروزنامة ، وتناول مواعيد أنشطة الموسم الجديد، حيث ينطلق الموسم الجديد 12 سبتمبر ببطولة السوبر، ويبدأ الدوري 15 سبتمبر، وينتهي 31 مايو، ويشهد الموسم المقبل 6 تجمعات للمنتخب ،وأثار موعد المعسكر الأول للمنتخب من 15 أغسطس إلى 9 سبتمبر، اعتراض الأندية، لكونه يبعد اللاعبين عن فترة إعدادها للموسم الجديد.

ويقام التجمع الثاني من 6 إلى 14 أكتوبر، ويتخلله ودية مع النرويج، والثالث من 29 أكتوبر وحتي 26 نوفمبر ويتخلله المشاركة في "خليجي 22".

وسيكون التجمع الرابع لمدة 42 يوماً، من أجل المشاركة في بطولة آسيا التي ستقام في الصين الفترة من 9 إلى 31 يناير، والخامس من 23 إلى 31 مارس 2015 من أجل الاستعداد لتصفيات كأس العالم، ويقام تجمع من 1 - 16 يونيو 2015.

نقاش مثمر

ودار نقاش مثمر من ممثلي الأندية، وكانت البداية بتحفظ عمران محمد مدير البرامج بقناة أبو ظبي الرياضية "الراعي الرسمي للدوري" على إقامة مباريات الجولة الرابعة في يوم واحد، ما يعرقل فرص النقل التلفزيوني ، وجاء صوت عبد المجيد حسين مشرف الكرة بالأهلي محتجاً على موعد السوبر، وقال: الموعد لا يخدم طرفي البطولة، حيث ستقام مباريات الدوري بعد السوبر بيومين فقط، وأطالب بضرورة تعديل الموعد لمنح طرفي المباراة فرصة للراحة في اليوم الأول لانطلاقة الدوري.

وتحفظ عبد المجيد حسين على إقامة الجولة الخامسة في عيد الأضحى ، وقال: يجب منح اللاعبين فرصة للراحة بالعيد.

ملاحظة

وأبدى عدنان حمد مدرب بني ياس ملاحظة على فترة التجمع الأولى للمنتخب ، وقال: من الصعب إبعاد اللاعبين عن فترة إعداد أنديتهم، خاصة الجدد منهم، كما طالب بضغط فترة أيام فيفا، لكونها أياماً عديدة، ويمكن استبدالها بجولات من الدوري، خاصة وأن جدول مباريات مايو مزدحم ، وقال مدرب الوحدة بيسيرو: الأندية لا تستفيد من جهد لاعبيها خلال رمضان، وبالتالي، تضع الأندية كامل جهدها لمعسكر الإعداد، ومن الصعب الاستغناء عن اللاعبين خلال هذه الفترة.

واقترح عبد الله مسفر مدرب بني ياس إقامة دور الـ 16 للكأس بدون الدوليين، واختصار أيام من شهور البداية لإقامة مباريات للدوري لتخفيف العبء عن شهر مايو، نظراً لصعوبة الطقس، وطالب سليم عبد الرحمن بضرورة مراجعة برمجة مباريات مايو.

 

مهدي علي:لن أقدم تنازلات لقوة مشاركات المنتخب

أكد المهندس مهدي علي، مدرب منتخبنا الوطني، خلال ورشة عمل لجنة المحترفين مع الأندية، أنه قدّم تنازلات لبرنامج إعداد المنتخب خاصة في معسكر البداية، وقال «من الصعب تقديم تنازلات جديدة، نظراً إلى قوة البطولات التي يشارك فيها المنتخب خلال الموسم المقبل، لا سيما أن الجهاز الفني يحتاج إلى وقت من أجل إعداد اللاعبين بشكل جيد لمواجهة التحديات، ولا بد أن نتأقلم جميعاً كمدربين مع هذا الوضع، نظراً إلى كونه موسماً استثنائياً».

فرصة للراحة

وحول موعد مباراة السوبر، قال مدرب المنتخب «أتفق مع عبد المجيد حسين في ضرورة منح لاعبي مباراة السوبر فرصة للراحة خلال اليوم الأول لانطلاقة الدوري، وهذه الملاحظة أبديتها للأخوة في اللجنة الفنية، من أجل مراعاة ظروف مشاركة لاعبي المنتخب، سواء عند بداية التجمع، أو عند الانتهاء منه، بحيث يتم تجنب الأندية التي يوجد لها عدد كبير من اللاعبين من خوض غمار منافسات للدوري لتوفير مزيد من الراحة للاعبين».

وبخصوص اختصار أيام الفيفا للعب مباريات ودية للمنتخب، قال «فترة أيام فيفا ليست كلها للمباريات، بل من أجل تجميع المنتخب للعب المباريات، وعموماً ليس لدي مانع لاختصار الوقت المخصص لأيام فيفا بشرط تعويضه بأيام تضاف لبرنامج التجمعات المنتخب لبطولتي الخليج وكاس آسيا، مع ضرورة موافقة كل الأندية على هذا المقترح».

 

4 حالات غياب

شهد ورشة العمل ممثلو 12 نادياً من ما بين مدير فريق ومدرب، وتغيب عن الحضور ممثلو أندية النصر والشباب وعجمان والإمارات، ونقلت قناة أبو ظبي الرياضية وقائع الجلسة على الهواء مباشرة، كما شهدها من داخل القاعة ممثلو الصحف.

 

جلسة إيجابية

عبر عبد الله ناصر الجنيبي عن سعادته بالنقاش الذي دار خلال ورشة العمل، وقال: الجلسة جاءت إيجابية، وسعدنا بنقاش الأندية وإبداء ملاحظاتها، وتم منحها أسبوعاً من أجل تقديم مقترحاتهم وآرائهم بشأن الروزنامة من أجل مناقشتها بشكل جيد وتطبيق الصالح منها، ومن ثم رفع الروزنامة بشكلها النهائي إلى المكتب التنفيذي للجنة واتحاد الكرة لاعتمادها، ومن ثم توزيعها على الأندية، وقال لا بد أن نتفق جميعاً على أن الموسم المقبل استثنائي بكل المقاييس، وعلينا التعامل معه وفق هذا المفهوم.

 

لماذا حضرنا؟

تساءل أحمد مبارك، مدير فريق الشارقة، عن سبب الحضور إلى ورشة العمل، وقال «كنا نأمل أن نخرج بتوصية نهائية للرزنامة، لا سيما أن لجنة دوري المحترفين أرسلتها إلى الأندية، وقمنا بدارستها، وجئنا لمناقشة، ولكننا فوجئنا بالطلب من الأندية بإعادة دراسة الرزنامة مرة أخرى، وتقديم الآراء مكتوبة للجنة، وسنقوم بذلك مضطرين، وعموماً لدينا تحفظ على موعد تجمُّع المنتخب الأول، لأنه من غير المعقول أن نقيم فترة إعداد بدون أبرز لاعبينا، كما نتحفظ على ضغط مباريات شهر مايو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات